فان بيرسي يتلقى التهاني من زملاءه بعد احرازه الهدف الثاني

الدوري الانجليزي: فان بيرسي يضع يونايتد في المركز الثالث

واصل مانشستر يونايتد انتفاضته بعد بدايته الصعبة بقيادة مدربه الجديد الهولندي لويس فان غال، وذلك بتحقيقه فوزه الخامس على التوالي وجاء على حساب مضيفه القوي ساوثمبتون 2-1 اليوم الاثنين في ختام المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ويدين يونايتد بهذا الفوز الهام الذي سمح له بالصعود الى المركز الثالث على حساب ساوثمبتون بالذات وفي العودة مجددا الى دائرة الصراع على اللقب كونه لا يتخلف الان سوى بفارق 8 نقاط عن تشلشسي المتصدر، الى مهاجمه الهولندي روبن فان بيرسي الذي سجل ثنائيته الاولى تحت اشراف مواطنه فان غال والاولى له في الدوري الممتاز منذ 17 اب/اغسطس 2013 (ضد سوانسي سيتي).

واظهر ساوثمبتون مجددا ان ليس باستطاعته مقارعة الكبار اذ خرج خاسرا من مبارياته "الكبيرة" الخمس لهذا الموسم، والاولى كانت في المرحلة الافتتاحية امام ليفربول (1-2) والثانية امام توتنهام (صفر-1) ثم امام مانشستر سيتي (صفر-3) وارسنال (صفر-1) قبل ان يسقط امام يونايتد في مباراة مميزة لمدربي الفريقين اذ جمعت فان غال بمواطنه رونالد كومان في اول مواجهة بين مدربين هولنديين في الدوري الممتاز.

ويرتدي فوز يونايتد على ساوثمبتون الذي تراجع الى المركز الخامس لمصلحة وست هام يونايتد الفائز امس الاحد على سوانسي سيتي (3-1)، اهمية بالغة اذ جعله يعود نسبيا الى دائرة المنافسة بعد ان قدم بداية كارثية لموسمه الاول مع فان غال، خصوصا مع الوصول الى زحمة مباريات الاعياد ما قد يقلب الامور رأسا على عقب بالنسبة لفريق "الشياطين الحمر" الذي سيتواجه في المرحلة المقبلة مع غريمه الازلي ليفربول قبل ان يواجه استون فيلا ونيوكاسل وتوتنهام في المراحل المتبقية من 2014.

واستهل يونايتد اللقاء بشكل مثالي حيث افتتح التسجيل في الدقيقة 12 بهدية من المدافع البرتغالي جوزي فونتي الذي اخطأ في اعادة الكرة لحارسه فرايجر فورستر فخطفها فان بيرسي وسددها بين ساقي الاخير.

وتعرض يونايتد لضربة باصابة مدافعه كريس سمولينغ ما اضطر فان غال الى اجراء تبديله الاول في الدقيقة 18 وادخل الايرلندي الشمالي جوني ايفانز، ثم تلقى صفعة اخرى بهدف التعادل الذي تسبب به لاعب وسطه البلجيكي مروان فلايني الذي مرر كرة خاطئة في منتصف الملعب ما سمح لساوثمبتون في الانطلاق بهجمة مرتدة انتهت على اثرها الكرة بين قدمي الايطالي غراتسيانو بيلي بعد معمعة داخل المنطقة فسددها من مسافة قريبة في سقف شباك الاسباني دافيد دي خيا (31).

وحاول فان غال ادراك الموقف سريعا فزج بلاعب الوسط الاسباني اندير هيريرا بدلا من المدافع الشاب بادي ماكنير (39) من اجل تعزيز الناحية الهجومية، خصوصا ان فريقه لم يتمكن من الوصول فعليا الى منطقة مضيفه.

وتحسن اداء يونايتد في الشوط الثاني لكنه انتظر حتى الدقيقة 71 ليستعيد تقدمه مجددا اثر ركلة حرة نفذها روني من الجهة اليسرى فوصلت الكرة الى فان بيرسي على القائم البعيد فتابعها من اللمسة الاولى ومن مسافة قريبة في الشباك، مستغلا سوء التغطية الدفاعية وخروج مهزوز لفورستر الذي شاهد الكرة تمر بين ساقيه للمرة الثانية وتتهادى في الشباك.

 

×