اللاعب الكويتي علي المقيصيد بعد اضاعة فرصة لتسجيل هدف التعادل

كأس اسيا 2015: فوز كوريا الجنوبية على الكويت 1-صفر

هز نام تاي هي شباك الكويت في الشوط الأول وتكفلت عارضة كوريا الجنوبية بالتصدي لرأسية خطيرة في بداية الشوط الثاني لتفوز كوريا الجنوبية بهدف دون رد وتصبح أول المتأهلين لدور الثمانية في كأس آسيا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وارتقى لاعب الوسط المهاجم وهو واحد من سبعة تغييرات أجراها المدرب الالماني اولي شتيلكه على تشكيلته الاساسية لمباراته ضمن المجموعة الاولى ليستقبل تمريرة تشا دو ري من جهة اليمين ويضعها بالرأس في الشباك في الدقيقة 36 ليكسر حالة الجمود.

وكانت هذه واحدة من الفرص النادرة للكوريين الذين استحوذوا على الكرة خلال الشوط الاول لكنهم اخفقوا في اختراق دفاعات الكويت.

وأبعدت الاصابات خمسة لاعبين عن تشكيلة كوريا الجنوبية التي فازت على عمان 1-صفر في المواجهة الاولى من بينهم الثلاثي سون هيونج مين المصاب بارتفاع في درجة الحرارة وكو جا تشيول ولي تشونج يونج وكلاهما مصاب في الساق.

وانهت الاصابة مشوار لي في البطولة بعد اصابته بكسر في مقدمة الساق ليخرج محمولا على محفة في مباراة عمان يوم السبت الماضي.

وجلس المهاجم تشو يانج تشول الذي احرز هدف الفوز على عمان وهو الهدف الدولي الاول له مع منتخب بلاده على مقاعد البدلاء خوفا من تفاقم اصابة بسيطة.

وتحمل لي كيون هو أفضل لاعب في آسيا سابقا عبء الهجوم مع كيم مين وو ولي ميونج جو بينما ساعدهم نام تاي هي.

واهدر لي كيون هون أفضل فرصة لكوريا التي سبق لها الفوز باللقب الاسيوي مرتين قبل ست دقائق من هدف نام.

وحصل اللاعب البالغ من العمر 29 عاما على تمريرة خلف دفاع الكويت من زميله كيم مين وو لكن تسديدة المهاجم أنقذها الحارس حميد القلاف فوق العارضة.

ولم تتقدم الكويت هجوميا في الشوط الاول واكتفت بارسال عرضيتين لمنطقة جزاء المنافس.

وأجرى التونسي نبيل معلول مدرب الكويت أربعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت 4-1 أمام استراليا صاحبة الضيافة في المباراة الافتتاحية.

ولعبت الكويت بشكل أفضل هجوميا في الشوط الثاني وبادلت منتخب كوريا المحاولات على المرمى لكن الفريق خسر للمرة الثانية ليواصل عروضه المخيبة منذ كأس الخليج.