ميسي وسواريز يحتفلان بعد التسجيل في مرمى غرناطة

الدوري الاسباني: برشلونة يستعيد توازنه بفوز على غرناطة

استعاد برشلونة توازنه بسرعة بفوزه على مضيفه غرناطة 3-1 اليوم السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

واكد الفريق الكاتالوني تعافيه من الكبوة التي تعرض لها في المرحلة السابقة حين سقط على ارضه امام ملقة صفر-1 بعد سلسلة من 11 فوزا متتاليا في جميع المسابقات.

وكان برشلونة حقق فوزا مهما ايضا الثلاثاء الماضي على مضيفه مانشستر سيتي الانكليزي 2-1 في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

واعاد برشلونة الفارق مع ريال مدريد المتصدر الى نقطة مؤقتا بواقع 59 مقابل 60، بانتظار مباراة نادي العاصمة مع ضيفه فياريال غدا الاحد.

اما غرناطة فبقي على رصيده السابق ب25 نقطة حيث يتشارك مؤخرة الترتيب مع قرطبة.

ولم يقدم برشلونة اداء قويا في هذه المباراة كما كان متوقعا منه، كما ان نجميه الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار كانا بعيدين عن مستواهما.

وحاول صاحب الارض مفاجأة برشلونة بهدف مبكر فهاجم في الدقائق الاولى لكن من دون فرص خطرة على مرمى الحارس التشيلي كلاوديو برافو.

غلب البطء والحذر على اداء برشلونة في الدقائق العشر الاولى قبل ان يبدأ بالتقدم تدريجيا، فكانت له المحاولة الاولى عبر جوردي البا بكرة من حدود المنطقة بين يدي الحارس اوير اولازابال (12).

وجد الفريق الكاتالوني صعوبة كبيرة في فرض ايقاعه والاستحواذ على الكرة كما يفعل عادة فكانت فرصه قليلة جدا حيث انتظر حتى الدقيقة 23 للتسديد على المرمى ثانية حين حضر الاوروغوياني لويس سواريز كرة من الجهة اليسرى الى تشافي الذي سددها قوية ابعدها الحارس الى ركنية.

لكن هدف برشلونة لم يتأخر، فقد ارسل البا كرة رائعة فوق المدافعين الى سواريز في الجهة اليسرى فأرسلها امام المرمى مباشرة اخطأ احد المدافع كالا في تشتيتها فتهيأت امام الكرواتي ايفان راكيتيتش القادم من الخلف فأكملها من دون رقابة في الشباك (25).

وافلت مرمى غرناطة من هدف رائع لميسي الذي تلقى كرة من راكيتيتش من الجهة اليمنى وتابعها بلمسة واحدة علت العارضة بسنتيمترات قليلة (36).

ورد خافيير ماركيز بكرة على يمين مرمى برافو (37)، لكن الحارس التشيلي اضطر الى التدخل بعد 5 دقائق لابعاد كرة خطرة من ماركيز نفسه اثر تسديدة من نحو 20 مترا ارتمى عليها وابعدها برافو الى ركنية.

وحسم برشلونة النتيجة بنسبة كبيرة في الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني حين اضاف الهدف الثاني اثر تمريرة عالية من راكيتيتش الى سواريز داخل المنطقة الذي انتظر لحظة اقتراب الحارس منه ليرسلها بهدوء الى المرمى الخالي.

وقلص غرناطة الفارق بسرعة عندما حصل على ركلة جزاء بعد ثلاث دقائق حين تعرض الغيني لاس بانغورا الى عرقلة غير واضحة من مارك بارترا، فانبرى لها فرانك ريكو واضعا الكرة بنجاح في الزاوية اليسرى لمرمى برافو.

حاول ميسي من ركلة حرة لكن كرته علت العارضة (65).

دفع مدرب برشلونة لويس انريكي بالبرازيلي رافينيا بدلا من تشافي لتنشيط خط العمليات وتجنب اي مفاجأة من اصحاب الارض في الدقائق المتبقية.

وكان راكيتيتش صاحب الرؤية الثاقبة في هذه المباراة مرة جديدة عبر تمريرة رائعة فوق المدافعين الى داخل المنطقة حيث المتابع سواريو الذي حاور الحارس ثم اهداها الى ميسي فوضعا في المرمى الخالي من دون اي صعوبة (70).

ورفع ميسي رصيده الى 27 هدفا في المركز الثاني لترتيب الهدافين بفارق ثلاثة اهداف خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.

وكاد ميسي يضيف هدفه الثاني في المباراة قبل النهاية بثلاث دقائق حين اخترق من الجهة اليمنى وسدد كرة ابعدها الحارس.