السويسري جوزيف بلاتر

بلاتر: الأوروبيون يريدون تحطيمي

شن السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" هجوما ضاريا على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" واتهمه بافتقاده للشجاعة التي تؤهله للدفع بأحد المرشحين المناسبين في الانتخابات الرئاسية المقبلة للفيفا. وقال بلاتر'78 عاما' في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الاخبارية الأمريكية: "إنهم يريدون تحطيمي".

 

وأضاف: "إنهم لا يملكون الشجاعة للتقدم للانتخابات .. فليتركوني إذن ويلتزموا بقواعد الاحترام لأن في كرة القدم علينا أن نتعلم تقبل الخسارة كما نتقبل الفوز .. سأتقدم إلى الانتخابات وإذا فزت فهذا أفضل وإذا لم أفز فليس هناك مشكلة".

وبالإضافة إلى بلاتر، أعرب كل من الأمير الأردني علي بن الحسين نائب رئيس الفيفا والفرنسي جيروم شامبين النائب السابق للأمين العام للفيفا عن رغبتهما في الترشح خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة للاتحاد والتي ستقام بمدينة زيورخ السويسرية في 29 أيار'مايو المقبل.

وقوبل إعلان الأمير علي بن الحسين عن عزمه لاقتحام معترك الانتخابات المقبلة ترحيبا كبيرا من يويفا الذي قرر رئيسه الفرنسي ميشيل بلاتيني في العام الماضي عدم منافسة بلاتر في الانتخابات بعد أن قضى أشهرا طويلة في دراسة هذا الأمر.

ويعتبر الأمير الأردني هو المرشح الوحيد الذي يمكنه تكدير صفو الانتخابات في مواجهة بلاتر الذي يسعى إلى التربع على عرش الفيفا لولاية خامسة.

وتابع بلاتر قائلا: "يجب أن أقول أنني لم أنتهي من مهمتي بعد .. لقد بدأنا برنامجا إصلاحيا في 2011 ولم ينتهي إلى الآن .. أرغب في أن أنهي هذا البرنامج خلال فترة الرئاسة المقبلة لأبرهن أن كرة القدم أكثر من مجرد لعبة".

وطبقا لقواعد الفيفا، فإن على المرشحين المحتملين تقديم خطاب للجنة الانتخابية قبل يوم الخميس المقبل يفيد بحصولهم على تأييد خمسة اتحادات كروية من أصل 209 اتحاد أعضاء في الفيفا.

وأكد بلاتر في حديثه مع القناة التلفزيونية الأمريكية أن الإعلان عن أسماء المرشحين بشكل نهائي سيكون في السابع من شباط'فبراير المقبل.

وكان دومينيكو سكالا رئيس لجنة الانتخابات قد أكد في وقت سابق أن الإعلان عن أسماء المرشحين النهائيين لن يتم بمجرد غلق باب الترشح في 29 كانون ثان'يناير الجاري.

وقال سكالا: "اللجنة الانتخابية تحتاج إلى وقت قبل الإفصاح عن هوية المرشحين".

وأضاف: "اللجنة لن تكشف النقاب عن الأسماء قبل تقييم جميع المرشحين المحتملين ولهذا لن نتمكن من الإدلاء بأي تعليقات عن الموضوع حتى لو أعلن أحد المرشحين عن استيفائه لجميع متطلبات وشروط الترشح"..