صورة أرشيفية درب المنتخب الوطني الأفغاني لكرة القدم محمد يوسف كارغار

طعن مدرب المنتخب الوطني الأفغاني

تعرض مدرب المنتخب الوطني الأفغاني لكرة القدم محمد يوسف كارغار، للطعن قرب مقر إقامته في ضاحية راقية بالعاصمة كابول، وجرى نقله إلى المستشفى.

ولعب كارغار دورا محوريا في إعادة بناء المنتخب الوطني لكرة القدم بعد سقوط نظام طالبان المتشدد في 2001، الذي حظر كل الرياضات واستغل استاد كابول لكرة القدم لتنفيذ عمليات إعدام.

ولم يتضح الدافع وراء الهجوم على المدرب الذي حدث مساء السبت، لكن الشرطة قالت إنه ربما يكون نتيجة خلاف شخصي، ولا تزال القضية قيد التحقيق، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ونشرت صور لكارغار وهو يرقد على سرير مستشفى على مواقع التواصل الاجتماعي الأفغانية، حيث ندد الآلاف بالهجوم.

وقاد كارغار المنتخب الوطني لتحقيق أعظم إنجازاته بالفوز ببطولة اتحاد جنوب آسيا لكرة القدم، بهزيمة الهند بهدفين مقابل لاشيء في كاتمندو عاصمة نيبال في سبتمبر 2013.

 

×