صورة أرشيفية مدرب برشلونة لويس انريكي

الدوري الإسباني: انريكي سأرحل ان لم احصل على دعم اللاعبين

اكد لويس انريكي مدرب برشلونة وصيف الموسم الماضي بأنه لم يتأثر بتاتا بالشائعات التي تحدثت عن امكان رحيله من منصبه في حال لم يتمكن رجاله من تحقيق الفوز على اتلتيكو مدريد حامل اللقب غدا الاحد في المرحلة الثامنة عشرة من بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم.

لكن انريكي (44 عاما) اللاعب السابق لبرشلونة وريال مدريد اكد بأنه سيرحل من تلقاء نفسه بعد سبعة اشهر فقط على رأس الادارة الفنية للفريق الكاتالوني في حال لم يلق الدعم اللازم من لاعبيه.

"ثمة الكثير من التقارير، بعضها يحمل نوايا سيئة"، هذا ما صرح به انريكي اليوم السبت، واضاف: "لن اخوض في هذه اللعبة الخطرة. ما يمكن ان اضمنه هو انني سأرحل بالتأكيد عندما اشعر بأن اللاعبين لا يدعموني".

وكان برشلونة عاش اسبوعا سيئا تمثل بخسارته امام ريال سوسييداد صفر-1 في الدوري في مباراة ترك فيها انريكي كلا من الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا على دكة الاحتياط في بدايتها، الامر الذي لاقى امتعاضا واسعا من الجماهير والادارة.

وترافق ذلك مع اقالة المدير الرياضي اندوني زوبيزاريتا واستقالة مساعده كارليس بويول القائد السابق للفريق، وغياب ميسي عن التدريب المفتوح امام الجمهور.

كما تحدثت تقارير عن امكان رحيل "البرغوث" عن "كامب نو" بسبب خلاف مزعوم مع انريكي نفسه، تحديدا الى تشلسي الانكليزي الذي اكد بأن الصفقة تعتبر من المستحيلات على رغم ان ميسي اضاف "البلوز" الى حسابه في موقع "انستغرام" للتواصل الاجتماعي بالاضافة الى حسابي كل من لاعبي الفريق اللندني، البلجيكي تيبو كورتوا والبرازيلي فيليبي لويس نجمي اتلتيكو مدريد السابقين.

وفوق كل ذلك دعا رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو الاربعاء الماضي الى انتخابات رئاسية مبكرة في نهاية الموسم بسبب ما اعتبره ازمة تعصف ببرشلونة.

وعلى رغم الفوز على ضيفه التشي امس الجمعة في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس الا ان الجماهير اطلقت صافرات الاستهجان في وجه انريكي مؤكدة بذلك دعمها المطلق لميسي.

وقال المدرب: "ما زلت مركزا في عملي ومتحفزا. لا شيء قادر على التأثير سلبا علي. ما يحكى خلف الابواب الموصدة يمنحني جرعات معنوية اضافية. اللاعبون والجهاز الفني يبقون على هامش كل ذلك. نحن معتادون على الامر"، واستطرد: "سنلعب غدا على ثلاث نقاط في غاية الاهمية، لكن لكل النقاط اهمية. اشعر اليوم كما لو انني في يومي الاول مع برشلونة".

وفي مقابل الازمة التي تعصف ببرشلونة، يصل اتلتيكو مدريد الى اقليم كاتالونيا لخوض المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه على ريال مدريد 2-صفر اول من امس الخميس في ذهاب ثمن نهائي كأس اسبانيا، وهو الفوز الثالث على التوالي ل"روخيبلانكوس" على "الملكي".

معلوم ان رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني لم يخسروا في المباريات الست الاخيرة امام برشلونة في الموسم الماضي حيث احرزوا لقب الدوري في "كامب نو" في ايار/مايو واخرجوا ميسي وزملاءه من دوري ابطال اوروبا.

ويتوقع انريكي امتحانا صعبا غدا: "لا يبدو اتلتيكو ضعيفا البتة. اتوقع بأن تكون المواجهة شبيهة بما اختبره الفريقان في الموسم الماضي، مع نتيجة مختلفة. علينا ان نهاجم وندافع جيدا لانها ستكون مباراة صعبة".

يذكر ان برشلونة الثاني واتلتيكو مدريد الثالث يتعادلان في عدد نقاط (38 نقطة لكل منهما) في ترتيب الليغا ويتخلفان بنقطة واحدة فقط عن ريال مدريد المتصدر والذي يملك مباراة مؤجلة مع اشبيلية.

 

×