نادي ألميريا الاسباني

ارتباك في الكرة الأسبانية بعد قرار الفيفا بمعاقبة ألميريا

ثارت حالة من اللغط والارتباك في الكرة الأسبانية بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" معاقبة فريق ألميريا بخصم ثلاث نقاط من رصيده هذا الموسم في الدوري المحلي في أسبانيا، وهو الأمر الذي اعترف به اتحاد الكرة الأسباني ورفضته رابطة أندية الدوري الأسباني من ناحية أخرى.

ونشر اتحاد الكرة الأسباني عبر موقعه على الانترنت جدول ترتيب أندية الدوري الأسباني، والذي يحتل فيه فريق ألميريا المركز الثامن عشر برصيد 21 نقطة، بينما أصدرت رابطة الأندية الأسبانية ترتيبا مختلفا يظهر فيه ألميريا في المركز السادس عشر برصيد 24 نقطة.

وكان الفيفا قد عاقب الفريق الأسباني في الأسبوع الماضي بخصم ثلاث نقاط من رصيده بسبب ديونه المتعثرة تجاه أندية أجنبية أخرى نظير حقوق رعاية أحد اللاعبين.

وثارت المشكلة الأخيرة بسبب تعاقد ألميريا عام 2010 مع الدنماركي مايكل جاكوبسين لاعب نادي البورج السابق.

وطالب النادي الدنماركي نظيره الأسباني بدفع مبلغ يتراوح بين 50 و60 ألف يورو (56 و62 ألف و700 دولار) نظير حقوق رعاية اللاعب، وهو الأمر الذي رفضه ألميريا.

ومن جانبه، أكد ألفونسو جارسيا رئيس ألميريا أن ناديه سدد الدين المذكور، كما قدم مستندات للمحكمة الرياضية الدولية "كاس" تثبت صحة ادعائه.

ودافعت رابطة الدوري الأسباني عن ألميريا في هذه القضية ورفضت خصم النقاط الثلاث من رصيده حتى هذه اللحظة.

ولعب جاكوبسين 54 مباراة لصالح النادي الأسباني في الفترة ما بين عامي 2010 و2012، حيث أنه يلعب حاليا بين صفوف نادي إف سي كوبنهاجن الدنماركي.

وأصبح ألميريا في مأزق معقد بسبب هذه المشكلة، حيث أنه يصارع من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى الأسباني، نظرا لانه يحتل أحد مراكز الهبوط بعد خصم الفيفا ثلاث نقاط من رصيده.