من احداث الشغب عقب المباراة

الفيفا ينتظر نتيجة التحقيقات في سقوط قتلى ويمد يد العون لمصر

أرسل سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خطابا إلى الاتحاد المصري لتقديم العزاء في وفاة 19 شخصا على الأقل قبل مباراة الزمالك مع إنبي في الدوري المحلي الممتاز لكنه أكد انتظاره لنتيجة التحقيقات.

وكتب بلاتر في خطابه لجمال علام رئيس الاتحاد المصري "أعبر عن خالص عزائي لأسرة الكرة المصرية بعد الأحداث المأسوية التي وقعت الليلة الماضية في مباراة الزمالك مع إنبي."

وأضاف "تعاطفي مع عائلات الضحايا الذين فقدوا أرواحهم مساء أمس. من المحزن جدا أن يحدث ذلك في مباراة كرة قدم بينما من المفترض أن تكون مسرحا للفرح والمشاعر الإيجابية."

وتابع "نحن في انتظار نتائج التحقيقات في هذه المأساة ونحن مستعدون لتقديم أي مساعدة يحتاجها الاتحاد المصري لكرة القدم في التعامل مع أثار وتبعات هذه الواقعة."

ورغم هذه الأحداث أقيمت المباراة بشكل طبيعي وانتهت بتعادل الزمالك المتصدر 1-1 مع إنبي صاحب المركز الثاني قبل أن يعلن الاتحاد المصري ومجلس الوزراء إيقاف النشاط الكروي لأجل غير مسمى.

وإذا تقرر استئناف المسابقة فإنه من المنتظر منع المشجعين من حضور المباريات كما كان الحال عليه في آخر ثلاث سنوات ومنذ وقوع أسوأ كارثة رياضية في تاريخ الرياضية المصرية بمقتل أكثر من 70 مشجعا بسبب أعمال عنف عقب مباراة الأهلي مع المصري في بورسعيد.

وتراجع الاتحاد المصري مؤخرا فقط عن قرار منع المشجعين من حضور المباريات لكن هذه الكارثة وقعت في أول مباراة يسمح فيها بحضور المشجعين لأحد قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.

وكان الاتحاد المصري أعلن أمس أنه لن يسمح بحضور المشجعين لكن بعدها مباشرة أعلن مجلس الوزراء تأجيل المسابقة لأجل غير مسمى ثم سار اتحاد الكرة على خطاه وأعلن الأمر ذاته.

وبعد كارثة بورسعيد في أول فبراير 2012 ألغيت مسابقة الدوري لكن لم تتضح بعد الصورة هذه المرة في ظل وجود مطالبات من بعض المسؤولين باستئناف المسابقة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال محمود الشامي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري إنه من غير المفترض أن تتوقف المسابقة لأكثر من عشرة أيام حتى لا تتضرر "صناعة كرة القدم" في البلاد.

ولا تبدو الكرة المصرية في أفضل حالاتها على الإطلاق فبعد الفوز بكأس الأمم الافريقية ثلاث مرات متتالية بين 2006 و2010 أخفق المنتخب الوطني في التأهل للبطولة القارية ثلاث مرات متتالية أيضا.

وأمس كانت ساحل العاج تتفوق على غانا بركلات الترجيح في نهائي كأس الأمم بينما كانت مصر تحصي عدد القتلى في مباراة محلية.