لاعبوا اتلتيكو مدريد يحتفلون بتأهلهم الى دور الثمان

كأس اسبانيا: ريال مدريد يفقد اللقب بتعادله مع اتلتيكو

فقد ريال مدريد اللقب اثر تعادله مع جاره وضيفه اتلتيكو مدريد 2-2 اليوم الخميس في اياب ثمن النهائي من مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم.

وكان اتلتيكو مدريد فاز ذهابا على ملعبه فيسنتي كالديرون 2-صفر الاسبوع الماضي.

على استاد سانتياغو برنابيو وامام 81 الف متفرج، استقبل البرتغالي كريستيانو رونالدو بتصفيق حاد لنيله الاثنين جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم عام 2014 للمرة الثالثة بعد 2008 و2013، لكن فرحة الانصار لم تدم طويلا لان اتلتيكو مدريد افتتح التسجيل بواسطة "الابن الضال" فرناندو توريس العائد الى ناديه السابق من ميلان الايطالي.

وسجل توريس الهدف بعدما تلقى كرة عرضية من الفرنسي انطوان غريزمان اثر ركلة حرة تابعها الاول بقدمه اليسرى في شباك الحارس البديل الكوستاريكي كيلور نافاس (1) مصعبا مهمة اصحاب الارض الذي اصبح بحاجة الى تسجيل 4 اهداف.

وسنحت فرصة اولى لريال مدريد بعدما رفع الكولومبي خاميس رودريغيز الحائز على جائزة افضل هدف، كرة عرضية تابعها المدافع البرتغالي بيبي برأسه دون ان يتمكن من هز الشباك (4).

وجاءت الفرصة الثانية لريال مدريد الذي امسك بزمام المبادرة اثر ركلة ركنية احدثت دربكة بعد ان تستقر الكرة بالصدفة في احضان الحارس السلوفيني يان اوبلاك (18).

ولم يطل الانتظار كثيرا وتمكن ريال مدريد من ادراك التعادل بعد ركلة حرة نفذها الالماني طوني كروس وطار لها سيرخيو راموس قائد الفريق في غياب الحارس ايكر كاسياس، واودعها برأسه اسفل الزاوية اليسرى البعيدة عن نافاس (20).

وضاعت على رونالدو فرصة اضافة الهدف الثاني بتسديدة ارضية زاحفة ارتدت من قدم احد المدافعين وهي في طريقها الى المرمى (24)، ورفع الويلزي غاريث بايل كرة من الجهة اليمنى على رأس روةنالدو تابعها الاخير فارتطت بظهر مدافع وتحولت الى ركنية (29)، وتحولت تسديدة البرازيلي مارسيلو الى ركنية جديدة لم تثمر (44).

وفي مستهل الشوط الثاني كما في الاول ومن هجمة مرتدة قادها توريس وتبادل الكرة مع غريزمان قبل ان يهرب الاول من بيبي ويراوغه ويسدد من مسافة قريبة ارتطمت بقدم نافاس واستقرت في مرماه هدفا ثانيا (46).

وادرك ريال مدريد التعادل الثاني بعد كرة من مارسيلو الى بايل الذي عكسها امام المرمى فطار لها رونالدو واسقطها برأسه في الزاوية اليسرى البعيدة عن يان اوبلاك (54).

وكاد غريزمان يضيف الهدف الثالث لاتلتيكو من ركلة حرة حولها نافاس الى ركينة (63)، وانخفضت وتيرة الايقاع من الجانبين في الوقت المتبقي وزادت الخشوبة بشكل واضح وكثرت البطاقات الصفراء (4 لكل منهما) وندرت الفرص كان آخرها لايسكو لاعب وسط ريال مدريد الذي سدد كرة ضعيفة بين يدي الحارس (90+2).

 

×