جانب من مباراة ريال وفياريال

الدوري الاسباني: فياريال يشعل المنافسة بين برشلونة وريال واشبيلية يفرص التعادل على اتلتيكو

اشعل فياريال المنافسة على اللقب وذلك باجباره مضيفه ريال مدريد المتصدر على الاكتفاء بالتعادل معه 1-1 اليوم الاحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

على ملعب "سانتياغو برنابيو"، وضع فياريال حدا لمسلسل انتصارات ريال على ارضه عند 9 مباريات على التوالي واسدى خدمة لبرشلونة الذي اصبح على بعد نقطتين من النادي الملكي بفرضه التعادل عليه.

وبدا فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الذي احتفل في المرحلة السابقة امام التشي (2-صفر) بمباراته المئة مع النادي الملكي، مرشحا لتخطي فياريال خصوصا انه خرج فائزا من المباريات التسع الاخيرة التي خاضها في دوري هذا الموسم على ارضه وفي 10 من اصل 11 (خسر واحدة امام اتلتيكو 1-2 في المرحلة الثالثة في ايلول/سبتمبر الماضي).

كما ان ريال الذي يحل ضيفا في المرحلة المقبلة على اتلتيك بلباو قبل ان يستضيف شالكه الالماني في 10 الشهر المقبل ضمن اياب ثمن نهائي دوري الابطال بعد ان فاز ذهابا 2-صفر، لم يخسر في مواجهاته التسع الاخيرة مع فياريال قبل مباراة اليوم، وتحديدا منذ ان سقط امامه في "ال مادريغال" 2-3 في 16 ايار/مايو 2009، كما ان النادي الملكي لم يخسر ايا من المباريات التي استضاف فيها "الغواصة الصفراء" على ارضه وذلك منذ المباراة الاولى للاخير في دوري الاضواء في 31 اب/اغسطس 1998 حين خسرها 1-4 في مواجهة مضيفه الذي كان متوجا حينها بلقب دوري ابطال اوروبا.

لكن الضيوف خالفوا التوقعات وصمدوا في وجه رجال انشيلوتي في الشوط الاول ولم تهتز شباكهم في الشوط الثاني سوى من ركلة جزاء نفذها البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح بعد ان انتزعها بنفسه من العاجي ايريك بايلي (52)، رافعا رصيده الى 30 هدفا في الدور هذا الموسم.

ولم يستسلم فريق "الغواصة الصفراء" ونجح في ادراك التعادل في الدقيقة 64 عبر جيرار مورينو بعد تمريرة من الارجنتيني لوسيانو فييتو، فارضا على ريال التعادل الاول له في الدوري في مبارياته الـ27 الاخيرة ومقدما خدمة لبرشلونة الذي تمكن من تقليص الفارق مع النادي الملكي الى نقطتين بعد ان فاز امس السبت على غرناطة 3-1.

وشكلت هذا المرحلة انطلاقة العد العكسي للموقعة المفصلية المرتقبة في "كامب نو" بين برشلونة وريال مدريد في 22 الشهر المقبل ضمن المرحلة الثامنة والعشرين، وستكون الفرصة متاحة امام النادي الكاتالوني للوصول الى تلك المواجهة وهو في موقع جيد لانه ينتظره اختباران سهلان اخران قبل الـ"كلاسيكو" يجمعاه برايو فايكانو وايبار لكن يتخللهما مباراة اياب الدور ثمن النهائي من دوري الابطال ضد مانشستر سيتي في 18 الشهر المقبل.

وعلى ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، فرض اشبيلية التعادل السلبي على ضيفه اتلتيكو مدريد حامل اللقب ووجه ضربة لحلم الاخير بالتتويج للموسم الثاني على التوالي.

كان فالنسيا المستفيد الاكبر من هذه النتيجة اذ اصبح على بعد نقطة فقط من حاملي اللقب بعد ان قاده الارجنتيني بابلو بياتي الى الفوز على ضيفه ريال سوسييداد 2-صفر بتسجيله الهدفين في الدقيقتين 53 و56.

واصبح اتلتيكو مدريد يتخلف في المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن برشلونة الثاني و7 عن جاره اللدود ريال مدريد.

وفشل رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني في تكرار سيناريو زيارتهم الاخيرة الى ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" حين فازوا 3-1 الموسم الماضي بفضل ثنائية لدييغو كوستا الذي انتقل هذا الموسم الى تشلسي الانكليزي.

وكان "لوس روخيبلانكوس" الذين دخلوا الى مباراة اليوم بمعنويات مهزوزة بعض الشيء اثر خسارتهم الاربعاء امام مضيفهم باير ليفركوزن الالماني صفر-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا، مطالبين بالفوز مجددا في معقل مضيفهم الاندلسي الخامس خصوصا انه بانتظارهم مواجهة صعبة اخرى في المرحلة المقبلة على ارضهم امام فالنسيا الذي يصارعهم على المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا.

وعاد اتلتيك بلباو من ملعب ايبار بفوزه الثاني على التوالي والثامن هذا الموسم بفضل هدف وحيد سجله كارلوس غوربيغي في الدقيقة 36، رافعا رصيد النادي الباسكي الى 30 نقطة، فيما تجمد رصيد صاحب الارض عند 27 بعد ان مني بهزيمته الثانية عشرة.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء سلتا فيغو مع التشي.