اللاعب الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش

ابراهيموفيتش: لا زال أمامي الكثير من الوقت حتى اعتزال كرة القدم

أكد اللاعب الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش أنه لا زال أمامه وقت طويل حتى اعتزال كرة القدم.

وقال ابراهيموفيتش'33 عاما': "لقد قلت دائما أنني سأستمر في اللعب طالما كنت الأفضل .. عندما تكون هناك منافسة حينها لن يكون الاستمرار في اللعب ذي معنى".

ووجه ابراهيموفيتش سؤالا ساخرا إلى الصحفيين الذين كانوا يجرون مقابلة معه، قائلا: "عن من إذا ستكتبون إذا اعتزلت؟".

ولم يرغب قائد المنتخب السويدي ونجم هجوم نادي باريس سان جيرمان تأكيد إذا ما كانت التصفيات الحالية المؤهلة لبطولة أمم أوروبا 2016 بفرنسا هي الأخيرة له مع منتخب بلاده، حيث قال: "محتمل ..سنرى".

وأبدى ابراهيموفيتش جدية أكبر عند الحديث عن مباراة السويد أمام مولدافيا في التصفيات الأوروبية: "سيلعبون بخمسة مدافعين في الخلف وثلاثة في الوسط .. الأمر لن يكون سهلا".

وأعرب ابراهيموفيتش عن رغبته في المشاركة ببطولة الكأس الأوروبية بفرنسا: "التواجد في البطولة الأوروبية سيمثل كل شيء .. لا يوجد أهم من أن تمثل بلادك في إحدى البطولات .. الجميع سيكون هناك .. اللاعبون سيستمتعون بهذا .. من الصعب وصف هذا الشعور .. أتمنى أن نتأهل".

وتحتل السويد المركز الثاني بعد النمسا في المجموعة السابعة في التصفيات الأوروبية بعد أن حققت فوزا واحد وثلاثة تعادلات.