ميسي

الدوري الأسباني: ميسي يواصل الإبداع ويقود برشلونة لافتراس ليفانتي بخماسية

واصل الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي إبداعه مع فريقه برشلونة بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) قاد بها الفريق الكتالوني لاكتساح ضيفه ليفانتي 5 - صفر في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم اليوم الأحد على ملعب كامب نو.

وشهدت المرحلة ذاتها فوز بلنسية على ضيفه خيتافي بهدف نظيف في وقت سابق اليوم.

وضيق برشلونة بتلك النتيجة الخناق على غريمه التقليدي ريال مدريد (المتصدر) بعدما رفع رصيده إلى 56 نقطة مقلصا الفارق مع الفريق الملكي إلى نقطة واحدة، ليشعل الصراع على سباق الصدارة.

في المقابل، توقف رصيد ليفانتي عند 19 نقطة، ليظل في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وأمتع برشلونة جماهيره، كعادته في الفترة الماضية، طوال شوطي المباراة، خاصة الشوط الثاني، الذي سيطر عليه تماما لينصب نجومه السيرك لليفانتي الذي استسلم لاعبوه للهزيمة النكراء.

وافتتح النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا التسجيل لمصلحة برشلونة في الدقيقة 17، قبل أن يضيف ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 38 لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين.

وواصل برشلونة تألقه في الشوط الثاني، بعدما أضاف ميسي الهدف الثالث في الدقيقة 59، قبل أن يسجل الهدف الرابع بعدها بست دقائق من ركلة جزاء، ليصبح (هاتريك المباراة).

ووضع البديل الأوروجواياني لويس سواريز بصمته في الحفلة الكتالونية بعدما سجل الهدف الخامس لبرشلونة في الدقيقة 73 بضربة خلفية مزدوجة رائعة مسجلا أجمل أهداف المسابقة هذا الموسم.

وقلص ميسي بأهدافه الثلاثة اليوم الفارق الذي يفصله عن غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، في سباق الصدارة بينهما على لقب هداف البطولة، بعدما رفع رصيده التهديفي إلى 26 هدفا حتى الآن، بفارق هدفين فقط خلف رونالدو، البعيد كثيرا عن مستواه المعهود في الآونة الأخيرة.

وتعد هذه المباراة هي السادسة لميسي التي يهز خلالها الشباك في المسابقة، ليسجل 13 هدفا في مختلف المسابقات في هذا العام.

وواصل برشلونة بتلك النتيجة تصميمه القوي على استعادة لقب الدوري الأسباني الذي غاب عنه في الموسم الماضي لمصلحة أتليتكو مدريد، بعدما حقق فوزه السادس على التوالي في المسابقة، والحادي عشر على التوالي في بطولتي الدوري والكأس منذ خسارته صفر - 1 أمام مضيفه ريال سوسييداد في الرابع من كانون ثان'يناير الماضي، والتي تسببت في إقالة مدير الكرة أندوني زوبيزاريتا.

وصعد فريق بلنسية إلى المركز الرابع في ترتيب المسابقة بفضل الفوز على ضيفه خيتافي بهدف نظيف في وقت سابق اليوم.

ويدين بلنسية بالفضل في هذا الفوز لنجمه الفارو نيجريدو الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 71 من ضربة جزاء.

وحقق بلنسية فوزه الرابع عشر في الموسم الحالي مقابل خمسة تعادلات وأربع هزائم فيما تعرض خيتافي للهزيمة الثانية عشرة في الموسم الحالي مقابل خمسة تعادلات وستة انتصارات.

ورفع بلنسية رصيده إلى 47 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين أمام اشبيلية صاحب المركز الخامس، ليحيي الفريق آماله في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وتجمد رصيد خيتافي عند 23 نقطة في المركز الرابع عشر.