جانب من المباراة

الدوري الأسباني: رأس بريتو تنتزع الفوز لسوسييداد وتجدد كبوة أشبيلية

سجل خافيير بريتو هدفين ليقود ريال سوسييداد إلى استعادة انتصاراته في الدوري الأسباني لكرة القدم بتغلبه على أشبيلية 4-3 اليوم الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين من المسابقة.

وقدم الفريقان عرضا جيدا على مدار شوطي المباراة وتبادلا السيطرة على مجريات اللعب في هذا اللقاء الذي شهد سبعة أهداف رائعة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل1-1 حيث تقدم إيمانول أجيرتشي لسوسييداد في الدقيقة 16 وتعادل تيموثي كولودزيتشاك لأشبيلية في الدقيقة 43.

وفي الشوط الثاني ، تقدم خافيير بريتو مجددا لسوسييداد من ضربة جزاء في الدقيقة 48 وتعادل كارلوس باكا لأشبيلية في الدقيقة 67 ثم سجل كيفن جاميرو هدف التقدم لأشبيلية من ضربة جزاء في الدقيقة 78.

ولكن سوسييداد رد بقوة وسجل هدفين متتاليين في الدقائق الأخيرة من المباراة ليحقق الفوز الثمين حيث حقق الفريق التعادل بهدف سجله أليخاندرو أريباس لاعب أشبيلية عن طريق الخطأ في مرمى فريقه اثر تسديدة من أجيرتشي ثم سجل بريتو هدفه الثاني من ضربة رأس في الدقيقة 90 ليقود الفريق إلى الفوز وانتزاع ثلاث نقاط غالية لأنه الفوز الأول للفريق في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

ورفع سوسييداد رصيده إلى 27 نقطة ليقفز إلى المركز العاشر بفارق الأهداف فقط أمام إيبار انتظارا لباقي مباريات المرحلة.

وتجمد رصيد أشبيلية عند 45 نقطة في المركز الخامس بعدما مني بالهزيمة الثالثة له في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

وتبادل الفريقان الهجوم منذ بداية المباراة دون أن يكون لأي منهما أفضلية واضحة على الآخر كما غابت الخطورة الحقيقية على المرميين رغم تعدد الفرص لكل منهما.

ونال ألبرتو ديلا بيلا لاعب سوسييداد إنذارا في الدقيقة 12 للخشونة مع إيفر بانيجا.

واستغل سوسييداد إحدى هجماته وأحرز هدف التقدم في الدقيقة 16 عن طريق أجيرتشي.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة من الناحية اليمنى أكملها جوسيبا زالدوا بتمريرة عرضية عالية من الناحية اليمنى وصلت إلى أجيرتشي الذي سددها مباشرة دون عناء على يسار الحارس معلنا تقدم فريقه.

وتوالت الهجمات المتبادلة للفريقين في الدقائق التالية وإن مالت الكفة تدريجيا لصالح أشبيلية بمرور الوقت.

ووسط المحاولات المكثفة من أشبيلية لتسجيل هدف التعادل ، سنحت الفرصة أمام سوسييداد لتعزيز تقدمه في الدقيقة 37 اثر هجمة مرتدة سريعة انفرد بها سيرخيو كانالس بحارس أشبيلية ولكنه سدد الكرة في جسد الحارس.

وتجددت الفرصة أكثر من مرة لسوسييداد في الدقائق التالية ولكنه فشل في استغلالها.

وعاد أشبيلية للضغط على مضيفه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول حتى سجل هدف التعادل في الدقيقة 43 مستغلا قلة خبرة حارس المرمى الأرجنتيني جيرونيمو رولي.

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها جيرارد دولوفيو وقابلها الفرنسي تيموثي كولودزيتشاك بلمسة سحرية من رأسه ليحول الكرة من زاوية صعبة للغاية إلى داخل المرمى حيث أكملها الحارس داخل المرمى بدلا من إبعادها من على خط المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

وبدأ سوسييداد الشوط الثاني بهجوم ضاغط أسفر عن هدف التقدم من ضربة جزاء احتسبت للفريق في الدقيقة 47.

وجاءت ضربة الجزاء اثر ضربة ركنية لعبها تشوري كاسترو ولكن بينوا تريموليناس جذب كاناليس وأسقطه داخل منطقة الجزاء ليحصل على إنذار ويمنح سوسييداد ضربة جزاء.

وسدد لاعب الوسط خافيير بريتو ضربة الجزاء في الدقيقة 48 محرزا هدف التقدم لأصحاب الأرض.

وكثف أشبيلية هجومه في الدقائق التالية بحثا عن هدف التعادل وعاند الحظ الفريق في الدقيقة 56 حيث ضاعت منه فرصة خطيرة للغاية.

ولكن ضغط أشبيلية أسفر عن هدف التعادل في الدقيقة 67 اثر ضربة حرة لعبها بانيجا عالية لتصل إلى كارلوس باكا وسط مدافعي سوسييداد في مواجهة المرمى حيث ارتقى لها اللاعب بثبات وقابلها بضربة رأس متقنة على يمين الحارس الذي لم يفعل لها شيئا.

وكادت أخطاء الحارس تكلف سوسييداد غاليا في الدقيقة 71 ولكن الدفاع أبعد الكرة من على خط المرمى ليستمر التعادل بين الفريقين.

وأسفر الضغط المتوالي على مرمى سوسييداد عن ضربة جزاء لأشبيلية في الدقيقة 77 وسددها كيفن جاميرو بهدوء على يمين الحارس محرزا هدف التقدم لأشبيلية.

ولكن سوسييداد انتفض بقوة في الدقائق المتبقية من المباراة وحقق الفوز الثمين بفضل هدفين متتاليين.

وجاء هدف التعادل لسوسييداد في الدقيقة 82 اثر هجمة خطيرة وتسديدة من أجيرتشي ارتطمت بأريباس وحولت مسارها إلى داخل المرمى.

وبينما حاول أشبيلية الرد وتحقيق الفوز ، أحرز سوسييداد هدف الفوز في الدقيقة 90 اثر ضربة ركنية لعبها باردو وحولها بريتو برأسه إلى داخل المرمى من زاوية صعبة للغاية على يسار الحارس لينتهي اللقاء بفوز سوسييداد.

 

×