تصميم ملعب مؤسسة قطر الذي كشفت عنه اللجنة العليا للمشاريع والارث في الدوحة

قطر تستغرب المطالبة باعادة التصويت على قرار تنظيم مونديال 2022

اعلنت قطر اليوم الاربعاء استغرابها لمطالبة  لجنة الثقافة والعلوم والتربية ووسائل الإعلام التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا امس الاتحاد الدولي لكرة القدم بإعادة التصويت على قرار تنظيم كأس العالم في قطر عام 2022.

ونقلت وكالة الانباء القطرية الرسمية عن خالد المنصوري مدير الادارة الاوروبية بوزارة الخارجية القطرية قوله "ان ما تضمنه بيان اللجنة المشار إليه مجموعة من الادعاءات والمغالطات والاستنتاجات الخاطئة ويدحضه القرار الصادر عن لجنة القيم والأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم بتاريخ 13/ 11/ 2014 والذي أكد على نزاهة ملف دولة قطر المقدم لتنظيم المونديال".

وأضاف "ان ما تردده صحيفة صنداي تايمز في هذا الشأن عار عن الصحة ويتعين على الجميع احترام قرار لجنة القيم والأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم المشار إليه باعتبارها صاحبة السلطة في هذا الشأن".

واختتم المنصوري تصريحه مؤكدا "ان دولة قطر ماضية في إنجاز ما تضمنه الملف القطري من أعمال ومشاريع لتنظيم بطولة كأس العام 2022 التي نالت شرف تنظيمها".

وكانت لجنة الثقافة والعلوم والتعليم للجمعية البرلمانية التابعة لمجلس أوروبا قد اعلنت عزمها مطالبة الاتحاد الدولي باجراء تصويت جديد لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 التي نالتها  قطر بعد اجراء "مخالف للقانون بشكل كبير".

واكدت اللجنة ان "الفيفا لا يمكنه التنصل من ضرورة اجراء تصويت جديد" بعد الكشف عن هذا القرار "الباطل كليا".

واعرب البرلمانيون عن اسفهم لعدم النشر الكامل للتحقيق الذي قامت به غرفة التحقيق في لجنة الاخلاقيات التابعة للفيفا والذي كشف عن "ممارسات مشكوك فيها للغاية". كما انتقدوا ال"سهولة" التي أكد من خلالها الفيفا اختيار قطر للاستضافة على الرغم من هذا التحقيق.

وشدد البرلمانيون على "ان التأكيد بشأن غياب المسؤولية المباشرة لقطر عن تصرفات السيد بن همام لا يمكن أن تجعل التصويت صحيحا لا سيما انه مشوب بكم كبير من المخالفات القانونية".

وكان بن همام رئيسا للاتحاد الاسيوي وعضوا بارزا في المكتب التنفيذي للفيفا اثناء التصويت على الاستضافة، لكن تقارير صحافية عدة اتهمته بمحاولة شراء اصوات لمساعدة بلاده على الفوز بالتصويت.

وسيتم عرض التقرير والقرار الملحق به على الجمعية العمومية للجمعية البرلمانية للمجلس الاوروبي في نيسان/أبريل في ستراسبورغ، والتي تجمع أكثر من 300 برلماني من الدول الأعضاء ال47 للمجلس الأوروبي. ولا تعتبر قرار هذه الجمعية ملزما لكنه يشكل ضغطا سياسيا.

ومنذ اختيار قطر عام 2010 لاستضافة مونديال 2022، تواجه الامارة الخليجية والفيفا انتقادات كثيرة. لكن رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر اكد في كانون الاول/ديسمبر "وجوب حدوث زلزال حقيقي" لسحب تنظيم كأس العالم من قطر.

 

×