لاعبو فريق لاتسيو يحتفلون بتسجيل هدف

الدوري الايطالي: لاتسبو يبقى في صراع دوري الابطال بعد فوزه على ساسوولو

بقي لاتسيو في دائرة الصراع على احدى البطاقات الثلاث المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وذلك بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي وجاء على حساب مضيفه ساسوولو 3-صفر اليوم الاحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ويدين "بيانكوشيليستي" بفوزه الثالث عشر هذا الموسم الى الثلاثي البرازيلي فيليبي اندرسون (45) والالماني ميروسلاف كلوزه (70) وماركو بارولو (77) الذي سجل الاهداف الثلاث ومنح فريقه نقطته الثالثة الاربعين في المركز الرابع بفارق نقطتين عن نابولي صاحب المركز الثالث الاخير المؤهل الى دوري الابطال الموسم المقبل لكن الاخير يلعب لاحقا مع مضيفه تورينو.

يذكر ان لاتسيو يتواجه الاربعاء المقبل على ارضه مع نابولي حامل اللقب في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس التي احرزها فريق العاضمة في الموسم قبل الماضي.

وعلى ملعب "لويجي فيراريس"، حول سمبدوريا تخلفه امام مضيفه اتالانتا الى فوزه الاول في المراحل الست الاخيرة وجاء بهدفين للكولومبي لويس مورييل (68) وستيفانو اوكاكا (81)، مقابل هدف لغولييلمو ستنداردو (16).

ورفع فريق المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش الى 39 نقطة على نفس المسافة من فيورنتينا الخامس الذي يلعب لاحقا مع انتر ميلان، مستفيدا من تأجيل مباراة جاره جنوى (36 نقطة) مع ضيفه بارما الذي رفض لاعبوه خوض المواجهة بسبب ذيول الازمة المالية التي تعصف بالنادي ووضعته على شفير الافلاس.

يذكر ان بارما، متذيل ترتيب الدوري، لم يتمكن من استضافة اودينيزي في المرحلة السابقة لعدم قدرة النادي على دفع تكاليف الشركة المختصة لتأمين اللقاء.

ويواجه النادي حكم محكمة الافلاس في 19 اذار/مارس المقبل والذي قد ينهي موسمه في وقت مبكر.

وقررت رابطة اللاعبين في ايطاليا تأخير ضربة البداية لكل مباريات المرحلة تكريما لبارما الذي احرز لقب ثلاث كؤوس اوروبية في تسعينيات القرن الماضي وضم في صفوفه الايطالي فابيو كانافارو والارجنتيني هرنان كريسبو والفرنسي ليليان تورام وغيرهم، لكنه يعيش عجزا ماليا كبيرا منذ نحو عشر سنوات.

وحقق تشيزينا فوزا مصيريا لبقائه في دوري الاضواء هو الرابع له فقط هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه اودينيزي بهدف سجله الاسباني اليخاندرو رودريغيز في الدقيقة 76، رافعا رصيد فريقه الى 19 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وتعادل باليرمو مع ضيفه امبولي صفر-صفر، فيما عمق هيلاس فيرونا جراح مضيفه كالياري وحقق عليه فوزا ثمينا لصراعه من اجل الابتعاد عن منطقة الخطر وجاء بنتيجة 2-1.

ويدين فريق المدرب اندريا ماندورليني بفوزه الاول في المراحل الخمس الاخيرة والسابع هذا الموسم، الى المخضرم لوكا توني والارجنتيني خوان ايغناسيو غوميز اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 9 و56، قبل ان يقلص كالياري الفارق في الدقيقة الاخيرة عبر دانييلي كونتي دون ان يجنبه ذلك الهزيمة الثانية على التوالي والرابعة في المراحل الخمس الاخيرة.

ورفع فيرونا الذي يحققه فوزه الاول في معقل كالياري منذ نيسان/ابريل 2000، رصيده الى 28 نقطة مقابل 20 فقط لمنافسه.

وتستكمل المرحلة لاحقا بمباراتين تجمعان انتر ميلان بفيورنتينا وتورينو بنابلولي على ان تختتم الاثنين بموقعة الملعب الاولمبي بين روما الثاني وضيفه يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 57 نقطة من 24 مباراة

2- روما 48 من 24

3- نابولي 45 من 24

4- لاتسيو 43 من 25

5- فيورنتينا 39 من 24