دي ماريا محتجا على قرار طرده

كأس انكلترا: ارسنال الى نصف النهائي بفوزه على مانشستر يونايتد

تأهل ارسنال حامل اللقب الى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس انكلترا لكرة القدم بفوزه على مضيفه مانشستر يونايتد 2-1 في ربع النهائي اليوم الاثنين على ملعب اولد ترافورد.

وبات الطريق شبه معبد امام ارسنال للانفراد بالرقم القياسي وفض الشراكة مع مانشستر يونايتد بالذات حيث توج كل منهما 11 مرة حتى الان.

ولم تبق امام ارسنال الا عقبة واحدة تقريبا تتمثل في ليفربول (احرز اللقب 7 مرات اولها في 1965 واخرها في 2006) الذي تعادل سلبا مع ضيفه بلاكبيرن امس وعليه ان يخوض مباراة معادة يتحتم عليه الفوز فيها.

واحرز يونايتد اللقب 11 مرة اولها في 1909 واخرها في 2004، فيما توج ارسنال اول مرة في 1930 واخر مرة في 2014.

وخاض الفريقان المواجهة في ظل منافستهما على مراكز التأهل الى دوري ابطال اوروبا في الدوري المحلي، اذ يحتل ارسنال المركز الثالث ويونايتد المركز الرابع.

واعادت المواجهة ذكريات الماضي بين الطرفين في مسابقة الكأس العريقة التي انطلقت قبل 144 عاما، خصوصا عندما سجل الويلزي راين غيغز، مساعد مدرب مانشستر الهولندي لويس فان غال، هدفا حاسما في اعادة نصف نهائي 1999، او هدف الن سندرلاند المتأخر لارسنال في نهاية 1979.

وضغط مانشستر يونايتد منذ البداية، وامتد كثيرا الى منطقة ضيفه، وهدد عبر البلجيكي مروان فلايني الذي تباطأ في التسديد (12)، وارسل الارجنتيني انخل دي ماريا كرة عالية رائعة الى فيلاني الذي اسقطها بصدره امام اشلي يونغ على طبق من فضة اطلقها الاخير برعونة فوق الخشبات ((20)، ومثله فعل اليكس اوكسلايد تشامبرلاين فوق مرمى مانشستر (21).

وتكررت محاولات مانشستر يونايتد، لكن هدف السبق بعد تمريرة عرضية من الالماني مسعود اوزيل في الجهة اليسرى الى تشامبرلاين في اليمنى فغربل الاخير عدة لاعبين وارسلها الى الاسباني ناتشو مونريال المنسي من الراقبة وضعها على يمين مواطنه دافيد دي خيا (25).

ولم يستغرق رد اصحاب الارض طويلا، وارسل دي ماريا كرة عالية من الجهة اليمنى على رأس واين روني عند نقطة الجزاء تابعها برأسه سابحا دون رقابة استقرت في الشباك (49).

وكاد داني ويلبيك يسجل الهدف الثاني لارسنال لكن زميله سابقا دي خيا سيطر على كرته الرأسية رغم صعوبتها بعد ان ارتطمت بالارض (31)، ونجح حارس ارسنال البولندي فويسيتش شتشيسني في صد كرتين خطرتين قبيل نهاية الشوط الاول لدي ماريا (42) وفلايني (44).

ومع انطلاق الشوط الثاني، اجرى فان غال غير الواثق باداء فريقه تغييرين دفعة واحدة فاشرك المدافع فيل جونز ولاعب الوسط مايكل كاريك بدلا من لوك شو والاسباني اندير هيريرا، فيما اضطر الفرنسي ارسين فينغر مدرب ارسنال بعد دقائق لاخراج تشامبرلاين الذي اصيب بشد عضلي، وادخال الويلزي آرون رامسي.

وارتكب مدافع مانشستر كريس سمولينغ خطأ كاد يكلف فريقه هدفا ثانيا بيد ان تسديدة التشيلي الكسيس سانشيز ارتطمت بقدم الاكوادوري انطونيو فالنسيا وتمكن دي خيا من السيطرة عليها (52)، ومرت تسديدة دي ماريا الارضية بجانب القائم الايسر (60).

ودفع مانشستر يونايتد الثمن باهظا نتيجة خطأ دفاعي آخر بعد ان اعاد فالنسيا الكرة خفيفة الى دي خيا فسبقه اليها ويلبيك وهرب منه وارسلها بهدوء الى شباك فريقه السابق(61).

وامسك شتشيسني رأسية فلايني (67)، ونفذ سانشيز كرة من ركلة حرة سيطر عليها دي خيا (72)، وانقذ دي خيا مرماه من هدف ثالث بعد ان اوقف كرة مواطنه سانتي كازورلا القوية كانت وصلته من تمريرة رأسية ارسلها سانشيز ((75).

ونال دي ماريا البطاقة الصفراء الثانية بعد سقوطه في محاولة لخداع الحكم مايكل اوليفر الذي كان قريبا من المكان (76) فصعبت مهمة اصحاب الارض في التعويض بصفوف ناقصة، وفوت واين روني فرصة التعديل بعد حصول فريقه على ركلة حرة عند خط المنطقة بعد احتساب لمسة يد على ناتشو نفذها فوق المرمى (79).

وضاعت على ارسنال فرصة توجيه الضربة القاضية في الوقت بدل الضائع عندما خطف اوزيل الكرة وفضل عدم التسديد فارسلها الى سانشيز، انشط اللاعبي، تابعها الاخير منحرفة مرت بجوار القائم الايسر (90+4).

 

×