نيمار بحتفل بتسجيله الهدف الثالث بمرمى قياريال

كأس اسبانيا: برشلونة يجدد فوزه على فياريال ويبلغ النهائي من دون عناء

بلغ برشلونة بسلاسة نهائي كأس اسبانيا لكرة القدم بعدما جدد فوزه على مضيفه فياريال 3-1 اليوم الاربعاء في اياب نصف النهائي.

وكان برشلونة فاز على فياريال 3-1 في 11 شباط/فبراير الماضي، فتأهل بمجموع المباراتين (6-2).

ويلتقي برشلونة في النهائي المقرر في 30 ايار/مايو المقبل مع المتأهل من مباراة اسبانيول واتلتيك بلباو التي تقام لاحقا (1-1 ذهابا)، وسيكون مرشحا قويا لاحراز اللقب خصوصا في ظل غياب غريمه ريال مدريد حامل اللقب واتلتيكو مدريد بطل الدوري وفالنسيا واشبيلية.

وهذه سادس خسارة على التوالي لفياريال امام برشلونة والاولى في اخر 8 زيارات في ملعبه "ال مارديغال"، ففشل في بلوغ النهائي لاول مرة في تاريخه.

وتعرض برشلونة لضربة تمثلت باصابة لاعب وسطه سيرجيو بوسكيتس الذي مدد عقده مؤخرا الفريق.

ولم يعمد مدرب برشلونة لويس انريكه الى اراحة مهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز صاحب ثلاثة اهداف في مباراتين، اذ كان مهددا بالغياب عن النهائي بحال نيله بطاقة صفراء ضد "الغواصة الصفراء"، وكان قراره في مكانه اذ سجل هدف التقدم لفريقه من دون تعرضه لاي انذار.

ولعب سواريز الى جانب النجمين الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار.

على ملعب "ال مادريغال" وامام 23600 متفرج، بكر برشلونة بافتتاح التسجيل من تمريرة لولبية ذكية لميسي ضرب فيها نيمار مصيدة التسلل وتابع الكرة في شباك الحارس سيرخيو اسينخو (3).

وعادل فياريال عبر المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس لاعب برشلونة السابق في 2008 الذي سدد كرة يمينية هزت شباك الحارس الالماني مارك اندريه تير شتيغن (39). وتعرض بعدها بوسكيتس لاصابة قوية في كاحله ابعدته عن اللقاء ودخل بدلا منه الفرنسي جيريمي ماتيو (42).

واكمل فياريال المباراة بعشرة لاعبين في الشوط الثاني بعد طرد توماس بينيا لخطأ على نيمار (65).

واستفاد برشلونة من الزيادة العددية فلعب الارجنتيني خافيير ماسشيرانو الكرة الى سواريز الذي راوغ الحارس وسجل في المرمى الخالي (73).

وقبل دقيقتين على النهاية وقع نيمار اسمه على ورقة المباراة بكرة رأسية من مسافة قريبة بعد عرضية من القائد البديل تشافي الذي دخل بدلا من البرازيلي رافينيا (88).

يذكر ان برشلونة وصيف البطل هو حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالكأس (26 مرة) اخرها في 2012.

ويعيش برشلونة فترة رائعة تعكرت بخسارته امام ملقة على ارضه قبل اسبوعين فاهدر فرصة تضييق الخناق على ريال مرديد متصدر الدوري قبل ان يعوضها بفوزه على غرناطة 3-1 مقلصا الفارق الى نقطتين.

ويتواجه في وقت لاحق اتلتيك بلباو مع اسبانيول في مباراة الفرصة الاخيرة على ملعب "ال برات"، فالفريق الباسكي اقصي من دور المجموعات في دوري الابطال ثم من دور الـ16 في الدوري الاوروبي امام تورينو الايطالي (2-2 و2-3)، وفي الدوري المحلي يحتل المركز العاشر واسبانيول التاسع بعيدا عن مراكز التأهل الى المسابقات الاوروبية.

وتبقى مسابقة كأس الملك التي يعتبر بلباو اختصاصيا فيها نظرا لسجله الباهر. ويحتل بلباو المركز الثاني في ترتيب ابطال المسابقة مع 23 لقبا اخرها في 1984، فيما بلغ نهائي 2009 و2012 حيث خسر امام برشلونة 4-1 و3-صفر. اما اسبانيول فاحرز اللقب اربع مرات اخرها في 2006. وسيحاول بلباو انقاذ موسمه فيما يريد "بيريكويتوس" بلوغ النهائي الاول منذ 2007 عندما خسر نهائي كأس الاتحاد الاوروبي امام مواطنه اشبيلية بركلات الترجيح.

 

×