كاسياس خلال مباراة فريقه أمام شالكه

دوري الابطال: ريال مدريد ينجو من شالكه ويعبر الى ربع النهائي بصعوبة

نجا ريال مدريد الاسباني حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي (10 القاب) من شالكه الالماني وعبر الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بصعوبة بالغة برغم خسارته 3-4 اليوم الثلاثاء في سانتياغو برنابيو في اياب ثمن النهائي.

وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين (25 و45+1) واضاف الفرنسي كريم بنزيمة الثالث (55)، وجاءت اهداف شالكه عبر النمسوي كريستيان فوكس (20) والهولندي كلاس يان هونتيلار (41 و85)وليروي ساني (57).

وكان ريال مدريد فاز ذهابا على ارضه منافسه 2-صفر، فتأهل الى دور الثمانية بأفضلية الاهداف.

وحطم رونالدو الرقم القياسي لعدد الاهداف في المسابقات الاوروبية الذي كان مسجلا باسم نجم النادي الملكي السابق راوول غونزاليز بتسجيله هدفه ال78.

وكان راوول سجل 77 هدفا في جميع المسابقات الاوروبية.

وعادل البرتغالي ايضا الرقم القياسي لغريمه الارجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الاسباني برصيد 75 هدفا في بطولة دوري ابطال اوروبا بالذات.

ويأتي التأهل الصعب لريال مدريد بعد خسارته المفاجئة السبت الماضي امام اتلتيك بلباو صفر-1 وفقدانه صدارة الدوري الاسباني لمصلحة غريمه التقليدي برشلونة الذي اكتسح رايو فايكانو 6-1 في اليوم التالي.

وكان شالكه على وشك رد الدين لريال مدريد الذي اقصاه من نفس الدور الموسم الماضي، اذ وبرغم خسارته على ارضه صفر-2 ذهابا، كان على وشك قلب الطاولة على النادي المدريدي في عقر داره بحصوله على عدد من الفرص في الدقائق الاخيرة.

وسبق لريال مدريد ان اجتاز شالكه الموسم الماضي ايضا عندما سحقه 6-1 في المانيا، ثم جدد فوزه عليه 3-1 في مدريد.

لكن شالكه اوقف سلسلة انتصارات ريال مدريد المتتالية في البطولة، اذ كان عادل رقم بايرن ميونيخ الالماني الذي حققه بين نيسان/ابريل وتشرين الثاني/نوفمبر 2013 بعشرة انتصارات.

اجرى الايطالي كارلو انشيلوتي مدرب الريال بعض التغييرات على تشكيلته، فابقى البرازيلي مارسيلو واسيير اياراماندي على مقاعد الاحتياط، كما فضل عدم اشراك الكرواتي لوكا مودريتش برغم جهوزيته بعد ان ابعدته اصابة في الفخذ نحو اربعة اشهر، واشرك الالماني سامي خضيرة والفارو اربيلوا والبرتغالي فابيو كوينتراو.

واحتفظ بثلاثي المقدمة البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة.

وبقي المدافع سيرخيو راموس ولاعب الوسط الكولومبي خاميس رودريغيز خارج التشكيلة بسبب الاصابة.

وعاود راموس التمارين مع فريقه بعد شفائه من اصابة في الفخذ حيث كان تعرض لتمزق في العضلة الخلفية للفخذ الايسر وخرج في الشوط الاول من المباراة المؤجلة من الدوري الاسباني التي فاز فيها ريال مدريد على اشبيلية 2-1 في شباط/فبراير الماضي.

جاءت المباراة صعبة جدا على ريال مدريد برغم افضلية تسجيله هدفين ذهابا خارج ارضه، اذ ان شالكه فاجأه بالهجوم منذ البداية لا بل انه حصل على فرص كثيرة واستغل ارباك الدفاع وكاد يخطف التأهل لولا تألق نجاح رونالدو وبنزيمة في التسجيل.

كان شالكه بقيادة المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو الطرف الافضل في بداية المباراة واعتمد على الهجمات المرتدة التي كانت مقلقة جدا على مرمى الحارس ايكر كاسياس.

المحاولة الاولى الجدية على احد المرميين كانت لشالكه اثر هجمة مرتدة في الدقيقة العاشرة حيث وصلت كرة من ماكسيميليان مولر الى الكاميروني ماكسيم تشوبو-موتينغ فسددها على يسار المرمى.

وكادت مرتدة اخرى تثمر هدفا لكن ماير الذي انطلق بالكرة سددها برعونة من مشارف المنطقة بعيدة عن المرمى (18).

بقي تصميم شالكه على التسجيل وقلب الامور قويا ونجح في ذلك في الدقيقة 20 حين مرر الهولندي كلاس يان هانتيلار كرة من الجهة اليمنى الى النمسوي كريستيان فوكس فسددها الاخير قوية فشل كاسياس في ابعادها برغم تصديه لها.

لكن البرتغالي كريستيانو رونالدو تدخل في الوقت المناسب وايقظ فريقه الغائب تماما عن المجريات حيث ارتقى الى كرة من ركلة ركنية من الجهة اليسرى نفذها الالماني توني كروس ووضعها البرتغالي برأسه في الزاوية اليمنى البعيدة عن الحارس (25).

رفض شالكه الاستسلام، فأطلق هونتيلار لاعب الريال السابق كرة ارتدت من العارضة (40)، لكن الهولندي اصاب المرمى في المحاولة الثانية بعد دقيقة واحدة بكرة بيسراه عجز كاسيساس عن صدها.

ولعب رونالدو دور المنقذ مجددا بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة الاولى من الوقت الضائع للشوط الاول اثر كرة من ايسكو الى كوينتراو في الجهة اليسرى الذي حضرها الى البرتغالي فطار لها واكملها برأسه في الشباك.

بدأ الشوط الثاني بطريقة مجنونة، ففي حين اعتقد الجميع ان الفرنسي كريم بنزيمة حسم تأهل الريال بنسبة كبيرة حين سار في عرض المنطقة مغربلا اكثر من مدافع ثم الحارس ووضع الكرة في الشباك في الدقيقة 52، فاجأ ليروي ساني كاسيساس بكرة لولبية بيسراه في الزاوية اليمنى مدركا التعادل (57).

واشرك انشيلوتي في الشوط الثاني مودريتش ومارسيلو بدلا من خضيرة وكوينتراو.

ورفع شالكه منسوب القلق الى اعلى درجاته حين اضاف له هونتيلار الهدف الرابع اثر انطلاقة سريعة وكرة قوية في سقف الشباك قبل النهاية بخمس دقائق.

كما تأهل بورتو البرتغالي الى ربع نهائي البطولة باكتساحه ضيفه بازل السويسري 3-صفر.

وسجل الجزائري ياسين براهيمي (14) والمكسيكي هيكتور هيريرا (47) والبرازيلي كاسيميرو (56) الاهداف الثلاثة.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا 1-1.

وجاء هدف براهيمي من ركلة حرة حيث ارسل كرة قوية بيمناه في الزاوية اليمنى للمرمى (14).

واضاف هيريرا الهدف الثاني حين تلقى كرة من براهيمي فاطلقها بيمناه قوية من خارج المنطقة استقرت في الزاوية اليمنى (47)، ثم اضاف كاسيميرو الهدف الثالث من ركلة حرة اياض واضعا الكرة في الزاوية اليسرى (56)، قبل ان يختم الكاميروني فنسان ابو بكر الهدف الرابع (76).

ولم يخسر بورتو، المتوج في 1987 و2004، سوى مرة وحيدة في 6 مواجهات امام فريق سويسري وتصدر مجموعته بسهولة في الدور الاول امام شاختار دانيتسك الاوكراني واتلتيك بلباو الاسباني وباتي بوريشوف البيلاروسي.

اما بازل فكان يخوض المراحل الاقصائية للمرة الثالثة في تاريخه فقط.