أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه

الفريق الطبي المعالج لبيليه يسمح له بالخروج اليوم

أكدت إدارة مستشفى ألبرت أينشتين في مدينة ساو باولو أنها ستسمح لأسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه بالخروج اليوم الثلاثاء بعد أن قضى 16 يوما بها للعلاج من عدوى بكتيرية في المسالك البولية.

وقالت المستشفى في بيان لها مساء أمس الاثنين: "المريض إيدسون أرانتيس دو ناسيمينتو (بيليه) يتعافى بشكل طيب ولا يوجد أي مؤشرات على استمرار وجود العدوى .. المريض ما زال يقيم داخل غرفة عادية ولذلك قرر الفريق الطبي المعالج السماح له بالخروج غدا". وكانت المستشفى قد أعلنت قبل ساعات قليلة من بيانها الأخير أن بيليه'74 عاما' يتعافى بشكل جيد وأنه لا يوجد أي مؤشرات على استمرارا معاناته من العدوى التي دخل على إثرها المستشفى قبل أسبوعين.

وبدأت المشاكل الصحية الأخيرة للاعب الدولي السابق في 12 تشرين ثان'نوفمبر الماضي عندما خضع لإجراء عملية جراحية لإزالة بعض الحصوات من الكلى.

وخرج بيليه بعد ثلاثة أيام من إجراء العملية بنجاح، ولكن الأطباء اكتشفوا فيما بعد عندما عاد مرة أخرى للمستشفى لإجراء بعض الفحوصات الدورية إصابته بعدوى بكتيرية في المسالك البولية، مما دفعهم إلى إدخاله وحدة الرعاية المركزة وإخضاعه للعلاج عن طريق الغسيل الكلوي.