نيمار في صراع على الكرة مع مدافع ملقة ماركوس البيرتو انغيليري

الدوري الاسباني: ملقة يوقف انتصارات برشلونة المتتالية واتلتيكو يستعيد توازنه

اوقف ملقة سلسلة انتصارات برشلونة المتتالية واسقطه في عقر داره "كامب نو" 1-صفر اليوم السبت في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

الخسارة هي الاولى لبرشلونة بعد 11 فوزا متتاليا في جميع المسابقات.

كما انها الخسارة الرابعة للفريق الكاتالوني هذا الموسم بعد ان سقط ايضا امام ريال مدريد وسلتا فيغو وريال سوسييداد.

وفوت برشلونة على نفسه فرصة انتزاع الصدارة من ريال مدريد مؤقتا بانتظار خوض فريق العاصمة مباراته مع مضيفه التشي المتواضع غدا، فتجمد رصيده عند 56 نقطة بفارق مقابل 57 للريال.

وتأتي الخسارة في توقيت حساس جدا لبرشلونة، اذ سيحل ضيفا على مانشستر سيتي بطل الدوري الانكليزي الثلاثاء المقبل في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في مباراة صعبة للغاية.

واللافت ان برشلونة كان يمر بفترة رائعة، اذ بعد خسارته امام ريال سوسييداد مطلع العام، فاز في جميع مبارياته، واستعاد نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي مستواه المعهود حيث سجل 17 هدفا في آخر 10 مباريات ورفع رصيده في الدوري الى 26 هدفا بفارق هدفين خلف نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

انطلق برشلونة كما هو متوقع الى الهجوم سعيا الى التسجيل مبكرا، لكنه وجد نفسه متأخرا في وقت مبكر ثم عجز عن ترجمة سيطرته الى فرص او اهداف في مرمى منافسه.

فمن كرة عالية بعيدة لملقة، اخطأ البرازيلي داني الفيش في اعادتها ضعيفة الى الحارس التشيلي كلاوديو برافو، فخطفها خوانمي ووضعها في المرمى لحظة خروج الحارس للتصدي لها في الدقيقة السابعة.

عاد برشلونة الى الهجوم بسرعة وكاد يدرك التعادل بعد دقيقتين فقط اثر كرة قوية من البرازيلي رافينيا لكن مواطنه ويليغتون مدافع ملقة ابعدها بقدمه من على خط المرمى.

حاصر لاعبو الفريق الكاتالوني ضيوفهم في منطقتهم وكانت تحركات ميسي والبرازيلي نيمار واندريس انييستا وسيرجيو بوسكيتس والاوروغوياني لويس سواريز سريعة ومتواصلة لكن ملقة لعب بعشرة مدافعين واستمات في ابعاد الخطر.

كما كانت التمريرات العرضية لبرشلونة غير دقيقة لم يجد المدافعون صعوبة في تشتيتها.

بقيت المحاولات الكاتالونية غير خطيرة ومركزة بسبب التسرع في التمرير من جهة والتكتل الدفاعي الجيد من جهة اخرى، وكاد ميسي يكسر هذا الايقاع بهدف التعادل اثر ركلة حرة لكن كرته علت العارضة بقليل (30).

وكاد ملقة يعاقب برشلونة بهدف ثان اثر هجمة مرتدة وكرة من الجهة اليسرى الى البرتغالي ريكاردو هورتا الذي ارسلها باتجاه المرمى لكن برافو ابعدها الى ركنية (33).

ووصلت كرة الى هورتا نفسه امام المرمى على غفلة من المدافعين فتابعها اكروباتية بين يدي برافو بعد دقيقتين.

وسنحت محاولة لانييستا حين تلقى كرة من ميسي فتابعها برأسه في متناول الحارس (39).

بدأ الشوط الثاني بسيناريو مشابه، ضغط لاصحاب الارض قابله دفاع للضيوف، وحاول ميسي تحريك الجهة اليمنى فارسل عدة تمريرات متقنة امام المرمى لكنها لم تجد من يتابعها.

دفع مدرب برشلونة لويس انريكي بالكرواتي ايفان راكيتيتش بدلا من رافينيا، ثم اشرك بيدرو مكان انييستا، والارجنتيني خافيير ماسكيراني بدلا من داني الفيش لرفع معدل السرعة وتغيير الايقاع العقيم منذ بداية المباراة.

كثف برشلونة ضغطه في الدقائق الاخيرة من المباراة لكن تحركاته بقيت من دون طائل اذ لم يحصل على فرص واضحة للتسجيل، الى ان تلقى بدرو كرة داخل المنطقة في الجهة اليمنى فسددها قوية في الشباك الجانبي من الجهة اليسرى في اخطر المحاولات الكاتالونية قبل النهاية بخمس دقائق.

واستعاد اتلتيكو مدريد حامل اللقب توازنه بفوزه على ضيفه الميريا بثلاثية للكرواتي ماريو ماندزوكيتش (13 من ركلة جزاء) والفرنسي انطوان غريزمان (20 و29).

وكان اتلتيكو مني بخسارة قاسية 1-3 امام سلتا فيغو في المرحلة السابقة.

وعزز اتلتيكو مركزه الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل رافعا رصيده الى 53 نقطة، معيدا الفارق مع فالنسيا الرابع الى ثلاث نقاط.

وكان فالنسيا فاز على مضيفه قرطبة بهدفين للبرتغاري اندري غوميز (37) والارجنتيني بابلو بياتي (81) مقابل هدف للارجنتيني نبيل جيلاس (73 من ركلة جزاء)، رافعا رصيده الى 50 نقطة.

 

×