رئيس نادي برشلونة متهم بالتهرب الضريبي

بارتوميو: برشلونة يسدد "فاتورة سياسية"

قال رئيس نادي برشلونة الإسباني جوسيب ماريا بارتوميو، إن ثمة رابطا بين الملاحقات القضائية التي تطاله، ودعم النادي لدعوات انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

وقال في لقاء تلفزيوني: "أنا مقتنع بأن ثمة من هم في السلطة لم يحلوا لهم انضمام نيمار إلى برشلونة، أو لأن برشلونة، كناد ينتمي إلى إقليم كاتالونيا، شارك في بعض المناسبات".

وقدم برشلونة المرتبط تاريخيا بالقومية الكتالونية، ملعبه "كامب نو" لتنظيم حفل موسيقي داعم للانفصال، كما أنه يفكر دوما في اعتماد زي بألوان العلم الكتالوني، فضلا عن مشاركة عدد من لاعبيه وإدارييه في عدد التظاهرات الداعية إلى الانفصال.

وأكد بارتوميو: "انعكس ذلك علينا. نحن نسدد فاتورة سياسية"، مشيرا إلى أن "برشلونة لم يتسبب بالأذى لأحد".

وكان قاض إسباني وجه الثلاثاء اتهاما لبارتوميو بالتهرب الضريبي، المرتبط بعملية انتقال البرازيلي نيمار الصيف قبل الماضي، كما يطلب النائب العام في هذا الاتهام محاكمة الرئيس السابق للنادي ساندرو روسل.

وقبل الاتهام الذي وجه للرئيس الحالي بقليل، أعرب برشلونة عن "ذهوله وسخطه" تجاه طلب محاكمة الرئيس السابق والنادي، مؤكدا على "براءتهما" ومعربا عن "عدم موافقته" على هذا الأمر.

وتعتبر النيابة أن عملية الانتقال كلفت أكثر من مبلغ الـ57 مليون يورو، الموجودة في سجلات النادي، ودفع عنها برشلونة 12 مليونا كضرائب، بل إنها تفوق 82 مليون يورو.

يذكر أن صفقة انتقال نيمار بلغت في الحقيقة 94.4 مليون يورو.

 

×