بيليه يعقد مؤتمرا صحافيا بعد خروجه من المستشفى

بيليه يؤكد بعد خروجه من المستشفى بانه لم يكن خائفا من الموت

ادر اسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه اليوم الثلاثاء مستشفى البرت انشتاين في ساو بولو حيث يرقد منذ حوالي اسبوعين بعد تدهور حالته بسبب التهاب في المسالك البولية.

وعقد بيليه (74 عاما) الذي تحسنت حالته من خلال العلاجات شبه المركزة وبدون غسل كلى، مؤتمرا صحافيا فوز خروجه من المستشفى الذي سبق ان اعلن الاثنين بان الاسطورة البرازيلية "في وضع جيد من الناحية السريرية ولا توجد اي مؤشرات التهاب. نظرا الى تعافيه الجيد، قرر طاقمه الطبي ان باستطاعته مغادرة المستشفى غدا (اليوم)".

"لم اكن خائفا من الموت"، هذا ما قاله بيليه في مؤتمره الصحافي، مضيفا "انا رجل بثلاثة قلوب" في اشارة مازحة منه الى مسقط رأسه تريس كوراسويس (اي القلوب الثلاثة)، مؤكدا بانه اصبح في وضع صحي مناسب لكي "يستعد" لاولمبياد ريو 2016.

وتابع بيليه الذي لا يملك سوى كلية واحدة منذ كان لاعبا عندما تعرض لكسر في اضلعه خلال احدى المباريات فتضررت كليته اليمنى، مازحا "انا استعد للالعاب الاولمبية! بامكان ثلاثة محترفين (لاعبين فوق ال23 من عمرهم) المشاركة في الاولمبياد (مسابقة كرة القدم) انا واحد من هؤلاء الثلاثة!".

وتوجه بيليه الذي دخل ايضا الشهر الماضي الى المستشفى ذاته بسبب حصاة كلوية قبل ان يعود اليه بعد ايام معدودة بسبب الام في البطن، بالشكر الى الطاقم الطبي الذي اشرف عليه كما اعترف ايضا انه شعر بالخوف في بادىء الامر بعد ان وضع لفترة وجيزة في غرفة العناية المركزة.

"شعرت بخوف كبير"، هذا ما قاله بيليه، مضيفا "كنا في متحف بيليه في سانتوس عندما اصبت بالالتهاب ولم اتمكن من حضور جلسة توقيع اهداءات للمشجعين. لكني اشكر الله على تحسن وضعي، انا افضل الان".

وشكر الاسطورة البرازيلية الفائز مع منتخب بلاده بلقب بطل العالم ثلاث مرات والذي انتخبته اللجنة الاولمبية الدولية رياضي القرن عام 1999، جميع من تمنى له الشفاء العاجل من كافة انحاء العالم، مضيفا "تأثرت بالرسائل التي وصلتني من الصين، باكستان، بلدان من كافة انحاء اوروبا. لم اعلم بانه هناك هذا العدد من الاشخاص الذين يشعرون بالقلق على وضعي الصحي".

 

×