جانب من مباراة روما وجنوى

الدوري الإيطالي: روما يقبل هدية سامبدوريا ويقلص الفارق مع يوفنتوس

سقط يوفنتوس في فخ التعادل للمباراة الثانية على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم وأهدر نقطتين جديدتين في رحلة الدفاع عن لقبه بالبطولة اثر تعادله 1-1 مع سامبدوريا اليوم الأحد في المرحلة الخامسة عشر من المسابقة ليستغل روما الهدية ويقلص الفارق مع يوفنتوس لنقطة واحدة اثر فوزه الثمين على مضيفه جنوه بهدف نظيف في مباراة أخرى اليوم.

وشهدت نفس المرحلة اليوم فوز فيورنتينا على مضيفه تشيزينا 4-1 وفيرونا على مضيفه أودينيزي 2-1 وتعادل بارما مع كالياري سلبيا.

ومنح يوفنتوس منافسه العنيد روما الفرصة لتقليص الفارق مع الصدارة إلى نقطة واحدة وتقبل روما الهدية وحقق الفوز على مضيفه جنوه ليعزز موقعه في المركز الثاني ويقلص الفارق مع يوفنتوس إلى نقطة واحدة بعدما رفع رصيده إلى 35 نقطة.

ويدين روما بالفضل الكبير في هذا الفوز الثمين إلى لاعبه رادجا ناينجولان الذي سجل الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 40.

وشهدت الدقيقة 29 طرد ماتيا بيرين حارس مرمى جنوه بعد تسببه في ضربة جزاء لإعاقة ناينجولان داخل منطقة الجزاء على فريقه سددها آدم لياييتش ولكنه أهدرها في الدقيقة 31 حيث تصدى لها الحارس البديل إيوجينيو لامانا.

ولكن لامانا لم يستطع التصدي لتسديدة البلجيكي الدولي ناينجولان التي جاء منها الهدف الوحيد للمباراة.

وشهدت المباراة أيضا طرد جامبييرو جاسبيريني المدير الفني لجنوه بين شوطي المباراة بسبب اعتراضه على الحكم مدعيا عدم احتساب خطأ قبل تسجيل روما لهدف الفوز.

وعلى استاد "يوفنتوس" في مدينة تورينو ، سقط يوفنتوس في فخ التعادل الأول بعد 25 انتصارا متتاليا في الدوري الإيطالي على ملعبه في تورينو.

وأنهى يوفنتوس الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الفرنسي باتريس إيفرا بضربة رأس في الدقيقة 12 وتعادل سامبدوريا في الشوط الثاني بهدف سجله البديل مانولو جاباديني في الدقيقة 51 ليرفع يوفنتوس رصيده إلى 36 نقطة في الصدارة مقابل 26 نقطة لسامبدوريا الذي تقدم للمركز الرابع بفارق الأهداف أمام جنوه بعد خسارة الأخير أمام روما اليوم.

وبدأت المباراة بهجوم مكثف من يوفنتوس كاد يسفر عن هدف التقدم في الدقيقة الرابعة اثر فرصة خطيرة أنهاها الأرجنتيني كارلوس تيفيز بتسديدة زاحفة قوية في زاوية صعبة للغاية على الحارس الذي تألق وأبعدها لركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة التالية ، تدخل جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام إيدر مارتينيز بعد خطأ في التغطية الدفاعية داخل منطقة الجزاء.

وأهدر ألفارو موراتا فرصة التقدم ليوفنتوس في الدقيقة السابعة اثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها بضربة رأس وهو في حلق المرمى ولكن الكرة ذهبت بعيدا عن المرمى.

وأسفر ضغط فريق السيدة العجوز عن هدف التقدم في الدقيقة 12 اثر ضربة ركنية لعبها كلاوديو ماركيزيو وارتقى لها الفرنسي باتريس إيفرا أعلى من لاعبي الفريقين واقتنصها برأسه إلى داخل المرمى على يسار الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو.

وهدأ إيقاع اللعب نسبيا في الدقائق التالية وشن سامبدوريا بعض الهجمات ولكن الخطورة ظلت غائبة عن فرص الفريق وحاضرة في هجمات يوفنتوس.

وباغت ماركيزي الحارس الأرجنتيني روميرو بتسديدة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 21 ولكن الحارس أخرجها ببراعة لركنية لم تستغل جيدا.

وسنحت الفرصة للفرنسي بول بوجبا لتسجيل الهدف الثاني اثر تمريرة طولية عالية من وسط الملعب وصلت منها الكرة إليه وسط منطقة الجزاء ليهيئها لنفسه ببراعة في حراسة الدفاع ويسددها من فوق الحارس الذي تقدم للتصدي له ولكن الكرة ذهبت عاليا.

ولم يستطع أرتورو فيدال السيطرة على الكرة لتبتعد عنه ويمسكها الحارس في فرصة أخرى خطيرة ليوفنتوس في الدقيقة 31.

واستغل سامبدوريا إحدى هجماته القليلة في الشوط الأول وسدد فابريزيو كاسياتوري من خارج المنطقة ولكنها ارتطمت بالدفاع في الدقيقة 37 وتهيأت أمام دانييلي كاستانديلو الذي لعبها برأسه وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى ولكن بوفون أمسك الكرة بهدوء.

ورد تيفيز في الدقيقة التالية بتسديدة من خارج المنطقة ولكن الكرة ذهبت في وسط المرمى ليمسكها الحارس دون عناء.

واستمرت محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية من الشوط دون جدوى لينتهي بتقدم يوفنتوس بهدف إيفرا.

وبدأ الشوط الثاني بإثارة كبيرة حيث مرر ستيفان ليشتشتاينر الكرة من الناحية اليمنى إلى روبرتو بيريرا المندفع داخل منطقة الجزاء ليسيطر عليها بيريرا ثم

يسددها بمهارة في زاوية صعبة على الحارس ولكن الكرة علت العارضة مباشرة.

ونال فيدال إنذارا في الدقيقة 49 للخشونة مع أنجيليو بالوميو.

وكافأ اللاعب مانولو جاباديني مدربه على الدفع به في بداية الشوط الثاني وسجل هدف التعادل لسامبدوريا في الدقيقة 51 اثر تمريرة من لوكا ريتزو على حدود منطقة الجزاء هيأها جاباديني لنفسه وسددها في الزاوية البعيدة على يمين بوفون ليكون هدف التعادل.

وأثار الهدف حفيظة يوفنتوس حيث سعى لاعبوه للتقدم مجددا وسنحت الفرصة لتيفيز اثر هجمة سريعة في الدقيقة 56 وصلت منها الكرة إليه داخل المنطقة حيث راوغ دفاع سامبدوريا وسدد الكرة من زاوية صعبة ولكن في يد الحارس.

وفي المقابل ، شكلت محاولات سامبدوريا الهجومية خطورة فائقة بعدما اكتسب لاعبوه كثيرا من الثقة بهدف التعادل.

ونال جاباديني إنذارا في الدقيقة 58 لجذب بوجبا من الخلف لإيقاف هجمة سريعة مرتدة ليوفنتوس.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية ولكن يوفنتوس افتقد للدقة والتركيز في إنهاء الهجمات.

وكاد جاباديني يخطف الفوز لسامبدوريا في الدقيقة 85 بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن بوفون تألق بشكل هائل وأنقذ فريقه من هدف مؤكد لينتهي اللقاء بالتعادل.

وتغلب فيورنتينا على مضيفه تشيزينا 4'1 ليرفع رصيده إلى 23 نقطة ويقفز للمركز السابع وتجمد رصيد تشيزينا عند ثماني نقاط في المركز قبل الأخير بجدول المسابقة.

وسجل بورخا فاليرو وستيفان سافيتش وجونزالو رودريجيز ومنير الحمداوي أهداف فيورنتينا في الدقائق 44 و47 و79 والثالثة من الوقت بدل الضائع وأحرز سافيتش الهدف الوحيد لتشيزينا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 60 من المباراة التي شهدت طرد ماسيمو فولتا لاعب تشيزينا في الدقيقة 77 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وقلب فيرونا تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2'1 على مضيفه أودينيزي ليرفع رصيده إلى 17 نقطة في المركز الرابع عشر ويتجمد رصيد أودينيزي عند 21 نقطة في المركز الثامن.

وتقدم أنطونيو دي ناتالي بهدف لأودينيزي في الدقيقتين 31 ورد فيرونا بهدفين أحرزهما لوكا توني ولازاروس كريستودوبولوس في الدقيقتين الأخيرة من الشوط الأول والأولى من الشوط الثاني على الترتيب.

ورفع لوكا توني بهذا الهدف رصيده إلى 300 هدف في مسيرته الكروية حتى الآن.

وتعادل بارما مع كالياري سلبيا ليرفع بارما رصيده إلى سبع نقاط في قاع جدول المسابقة مقابل 12 نقطة لكالياري في المركز الثامن عشر (الثالث من مؤخرة جدول المسابقة).

 

×