غوارديولا: أنا مدرب شاب لكن أعلم ماذا يمكنني أن أتوقع

غوارديولا يدرك عواقب الخروج من دوري الأبطال

يدرك الإسباني بيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ الألماني، جيدا، عواقب الإخفاق في تخطي عقبة شاختار دونيتسك الأوكراني، وعدم التأهل لدور الثمانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الأربعاء.

وفاز بايرن بالثنائية المحلية في أول موسم تحت قيادة غوارديولا، وهو مرشح بقوة لتكرار نفس الإنجاز في 2015، كما أن المدرب الإسباني لم يواجه أي انتقادات من مسؤولي النادي أو الجماهير في 18 شهرا.

لكن المدرب السابق لبرشلونة الإسباني يعتقد أن هذا سيتغير إذا فشل بايرن في تخطي عقبة شاختار في ميونيخ، الأربعاء، بعدما انتهت مباراة ذهاب دور الستة عشر بالتعادل بدون أهداف في لفيف الشهر الماضي.

وقال غوارديولا للصحفيين الثلاثاء: "أعلم ما سيحدث إذا لم نتأهل للدور التالي في دوري أبطال أوروبا. أنا مدرب شاب لكن أعلم ماذا يمكنني أن أتوقع".

وأضاف غوارديولا، الذي ينتهي عقده مع بايرن بطل أوروبا خمس مرات في 2016 "أعلم طبيعة الموقف الحالي. أعلم أنها ستصبح مشكلة ضخمة إذا لم نصل لدور الثمانية".

وحدد بايرن لنفسه هدفا بتكرار إنجاز التتويج بدوري الأبطال في 2013 بعد خسارته في النهائي عام 2010 و2012، ويعتمد على غوارديولا الذي سبق له الفوز باللقب مع برشلونة.

وإذا أخفق بايرن في تحقيق هدفه، فإن هذا سيوجه لطمة قوية لغوارديولا، لكن من المستبعد أن يلجأ النادي الألماني لإنهاء علاقته بالمدرب الإسباني مبكرا.

 

×