لاعب وسط اتلتيكو مدريد ساوول نيغويز (17) يسجل في مرمى ريال مدريد

الدوري الاسباني: دربي العاصمة ينتهي مجددا بفوز اتلتيكو على الريال

سم اتلتيكو مدريد حامل اللقب من جديد دربي العاصمة بفوز كاسح وتاريخي على ضيفه وجاره ريال مدريد المتصدر 4-صفر السبت في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

على ملعب فيسنتي كالديرون وامام 64 الف متفرج، اثبت اتلتيكو مدريد علو كعبه في العاصمة حيث لم يخسر في آخر 7 مباريات في الدوري والكأس، وان كان منافسه خاض اللقاء في غياب 5 من عناصره الاساسيين.

وافتتح اتلتيكو مدريد الذي كان الطرف الافضل في بداية اللقاء، التسجيل بعد ان مرر الكرواتي ماريو ماندزوكيتش كرة خلفية من الجهة اليسرى الى البرتغالي تياغو الذي سدد زاحفة لكن الكرة افلتت من الحارس ايكر كاسياس الذي يتحمل المسؤولية 14).

واضاف ساوول نيغويز الذي حل في الدقيقة العاشرة محل كوكي المصاب، الهدف الثاني بطريقة فنية رائعة عندما تابع كرة وصلته من البرازيلي غييرمي سيكيرا بلعبة مقصية خلفية فارتطمت الكرة بالقائم الايمن وتهادت في الزاوية وقف كاسياس مراقبا لها (18).

وتلاعب ماندزوكيتش بثلاثة لاعبين وارسل كرة بالكعب الى خوانفران ومنه عرضية الى الفرنسي انطوان غريزمان الذي اخفق في تسجيل الهدف الثالث مرسلا الكرة خفيفة سيطر عليها كاسياس (25).

وسنحت اول فرصة لريال مدريد عبر الفرنسي كريم بنزيمة تدخل الدفاع وابعد كرته (32)، وكاد التركي اردا توران يقضي على الفريق الملكي بالهدف الثالث بعد تلقيه كرة موزونة من خوانفران لكن المدافع دانيال كارفخال تدخل وابعد الخطر (45).

في الشوط الثاني، دفع الايطالي كارلو انشيلوتي مدرب ريال مدريد بالمهاجم خيسي لتعزيز هذا الخط الذي ظهر غير فعال رغم وجود البرتغالي كريستيانو رونالدو وبنزيمة، بدلا من لاعب الوسط الالماني سامي خضيرة.

وهاجم ريال مدريد منذ البداية، الا ان محاولات لاعبيه افتقدت الى اللمسة الاخيرة وظهر عدم الانسجام بين خطوطه والاهتزاز في دفاعاته في غياب سيرخيو راموس والكولومبي خاميس رودريغيز والكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي مارسيلو والبرتغالي بيبي بداعي الاصابة.

وكاد غريزمان يكرر سيناريو الهدف الثاني بعدما تابع بطريقة مقصية خلفية كرة وصلته من ركلة ركنية مسحت ظهر الشبكة من الاعلى (60)، وامسك كاسياس كرة خطرة اثر عرضية ومتابعة من صاحب الهدف الاول تياغو (63).

ووجه اتلتيكو رصاصة الرحمة الى رجال انشيلوتي بعدما رفع توران كرة عالية طار لها نوغيز ووضعها برأسه امام غريزمان الذي خطفها من امام مواطنه رافايل فاران واودعها الزاوية اليسرى (67).

وقبل النهاية بقليل، كسر البديل فرناندو توريس الوافد من ميلان مصيدة التسلل على خلفية كرة بينية ورفع الكرة من الجهة اليمنى سبح لها ماندزوكيتش برأسه ووضعها على يسار كاسياس (89).

ورفع اتلتيكو مدريد رصيده الى 50 نقطة وتساوى نقاطا مع برشلونة مقدما للاخير خدمة كبيرة لتقليص الفارق الى نقطة واحدة مع غريمه في حال فوزه الاحد على مضيفه اتلتيك بلباو.

وكانت المرحلة افتتحت الجمعة بفوز ديبورتيفو لا كورونيا على ايبار 2-صفر، وتختتم الاثنين بلقاء وحيد.

 

×