جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"

بلاتر "قلق" من العنصرية في الملاعب الروسية

يشعر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، سيب بلاتر، بالقلق من دراسة سلطت الضوء على حجم العنصرية في كرة القدم الروسية قبيل كأس العالم 2018، محذرا من أنه "ينبغي أن يكون هناك بعض العقوبات"، إذا لم يتم القضاء على التطرف.

وأظهر تقرير قامت به شبكة "فير"، وهي منظمة تكافح التمييز في كرة القدم، ومركز "سوفا" الذي يتخذ من موسكو مقرا له، أن روسيا تعاني من العنصرية، ومن ثقافة الجمهور "اليميني المتطرف".

ونقلت "أسوشيتد برس" عن بلاتر قوله "أنا على علم بالتقرير"، وأضاف "قطعا، نشعر بالقلق".

وواجه نهج بلاتر في مكافحة العنصرية انتقادات قبل أن يقدم فيفا، في نهاية المطاف، على فرض عقوبات أكثر صرامة في عام 2013، يمكن من خلالها رؤية فريق يحرم من بطولة لتكرار الإساءة التي تحدث من النادي أو من جماهيره.

وتحدث بلاتر في يوليو الماضي إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بشأن إعطاء الأولوية للتصدي للعنصرية، لكن تلك الحالات استمرت لتشكل آفة للدولة المستضيفة لكأس العالم 2018، بما في ذلك حالات حدثت في مباريات رفيعة المستوى في دوري أبطال أوروبا.

ويتضمن تقرير العنصرية الروسية، الذي حمل عنوان "حان وقت العمل" تفاصيل عشرات الحالات من السلوك التمييزي المتصل بكرة القدم الروسية على مدار موسمين. كما يحذر من أنه "سيكون من الصعب ضمان سلامة الزائرين خلال كأس العالم.

 

×