لاعبو المانيا بعد الفوز على منتخب جورجيا

تصفيات كأس اوروبا 2016: المانيا تعود من جورجيا بالنقاط الثلاث

عاد المنتخب الالماني بطل العالم من تبيليسي بالنقاط الثلاث وذلك بفوزه على مضيفه الجورجي 2-صفر اليوم الاحد في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الرابعة لتصفيات كأس اوروبا 2016.

وظهر المنتخب الالماني بصورة مغايرة عن مباراته الودية الاخيرة التي تعادل فيها خلال منتصف الاسبوع وبصعوبة مع استراليا في كايزرسلاوترن (2-2)، على امل ان يمنحه هذا الفوز الثقة اللازمة للعودة الى المستوى الذي قدمه في مونديال البرازيل الصيف الماضي.

وكانت بداية المانيا بطيئة في التصفيات اذ فازت بصعوبة على ضيفتها اسكتلندا 2-1، ثم سقطت في بولندا صفر-2، وتلقت هدف التعادل امام ضيفتها جمهورية ايرلندا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع (1-1)، قبل ان تتخطى جبل طارق المتواضعة 4-صفر، لكنها تمكنت اليوم من استعادة بريقها في مباراة شهدت مشاركة القائد باستيان شفاينشتايغر لاول مرة منذ نهائي المونديال الذي احرزته المانيا على حساب الارجنتين 1-صفر بعد التمديد، علما بانه عاد الى الملاعب وجلس بديلا في مباراة استراليا الاخيرة.

كما عاد الى صفوف "ناسيونال مانشافت" الذي رفع رصيده الى 10 نقاط في المركز الثاني بفارق الاهداف خلف بولندا التي تلعب لاحقا مع ايرلندا (7 نقاط) وبنفس عدد نقاط اسكتلندا الفائزة اليوم على جبل طارق بنتيجة كاسحة 6-1، حارس بايرن ميونيخ مانويل نوير الذي عانى من اصابة بسيطة في ركبته، وذلك اضافة الى توماس مولر وتوني كروس وماتس هوملس وجيروم بواتنغ الذين اراحهم المدرب يواكيم لوف ضد استراليا.

من جهتها، منيت جورجيا التي خسرت مبارياتها الاربع الاخيرة امام المانيا، بهزيمتها الرابعة في المجموعة وفي اول مباراة لها مع مدربها الجديد كاخابير تشادادزي الذي خلف تيمور كيتسبايا المستقيل من منصبه بعد خمس سنوات اثر الخسارة الكبيرة امام بولندا 4-صفر.

وبدأت المانيا اللقاء بشكل جيد وكانت قريبة من افتتاح التسجيل منذ الدقيقة 5 لو لم يعاند الحظ ماركو رويس الذي ارتدت محاولته من العارضة بعد ان تحولت الكرة من المدافع، ثم اتبعها توماس مولر بفرصة اثر ركلة ركنية نفذها توني كروس لكن محاولة نجم بايرن ميونيخ كانت خارج الخشبات الثلاث (13).

وواصل رجال لوف افضليتهم وحصلوا على فرصتين اخريين، الاولى عندما تبادل سيباستيان رودي الكرة مع مولر على الجهة اليمنى قبل ان تصل الى ماريو غوتسه الذي سددها بجوار القائم (26)، والثانية بعد لعبة جماعية مميزة انتهت بتمريرة من غوتسه الى رويس الذي اطلقها من خارج المنطقة لكن محاولة نجم بوروسيا دورتموند لم تجد طريقها الى الشباك (29).

وجاء الفرج لابطال العالم في الدقيقة 39 عبر رويس الذي وصلته الكرة بعد توغل في المنطقة من غوتسه فسددها في الشباك، ثم كان قريبا من اضافة الثاني لولا تألق الحارس الجورجي (42).

ودخل "ناسيونال مانشافت" الى استراحة الشوطين وهو في المقدمة بهدفين وهذه المرة عبر مولر الذي وصلته الكرة من مسعود اوزيل فسيطر عليها قبل ان يطلقها من حدود المنطقة (44).

وفي الشوط الثاني، كان رويس قريبا من هدفه الشخصي الثاني وهدف بلاده الثالث عندما تلقف تمريرة رودي العرضية بتسديدة صاروخية لكن الحظ عانده بعدما ارتدت الكرة من العارضة (60).

وعلى ملعب "هامبدن بارك" في غلاسكو، حققت اسكتلندا فوزها الثالث بفضل ثلاثية من ستيفن فيلتشر وجاء على حساب جبل طارق بنتيجة كبيرة 6-1 في مباراة تاريخية للاخيرة كونها سجلت هدفها الاول في مسابقة رسمية وذلك عبر لي غراشيارو الذي ادرك التعادل في الدقيقة 20 بعد ان افتتح شون مالوني التسجيل لاصحاب الارض قبلها بدقيقتين من ركلة جزاء.

لكن فرحة جبل طارق بالهدف التاريخي لم تدم طويلا لان فليتشر وضع اسكتلندا في المقدمة مجددا (30) قبل ان يعزز مالوني النتيجة بهدفه الشخصي الثاني من ركلة جزاء ايضا (34) ثم وجه ستيفن نايسميث الضربة القاضية للضيوف بتسجيله الهدف الرابع قبل انتهاء الشوط الاول (39).

وفي الشوط الثاني اضاف فليتشر هدفه الشخصي الثاني وهدف بلاده الخامس (77) ثم اكمل ثلاثيته في الدقيقة الاخيرة (90).

 

×