حارس ستوك سيتي يفشل في صد تسديدة فالكاو في المباراة على بريتانيا ستاديوم

الدوري الانجليزي: تعادل لمانشستر يونايتد وليفربول وفوز سيتي وخسارة ارسنال

تعادل مانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث مع مضيفه ستوك سيتي 1-1 اليوم الخميس في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

والتعادل هو الثاني على التوالي لمانشستر يونايتد بعد الاول نهاية الاسبوع الماضي مع توتنهام (صفر-صفر)، والاول لستوك بعد فوزين على وست بروميتش البيون (2-صفر) وايفرتون (1-صفر).

ولم يعرف مانشستر يونايتد الذي بدأ 2015 كما انهى 2014، طعم الهزيمة في مبارياته العشر الاخيرة، فيما خسر ستوك مرة واحدة في آخر 6 مباريات.

على ملعب بريتانيا ستاديوم، سيطر مانشستر يونايتد على المجريات بنسبة كبيرة في الشوط الاول (64 في المئة)، لكن الفرص كانت اكثر لصالح ستوك سيتي (4 مقابل 2) الذي اعتمد على الكرات الثابتة (ركلات حرة وركنيات).

وبكر صاحب الارض في افتتاح التشجسيل بعد ركنية نفذها النمسوي ماركو ارنوتوفيتش ومتابعة رأسية من بيتر كراوتش فوصلت الكرة الى راين شوكروس المتربص امام المرمى الذي اودعها بيمناه الشباك (2).

وكاد ستوك يضاعف الغلة بعد تمريرة من ارنوتوفيتش الى السنغالي مامي بيرم ضيوف في مكان مناسب تابعها الاخير عالية على يسار الخشبات (19).

وادرك الفريق الزائر التعادل بطريقة مماثلة من ركنية نفذها واين روني على رأس مايكل كاريك وسقطت امام الكولومبي رادامل فالكاو نابعها بيسراه في الشباك (26) مسجلا هدفه الثالث في البطولة.

وفي الشوط الثاني، لم تتبدل الحال كثيرا اذ استمرت سيطرة رجال المدرب الهولندي لويس فان غال من دون خطورة حقيقة قابلها محاولات قليلة من هجمات مرتدة من جانب رجال الويلزي مارك هيوز.

ودفع فان غال باللاعبين الاسباني اندير هيريرا والبلجيكي عدنان يانوزاي بدلا من غالكاو ولوك شو لكن الكفة مالت اكثر لصالح ستوك الذي هدد مرتين في دقيقة واحدة تدخل فيل جونز وابعد الاولى ثم تدخلت يد كريس سمولينغ وابعدت خطر الثانية.

ووصلت كرة خطيرة الى الهولندي روبن فان بيرسي تابعها بجانب القائم الايمن لمرمى ستوك (65)، وكاد كراوتش يضع اصحاب الارض في المقدمة من جديد من متابعة رأسية لكرة نفذت من ركلة حرة فاضاب القائم الايسر واخرجت الى ركينة (67) لعبة وتابعها ضيوف بجانب القائم الايسر لمرمى الاسباني دافيد دي خيا(67).

واجرى فان غال تبديلا اضطراريا هو الاخير باخراج اشلي يونغ للاصابة وزج بالبرازيلي رافائيل، وحصل ستوك على 3 ركنيات لم يستفد منها، ولم ينجح فان بيرسي مرة جديدة بعد عرضية تابعها بجانب القائم الايمن (79).

ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 37 نقطة مقابل 26 لستوك الذي ارتقى مرتبة واحدة موقتا الى المركز العاشر.

على ملعب الاتحاد، فاز مانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب على ضيفه سندرلاند 3-2 في مباراة مثيرة ومجنونة في بعض دقائقها كانت عبارة عن اعادة لنهائي كأس الرابطة الموسم الماضي على ملعب ويمبلي الذي حسمه مانشستر 3-1 واحرز اللقب للمرة الثالثة.

وكاد مانشستر سيتي يفتتح التسجيل من اول هجمة بتسديدة من المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش مرت بجانب القائم الايمن (1)، وسدد الاسباني خيسوس نافاس كرة ارضية زاحفة من الجهة اليمنى ابطل الحارس الروماني كوستل بانتيليمون مفعولها (8).

وحاصر مانشستر سيتي ضيفه في منطقته فترة طويلة، وحامت الكرة طويلة داخل المنطقة وانهى الاسباني دافيد سيلفا كرتين بجانب القائمين الايمن (23) والايسر (24)، وسدد اللاعب نفسه كرة قوية من خارج المنطقة نجح بانتيليمون في ابعادها بقبضتي يديه (32)، وسيطر ايضا على كرة ارسلها العاجي يايا توريه (37).

وسنحت الفرصة الاولى لسندرلاند من ركلة حرة نفذها السويدي سيباستيان لارسون حولها الحارس الارجنتيني ويلفريدو كاباييرو، الاحتياطي لجو هارت، باقتدار الى ركينة (41).

وفي الشوط الثاني، كاد نافاس يفتتح التسجيل في الثواني الاولى بتسديدة جانبت القائم الايسر (46)، وافتتح توريه التسجيل بعد لعبة مشتركة بين الفرنسيين غايل كليشي وسمير نصري انهاها قوية على يمين بانتيليمون في سقف الشبكة (58) رافعا رصيده الى 7 اهداف.

وعكس كليشي كرة من الجهة اليسرى استغلها يوفيتيتش مباشرة ووضعها في الشباك (66).

لكن فرحة اصحاب الارض بالتعزيز لم تدم طويلا اذ حصل سندرلاند على ركلة ركنية نفذها السويدي لارسون وتابعها لاعب وسط مانشستر سيتي السابق جاك رودويل براسه في الشباك (68).

واضاب نافاس الثائم الايسؤ (69)، ونجح سندرلاند في تعديل النتيجة بعد ان ارتكب الارجنتيني بابلو زاباليتا خطأ مميتا ضد آدم جونسون نفذها الاخير بنفسه (71).

ووضع فرانك لامبارد الذي نزل بدلا من يوفيتيتش (70) في اعادة التقدم الى مانشستر سيتي اثر عرضية من كليشي ونتابعة رأسية في الزاوية اليمنى (73).

ورد بانتيليمون في صد كرة لامبارد (74)، وفشل توريه في ترجمة فرصة غنية للتعزيز بالهدف الرابع (75)، ونجح الحارس الروماني مرة جديدة في صد كرة لامبارد (78)، وكسر نافاس التسلل اثر تمريرة من سيلفا وواجه بانتيليمون الذي ابعد كرته بقدمه اليسرى الى ركنية (82).

واستحق بانتيليمون لقب بطل اللقاء بالتصدي لعدة كرات سددها سيلفا ولامبارد والبرازيلي فرناندينيو وجيمس ميلنر، بديل سيلفا، في الدقائق الاخيرة.

ورفع مانشستر سيتي رصيده الى 46 نقطة وبات يتخلف بفارق الاهداف عن تشلسي المتصدر الذي يختتم المرحلة لاحقا اليوم في ضيافة توتنهام.

وعلى ملعب الاصدقاء، حسم ساوثمبتون الصراع على المركز الرابع مع ضيفه ارسنال بفوزه عليه 2-صفر رافعا رصيده الى 36 نقطة مقابل 33 للخاسر.

وتأخر ساوثمبتون في افتتاح التسجيل عبر السنغالي ساديو مانيه الذي تابع في الشباك ومن زاوية صعبة كرة وصلته من وارد براوز (34).

وفي الشوط الثاني، اضاف الصربي دوشان تاديتش الهدف الثاني بكرة من داخل المنطقة (56).

وعلى ملعب انفيلد رود، فرط ليفربول بفوزه كان في متناوله على حساب ضيفه ليستر سيتي بعد تقدمه عليه بهدفين نظيفين قبل ان يدرك الاخير التعادل 2-2.

وحصل ليفربول على ركلة جزاء اثر لمس يد احتسبت ضد ويس مورغان ترجمها القائد ستيفن جيرارد بنجاح على يسار الحارس الى هدف اول لاصحاب الارض (17).

واضاف جيرارد الهدف الثاني من ركلة جزاء ثانية بعد لمسة يد ثانية هذه المرة من داني سيمبسون وضعها على يمين الحارس (40).

وفي الشوط الثاني، قلص البديل ديفيد ناجنت بتسديدة قوية من خارج المنطقة (58). وادرك الالماني جيفري شلوب التعادل بتسديدة مماثلة (60).

ولم تكن حال نيوكاسل افضل من ليفربول وتقدم 3 مرات على ضيفه بيرنلي الذي نجح في ادراك التعادل 3-3.

ووضع ستيفن تايلور نيوكاسل في المقدمة بعد متابعة رأسية لكرة نفذها جاك كولباك من ركلة ركنية (16).

لكن بيرنلي الذي خطف في المرحلة السابقة نقطة ثمينة من مانشستر سيتي بعد ان تخلف بهدفين نظيفين، سرعان ما ادرك التعادل بنيران صديقة عندما حول بول داميت الكرة خطأ في مرمى فريقه (19).

ولم يستسلم نيوكاسل للامر الواقع وتقدم مرة جديدة اثر تمريرة من الهولندي داريل يانمات ومتابعة ناجحة من كولباك (26).

وفي الشوط الثاني، وقف الحظ الى جانب بيرنلي وادرك التعادل من ضربة رأس ناجحة لداني اينغز (66).

وتقدم نيوكاسل مرة ثالثة عبر الفرنسي موسى سيسوكو بعد ان استثمر كرة من آدم ارمسترونغ (78).

وحرم جورج بويد اصحاب الارض من النقاط الثلاث بادراكه التعادل الثالث (86).

وفشل وست هام في استغلال خسارة ارسنال واستعادة المركز الخامس وبقي على بعد نقطة واتحدة منه (32 نقطة) اثر تعادله مع ضيفه وست بروميتش البيون 1-1.

وكان وست هام الذي تراجع في الفترة الاخيرة بعد ان كان بين فرق المقدمة، سباقا الى التسجيل بواسطة السنغالي ديافرا ساخو اثر تمريرة من آرون كريسويل تابعخها برأسه في الشباك (10).

وادرك سايدو براهينو التعادل لوست بروميتش بعد ان استثمر كرة البنيني ستيفان سيسينيون (42) رافعا رصيده الى 8 اهداف في البطولة الحالية.

وعمق هال سيتي جراح ضيفه ايفرتون بهدفين نظيفين افتتحمها المصري احمد المحمدي من رأسية اثر عرضية من ليام روزنيور (33)، واضاف الكرواتي نيكيتسا ييفاليتش الثاني مستفيدا من كرة الاوروغوياني آبل هرنانديز (43).

وعلى ملعب لوفتوس ستاديوم، تعادل كوينز بارك رينجرز مع سوانسي سيتي 1-1.

ومنح الهولندي ليروي فير اصحاب الارض التقدم بتسديدة من خارج المنطقة (20).

وانتظر سوانسي الذي فقد جهود واين روتلدج بالحمراء (86)، حتى الوقت بدل الضائع لادراك التعادل عبر هدافه العاجي ويلفريد بوني (90+2) الذي رفع رصيده الى 9 اهداف.

وتعادل استون فيلا مع ضيفه كريستال بالاس صفر-صفر.