زامبروتا ترك برشلونة لإنقاذ زواجه

زامبروتا ترك برشلونة لإنقاذ زواجه

كشف المدافع الإيطالي المعتزل جانلوكا زامبروتا أنه أجبر على ترك برشلونة الإسباني الذي حمل ألوانه بين 2006 و2008 لإنقاذ زواجه.

وقال الظهير الأيسر الذي أحرز لقب كأس العالم مع بلاده في 2006 إن زوجته فالنتينا لم تتأقلم مع الحياة في المدينة الكتالونية.

وفي مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، قال مدرب فريق كياسو الحالي في الدرجة الثانية السويسرية "كنت أملك عامين إضافيين من عقدي مع برشلونة لكني واجهت مشكلات مع زوجتي التي التحقت بي في المدينة".

وتابع "مع ذلك، لقد شعرت بالوحدة في مدينة لم تتأقلم معها فعانت من الاكتئاب. لهذا السبب عندما حصلت على فرصة التعاقد مع ناد كبير على غرار ميلان، عدت مباشرة إلى إيطاليا".

ولم يندم زامبروتا على عودته "فبعد ذلك ولد ابني ريكاردو وتزوجت".

وحمل زامبروتا (38 عاما) ألوان كومو (1994-1997) وباري (1997-1999) ويوفنتوس (1999-2006) قبل انضمامه إلى برشلونة.

 

×