مدرب ليفربول بريندان رودجرز

رودجرز متفائل رغم خروج ليفربول من دوري أبطال اوروبا

تطلع بريندان رودجرز مدرب ليفربول بإيجابية في ليلة غير موفقة لفريقه صاحب الألقاب الأوروبية الخمسة ودع خلالها دوري الأبطال لكرة القدم بتعادله 1-1 مع ضيفه بازل يوم الثلاثاء.

وازدادت مهمة ليفربول صعوبة حين طرد مدافعه البديل لازار ماركوفيتش بعد 15 دقيقة من مشاركته بين الشوطين بسبب تدخل عنيف ضد بهرانج سافاري الذي سقط أرضا بطريقة مثيرة.

غير أن هذا النقص العددي لم يكن ليبرر الأداء الضعيف لفريق المدرب رودجرز الذي ترك بصمة متواضعة مع عودته للمسابقة القارية بعد غياب لخمس سنوات.
لكن رودجرز قال لمحطة آي.تي.في سبورتس التلفزيونية بعد ذلك إن الفريق سيجعل من خيبة الأمل في الموسم الحالي دافعا للعودة لدوري الأبطال وتحقيق نتيجة أفضل الموسم المقبل.

وأضاف "سنقاتل لنكون في هذه المسابقة الموسم المقبل. لسنا بعيدين جدا عن المربع الذهبي (في الدوري الانجليزي الممتاز) ولو وصلنا إليه فسنلعب بطريقة أفضل الموسم المقبل."

وتابع "إمكانية ضم لاعبين جدد في يناير أمر سنناقشه مع الملاك.. لكننا أنفقنا الكثير خلال الصيف.

"صادفنا سوء حظ بسبب إصابات لحقت بلاعبين بارزين لهم أهمية كبيرة في طريقة لعبنا لكن هذا لا ينقص من قدر اللاعبين الذين شاركوا الليلة والذين فعلوا كل ما بوسعهم في المباراة."

وعن طرد ماركوفيتش قال رودجرز "أعتقد أنه كان قرارا مروعا.

"أعتقد أن الحكم كان سيئا الليلة وهذا أقل ما يمكن أن أقوله. شارك ماركوفيتش الصغير كبديل وتألق.. رغم أنه استخدم يده فإن اللعبة لم تكن تستحق الطرد. رأى الحكم الفتى (سافاري) يسقط أرضا ويمسك بوجهه. لكني لست واثقا إن كان قد شاهد الواقعة الفعلية."

ولم يظهر ليفربول الذي بدأ الموسم بطريقة سيئة أي علامات على التحسن والآن سينتقل للعب في مسابقة الدوري الأوروبي.

ووضع فري فابيان بازل في المقدمة بعد 25 دقيقة قبل أن يمنح ستيفن جيرارد التعادل لليفربول من ركلة حرة رائعة منحت الفريق بعض الأمل في المراحل الأخيرة.

لكن جيرارد قال وهو يتحدث في مقابلة تلفزيونية معترفا بعد المباراة "كنت أعرف حتى بعد أن سجلت الهدف أو الأمر لا يزال صعبا بعشرة لاعبين ومع اقتراب النهاية.. لكنه منحنا بعض الأمل مثلما قال المدرب فإن الشوط الأول لم يكن جيدا."

ويحتل ليفربول المركز التاسع في الدوري الانجليزي بعد 15 جولة من الموسم.

 

×