جانب من المباراة

كأس اسيا 2015: كوريا الجنوبية تعيد استراليا الى ارض الواقع وتزيحها عن الصدارة

عادت استراليا المضيفة ووصيفة النسخة الماضية الى ارض الواقع وتنازلت عن صدارة المجموعة الاولى لمصلحة كوريا الجنوبية بعدما سقطت امامها صفر-1 اليوم السبت في بريزبين في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات الدور الاول لكأس اسيا 2015.

وكان المنتخبان قد ضمنا تأهلهما الى الدور ربع النهائي من البطولة القارية بعد ان حقق الاستراليون فوزين كبيرين على الكويت (4-1) وعمان (4-صفر) ما جعل الجمهور المحلي يحلم باللقب منذ الان، فيما خرج "محاربو تايغوك" بفوزين بشق الانفس على عمان والكويت (1-صفر في المباراتين)، ما جعل "سوكيروس" مرشحا لحسم هذه المواجهة لكنه اصطدم بعناد رجال المدرب الالماني اولي شتيليكه الذي خرجوا فائزين للمرة الثالثة بهدف وحيد وجاء عبر لي جيونغ هيوب (32).

وكان التعادل كافيا لاستراليا لضمان صدارة المجموعة بسبب فارق الاهداف الكبير بينها وبين كوريا الجنوبية، لكن سيضطر رجال المدرب انج بوستيكوغلو الى مواجهة الصين بطلة المجموعة الثانية في الدور ربع النهائي، فيما تلتقي كوريا الجنوبية مع اوزبكستان او السعودية.

وكانت المواجهة بين الطرفين اعادة لتلك التي جمعتهما في الدور ذاته في النسخة الماضية عام 2011 في قطر حين تعادلا 1-1 وتصدرت حينها استراليا بفارق الاهداف عن كوريا الجنوبية التي انتهى مشوارها في نصف النهائي بعدما خرجت على يد اليابان بركلات الترجيح، فيما وصل "سوكيروس" الى النهائي وخسر ايضا امام "الساموراي الازرق" بهدف سجله تاداناري لي في الشوط الاضافي الثاني.

وتتفوق استراليا على كوريا الجنوبية على صعيد المواجهات الرسمية اذ لعبت معها 8 مباريات في تصفيات كأس العالم، اخرها عام 1977 (صفر-صفر)، ففازت في اربع وتعادلا في الثلاث الاخرى، فيما كان الفوز الرسمي الوحيد لمنتخب "محاربي تايغوك" في كأس القارات عام 2001 (1-صفر) قبل ان يضيف فوزا ثانيا اليوم في بريزبن.

وبالمجمل، تواجه الطرفان 26 مرة، اخرها قبل اليوم وديا في تموز/يوليو 2013 في سيول (صفر-صفر)، وفازت استراليا في 9 وكوريا الجنوبية في 7 مقابل 10 تعادلات.

وكما كان متوقعا اجرى مدرب استراليا تعديلات بالجملة مقارنة مع مباراة عمان حيث ادخل اربعة عناصر جدد في التشكيلة الاساسية حيث عاد عزيز بهيش في الدفاع بدلا من جايسون ديفيدسون وشارك نايثن بورنز وجيمس ترويزي في الوسط بدلا من روبي كروز وماثيو ليكي وتومي يوريتش في المقدمة على حساب تيم كايهل الذي فضل بوستيكوغلو اراحته، فيما استمر غياب القائد ميلي جيديناك بسبب التواء في كاحله تعرض له امام الكويت في الجولة الاولى وشارك بدلا منه مارك ميليغان كما كانت الحال في لقاء عمان وقد ارتدى شارة القائد التي ذهبت لكايهل في اللقاء الماضي.

اما في الجهة الكورية، فحصلت ستة تعديلات على التشكيلة التي فازت على الكويت وكان ذلك متوقعا في ظل خوضه لقاء الجولة الثانية بسبعة لاعبين جدد في التشكيلة، لكن استمر غياب لاعب وسط باير ليفركوزن سون هيونغ مين الذي اصيب بوعكة صحية قبيل لقاء الكويت.

وقد عاد الحارس كيم جين هيون بدلا من هان كيو وو، فيما لعب كواك تا هوي وكيم تشانغ سو في الوسط بدلا من تشا دو ري وجانغ هيون سون.

واضاف شتيليكه كو جا شيول وهان كيو وون في خط الوسط فيما لعب لي جيونغ هيوب كمهاجم.

وبدأ المنتخب الكوري الجنوبي اللقاء دون اي عقد او تحفظ رغم الحشد الجماهير الذي بلغ 48513 متفرجا، وحاصر اصحاب الضيافة في منطقتهم وكادوا ان يفتتحوا التسجيل في الدقيقة 15 اثر ركلة ركنية اخطأ الحارس مات راين في اعتراضها بالشكل المناسب بمواجهة كواك تاي هوي الذي حولها برأسه الى جانب القائم الايمن.

ورد الاستراليون بفرصة اخطر لنايثن بورنز الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء الكورية فاطلقها قوية لكن الحارس كيم جين هيون كان متيقظا (17).

وتحسن اداء استراليا بعد هذه الفرصة وفرضت افضليتها الميدانية لكن الهدف جاء من الجهة المقابلة عندما مرر القائد كي سونغ يوينغ كرة رائعة في الجهة اليسرى الى لي كيون هو الذي توغل بها في المنطقة قبل ان يمررها بدوره عرضية للي جونغ هيوب الذي انقض عليها ووضعها من مسافة قريبة ارضية على يسار الحارس الاسترالي (32).

وكان الاستراليون قريبين جدا من ادراك التعادل عندما توغل ماسيمو لوونغو في الجهة اليمنى قبل ان يعكس الكرة لترويزي الذي تلاعب بالدفاع بشكل رائع قبل ان يلتف ويسدد لكن محاولته هزت الشباك الجانبية (36).

واضطر بعدها شتيليكه الى اجراء تبديل اضطراري واخرج بارك جو هو بسبب اصابة تعرض لها قبل الهدف في انفه بعد التحام هوائي قاس مع نايثن بيرنز، وزج بهان كوك يونغ بدلا منه (41).

ومع بداية الشوط الثاني تعرض فريق شتيليكه لضربة اخرى باصابة كو جا شيول في يده بعد سقوط قوي، ما اضطر المدرب الالماني الى استبداله بسون هيونغ مين (49).

وكادت ان تكتمل الضربة عندما حصل الاستراليون على فرصة لادراك التعادل عبر يوريتش الذي تبادل الكرة مع ايفان فرانييتش الذي اعادها له وهو في موقع جيد للتسديد في الشباك لكنه اطاح بالكرة فوق العارضة (53)، ثم اتبعها ماثيو ليكي، بديل ترويزي، بتسديدة من الجهة اليمنى تمكن الحارس الكوري من صدها (64).

وكان بيرنز قريبا من ادراك التعادل بمجهود فردي رائع حيث تلاعب بثلاثة مدافعين قبل ان يسدد كرة ارضية لكن الحارس الكوري الجنوبية تعملق وانقذ فريقه (70).

وترك بيرنز الملعب مباشرة بعد هذه الفرصة فاسحا المجال امام كروز، كما دخل ايضا كايهل بدلا من مات ماكاي (71) في محاولة من بوستيكوغلو لتدارك الموقف قبل فوات الاوان.

وعرف بعدها رجال شتيليكه كيف يستوعبون فورة اصحاب الارض الذين تعرضوا لضربة في الدقيقة 79 حين حصل ماثيو سبيرانوفيتش على انذار هو الثاني له في دور المجموعات ما سيحرم بلاده من جهوده في ربع النهائي.

وحصل اصحاب الارض على فرصة لكروز بعد مجهود فردي وتسديدة صاروخية لكنه اصطدم بتألق كيم جين هيون الذي تعملق وانقذ فريقه من هدف التعادل في وقت قاتل (88)، ثم رد رجال شتيليكه بهجمة مرتدة سريعة وضعت جانغ هيون سو بمواجهة الحارس الاسترالي الذي تألق في انقاذ فريقه (1+90).

 

×