روني يحتفل بهدفه الثاني

الدوري الانكليزي: روني يعيد مانشستر يونايتد الى سكة الانتصارات والمركز الثالث مؤقتا

اعاد المهاجم واين روني فريقه مانشستر يونايتد الى سكة الانتصارات والمركز الثالث مؤقتا بتسجيله ثنائية الفوز على ضيفه سندرلاند 2-صفر اليوم السبت على ملعب "اولدترافورد" في مانشستر وامام 75344 متفرجا في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وسجل روني الهدفين في الدقيقتين 66 من ركلة جزاء و80.

وهو الفوز الرابع عشر لمانشستر يونايتد هذا الموسم والرابع في مبارياته الست الاخيرة التي تعادل فيها مرة واحدة (امام مضيفه وست هام يونايتد في المرحلة 24) وخسر مثلها (امام مضيفه سوانسي سيتي 1-2 في المرحلة الماضية) فرفع رصيده الى 50 نقطة واستعاد المركز الثالث مؤقتا بفارق نقطة واحدة امام ارسنال الذي يستضيف ايفرتون غدا الاحد في ختام المرحلة.

اما سندرلاند فمني بخسارته العاشرة هذا الموسم وبقي في المركز السادس عشر بعدما تجمد رصيده عند 26 نقطة.

وعانى مانشستر يونايتد الامرين لتحقيق الفوز على الرغم من سيطرته الميدانية لكنه وجد صعوبة في اختراق دفاع فريق "القطط السوداء" بقيادة نجميه المدافعين السابقين ويس براون والدولي الايرلندي جون اوشي.

وكانت نقطة التحول في المباراة عندما احتسب الحكم روجر ايست ركلة جزاء لفريق "الشياطين الحمر" اثر عرقلة المهاجم الدولي الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا من طرف المدافع اوشي وطرد بغرابة زميله براون الذي لم يرتكب اي خطأ.

وانبرى روني للركلة بنجاح، قبل ان يترجم الضغط الرهيب لزملائه في الدقائق المتبقية الى هدف ثان كان كافيا لتأمين الانتصار.

ورفع روني رصيده التهديفي الى 227 هدفا مع الشياطين الحمر وبات ثالث افضل هداف في تاريخ النادي الشمالي.

وكان سندرلاند صاحب التهديد في بداية المباراة عندما سدد كونور ويكام كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس الاسباني دافيد دي خيا الى ركنية (6)، واخرى لجيرماين ديفو من خارج المنطقة فوق العارضة (7).

ورد مانشستر يونايتد بتسديدة قوية لاشلي يونغ من داخل المنطقة فوق العارضة بسنتمترات قليلة (12).

وتلاعب ديفو بالمدافع جوناثان ايفانز وسدد كرة من خارج المنطقة بين يدي دي خيا (17).

وحرمت العارضة مانشستر يونايتد من هدف السبق عندما ردت كرة لمدافع سندرلاند اوشي من مسافة قريبة عندما حاول ابعاد تسديدة قوية لاشلي يونغ من 5 امتار بعد تمريرة عرضية من الدولي الاكوادوري انطونيو فالنسيا (26).

وجرب يونغ حظه بتسديدة قوية من 20 مترا بجوار القائم الايسر للحارس الروماني كوستيل بانتيليمون (33).

وانقذ بانتيليمون مرماه من هدف محقق بابعاد كرة واين روني من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة الى ركنية (38)، وحذا حذوه المهاجم السويدي لارسون عندما ابعد تسديدة المدافع الارجنتيني ماركوس روخو من داخل المنطقة من باب المرمى (39).

وتابع مانشستر يونايتد ضغطه في الشوط الثاني وحصل على ركلة جزاء اثر عرقلة فالكاو من طرف اوشي وانبرى روني لركلة الجزاء بنجاح مفتتحا التسجيل (66).

وعزز "الولد الذهبي" تقدم مانشستر يونايتد بالهدف الثاني في الدقيقة 84 بضربة رأسية من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من الحارس بانتيليمون اثر تسديدة قوية للبلجيكي عدنان يانوزاي الذي دخل في بداية الشوط الثاني مكان الارجنتيني انخل دي ماريا الذي لم يقدم مستواه المعهود.

ولعب المدرب الهولندي لويس فان غال ورقة الدولي البلجيكي الاخر مروان فلايني مباشرة بعد الهدف الاول مكان فالكاو، قبل ان يخرج روني بعد الهدف الثاني حيث دفع بالاسباني خوان ماتا.

وارتقى سوانسي سيتي الى المركز الثامن بفوزه الثمين على مضيفه بيرنلي بهدف وحيد سجله مدافع الاخير كيران تريبيير بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 64.

وصعد ستوك سيتي الى المركز العاشر بفوزه الصعب على ضيفه هال سيتي بهدف وحيد سجله العملاق بيتر كراوتش بضربة رأسية من مسافة قريبة (71).

وبالنتيجة ذاتها، فاز نيوكاسل يونايتد على ضيفه استون فيلا سجله السنغالي بابيس سيسيه في الدقيقة 37 من مسافة قريبة، ووست بروميتش البيون على ساوثمبتون سجله سايدو براهينو من تسديدة على الطائر من داخل المنطقة (2).

وهي الخسارة الثانية على التوالي لساوثمبتون الذي بات مهددا بترك المركز الخامس الى ليفربول في حال فوز الاخير على ضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب غدا الاحد.

والحق كريستال بالاس خسارة مذلة بمضيفه وست هام يونايتد عندما تغلب عليه 3-1 في الدربي اللندني على ملعب "ابتون بارك".

وافتتح كريستال بالاس التسجيل في الدقيقة 41 عبر غلين موراي، وأضاف سكوت دان الثاني مطلع الشوط الثاني (51)، قبل ان يضيف موراي هدفه الشخصي الثاني والثالث للضيوف في الدقيقة 63، قبل ان يطرد في الدقيقة 69 لنليه الانذار الثاني.

ولم يستغل وست هام يونايتد النقص العددي في صفوف ضيوفه واكتفى بتسجيل هدف الشرف عبر المهاجم الدولي الاكوادوري اينر فالنسيا في الدقيقة 76.

وتنفس كريستال بالاس الصعداء بتحقيقه الفوز السابع هذا الموسم وارتقائه الى المركز الثاني عشر مؤقتا بعدما رفع رصيده الى 30 نقطة بفارق نقطتين امام ايفرتون الذي تنتظره قمة نارية امام مضيفه ارسنال غدا.

اما وست هام يونايتد فواصل نزيف النقاط ومني بخسارته الثانية في مبارياته الخمس الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الانتصار، والثامنة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 39 نقطة وتراجع من المركز الثامن الى التاسع.

وتأجلت مباراتا لسيتر سيتي مع تشلسي، وكوينز بارك رينجرز مع توتنهام هوتسبر بسبب خوض تشلسي وتوتنهام نهائي مسابقة كأس الرابطة غدا.

 

×