صورة ارشيفية

الدوري الاسباني: ريال مدريد يسعى الى توسيع الفارق

يسعى ريال مدريد المتصدر الى توسيع الفارق في صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم عندما يستقبل اشبيلية غدا الاربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة.

ويخوض "الملكي" اللقاء على استاد "سانتياغو برنابيه" محروما من نجمه الاول البرتغالي كريستيانو رونالدو الموقوف مباراتين بعد اعتدائه على البرازيلي اديمار لاعب قرطبة.

وتأجلت المباراة بين ريال واشبيلية من نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي بسبب ارتباط الاول ببطولة كأس العالم للاندية في المغرب والتي توج بلقبها.

وعلى رغم ذلك، نجح الفريق المدريدي في ترسيخ نفسه بطلا لجولة الذهاب اذ يملك 51 نقطة متقدما على غريمه التقليدي برشلونة الثاني (50 نقطة) وجاره اتلتيكو مدريد حامل اللقب وثالث الترتيب ب37 نقطة.

ويبدو الاسبوع الحالي حاسما بالنسبة الى رجال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي، اذ بعد المواجهة القوية امام اشبيلية الرابع (42 نقطة)، سيلتقون اتلتيكو مدريد نفسه في "فيسنتي كالديرون" في ما قد يعتبر نقطة تحول في الموسم الراهن.

وقال انشيلوتي: "ندرك بأن مباراة مهمة تنتظرنا امام اشبيلية. نملك فرصة للابتعاد في الصدارة امام كل من برشلونة واتلتيكو مدريد".

ويسعى اشبيلية الى الثأر من ريال مدريد الذي هزمه في اب/اغسطس الماضي في مباراة كأس السوبر الاوروبية بهدفين من ورنالدو.

وكان ريال احرز كأس دوري ابطال اوروبا في الموسم الماضي فيما انتزع اشبيلية كأس الاتحاد الاوروبي.

وفي غياب رونالدو هذا الاسبوع تنفيذا لعقوبة الايقاف، فاز ريال مدريد على ريال سوسييدا 4-1 سجل منها الفرنسي كريم بنزيمة هدفين. صحيح ان "الملكي" كان رائعا من الناحية الهجومية الا ان دفاعه يبعث الى الشك اذ اهتزت شباكه للمرة الثالثة في عام 2015. وكشف انشيلوتي بأنه قد يتجه الى اجراء بعض التعديلات على التشكيلة امام اشبيلية خشية خسارة لاعبين مهمين في المباراة امام اتلتيكو التي ستشهد عودة رونالدو من الايقاف وقد يبقي البعض على دكة الاحتياط مثل الكولومبي خاميس رودريغيز والبرازيلي مارسيلو المهددين بالايقاف في "دربي" العاصمة في حال الحصول على انذار غدا.

وعلى رغم علمه بخوض المواجهة محروما من المهاجم الفرنسي كيفن غاميرو المصاب، بدا مدرب اشبيلية ايمري اوناي متفائلا اذ قال: "نحن ذاهبون الى مدريد للفوز"، وتابع: "ما زالت هناك مباراة واحدة لانتهاء مرحلة الذهاب بالنسبة لنا. يجب ان نحقق 45 نقطة في نهايتها".

ويخوض الفريق الاندلسي صراعا محموما مع فالنسيا على المركز الرابع، الاخير المؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا في الموسم المقبل.

ولا شك في ان الفوز على ريال مدريد سيمنح اشبيلية دفعة كبيرة نحو البطولة الاوروبية الاهم، علما انه استفاد بالتأكيد من تعثر فالنسيا امس الثلاثاء في ختام المرحلة الحادية والعشرين امام ملقة بهدف سجله صامويل كاستيليخو في الدقيقة 25.

وحرمت هذه الخسارة فالنسيا من الارتقاء الى المركز الرابع اذ بقي المركز الخامس برصيد 41 متخلفا عن اشبيلية بنقطة.