ريبيري بعد التسجيل في مرمى ليفركوزن

الدوري الألماني: بايرن ميونيخ يتخطى ليفركوزن وفولفسبورغ يتمسك بالمركز الثاني

تابع بايرن ميونيخ مسيرته الناجحة نحو لقب ثالث على التوالي في الدوري الالماني لكرة القدم بعد فوزه على ضيفه باير ليفركوزن 1-صفر اليوم السبت في قمة المرحلة الرابعة عشرة.

وهذا الفوز الحادي عشر للفريق البافاري فبقي الوحيد من دون خسارة وحافظ على فارق النقاط السبع التي تفصله عن اقرب منافسيه فولفسبورغ.

على ملعب "اليانز ارينا" وامام 71 الف متفرج، سجل الفرنسي فرانك ريبيري هدف الفوز لفريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا مطلع الشوط الثاني بتسديدة يسارية من منتصف المنطقة بعد تمريرة من الاسباني شابي الونسو (51).

وهذا الهدف الرقم 100 لريبيري مع بايرن في المسابقات الرسمية وذلك في مباراته الـ186 مع الفريق البافاري في البوندسليغا.

وتمسك فولفسبورغ بطل 2009 بالمركز الثاني على سلم الترتيب اثر فوزه على مضيفه هانوفر 3-1.

على ملعب "ايه دبليو دي ارينا" وامام 41400 متفرج، افتتح فولفسبورغ التسجيل في وقت مبكر اثر كرة رأسية من الكرواتي ايفان بيريرسيتش تابعها البلجيكي كيفن دي بروين بيمناه في شباك رون روبرت تسيلر (4).

وادرك هانوفر التعادل مع صافرة نهاية الشوط الاول عندما تابع الاسباني خوسيلو برأسه كرة في شباك السويسري دييغو بيناليو (45+1). 

وفي الشوط الثاني، استعاد فولفسبورغ المبادرة الهجومية وسجل هدفه الثاني من صنع الكرواتي بيريسيتش ومتابعة رأسية للهولندي باش دوست (69).

وساهم صانع الالعاب الكروتي بيريسيتش بالهدف الثالث بكرة بينية الى مكسيميليان ارونالد الذي اودعها بيسراه الشباك (85). 

وعلى ملعب بوروسيا بارك وامام 50190 متفرجا، استعاد بوروسيا مونشنغلادباخ نغمة الفوز على حساب ضيفه هرتا برلين 3-1 بعد 3 هزائم متتالية كلفته منافسة الفريق البافاري على الصدارة.

وكان بوروسيا مونشنغلادباخ سقط في المراحل الثلاث السابقة امام مضيفه بوروسيا دورتموند (صفر-1) وضيفه اينتراخت فرانكفورت (1-3) ومضيفه فولفسبورغ (صفر-1).

وفاجأ مونشنغلادباخ الفريق الزائر بهدف مبكر سجله طوني يانتشكه من متابعة رأسية لكرة نفذها البلجيكي ثورغان هازار من ركلة حرة (9).

ورفض فريق العاصة الاستسلام وخرج من الشوط الاول بالتعادل بعدما سجل له يوليان شايبر من ضربة رأس اثر عرضية من التونسي انيس بن هتيرة (45).

وفي الشوط الثاني، وضع البرازيلي رافائيل اراوجو بوروسيا مونشنغلادباخ في المقدمة من جديد بعد تمريرة متقنة من الاسباني الفارو دومينغيز (53).

وعزز مونشنغلادباخ هذا التقدم بالهدف الثالث بعد هجمة مرتدة سريعة انهاها البلجيكي هازار في الشباك (83)، قبل ان يقلص هرتا برلين الفارق مجددا عبر البديل العاجي سالومون كالو (90+2 من ركلة جزاء).

ورفع الفوز رصيد موننشنغلادباخ الى 23 نقطة وبات يتخلف بفارق الاهداف عن ليفركوزن.

وعلى ملعب راين اينرجيز شتاديون، سقط كولن العائد الى الاضواء امام ضيفه اوغسبورغ 1-2، وانتقل الاخير الى المركز الثالث موقتا برصيد 24 نقطة بفارق نقطة واحدة امام باير ليفركوزن ومونشنغلادباخ.

وافتتح النيجيري انطوني اوجاه التسجيل لكولن بمساندو من البولندي بافل اولكوفسكي (13).

وانتظر اوغسبورغ، احد اكتشافات الموسم الحالي والذي يخوض موسمه الثاني في البطولة الاولى، حتى الشوط الثاني وادرك التعادل عبر الصربي نيكولا ديوردييتش بتسديدة من داخل المنطقة (53).

وخطف الكسندر ايسفاين النقاط الثلاث لاوغسبورغ بتسجيله هدف الفوز في الوقت القاتل (90)  

وعلى ملعب غوتليب دايملر شتاديون وامام 45 الف متفرج، سقط شتوتغارت امام ضيفه شالكه برباعية نظيفة. 

وكان نادي شتوتغارت احد 3 فرق في ذيل القائمة (12 نقطة لكل منها)، اقال مدربه ارمين فيه واعاد المدير الفني السابق الهولندي هوب ستيفنز قبل اسبوعين لعل وعسى ان ينقذ ما يمكن انقاذه، فحقق فوزا كبيرا في المرحلة السابقة على مضيفه فرايبورغ 4-1، لكن يبدو ان الرياح لا تجري دائما كما يشتهي الربان.

واخذ شالكه مضيفه على حين غرة وزار شباكه قبل ان تمر الدقيقة الاولى بعد ركلة حرة نفذها السويسري ترانكيلو برانيتا وتابعها الكاميروني اريك تشيبو موتينغ في مرمى زفن اولريش (1).

وعزز مكسيميليان ماير تقدم الضيوف بالهدف الثاني بتسديدة راسية من داخل المنطقة (10).

وازداد كابوس رجال هوب ستينفنز بعد ان اثمر تعاون جديد بين بارنيتا وتشيبو موتينغ هدفا جديدا هو الثاني للكاميروني في اللقاء والسابع هذا الموسم، حيث نفذ الاول كرة من ركلة ركنية وتابعها الثانية برأسه في الشباك (21).

وعمق شالكه جراح مضيفه باضافة الهدف الرابع في الشوط الثاني حيث تمكن تشيبو موتينغ من اكمال الهاتريك بعد عرضية من شريكه بارنيتا تابعها برأسه باحكام في المرمى (61) رافعا رصيده الشخصي الى 8 اهداف في صدارة ترتيب الهدافين.

ورفع شالكه رصيده الى 23 نقطة وتقدم على مونشنغلادباخ بفارق الاهداف.

وعلى ملعب اينرجي تيم ارينا، تعادل بادربورن الوافد الجديد مع ضيفه فرايبورغ 1-1. 

وكان فرايبورغ سباقا الى التسجيل بعد حصوله على ركلة جزاء تسبب بها اوفيه هونيماير باسقاطه فيليكس كلاوس في المنطقة المحرمة نفذها التشيكي فلاديمير داريدا على يسار الحارس لوكاس كروزه في اسفل الزاوية (18).

وفي الشوط الثاني، سجل البديل الياس كاتشونغا هدف التعادل لاصحاب الارض (89).

وكانت المرحلة افتتحت امس بفوز بوروسيا دورتموند على هوفنهايم 1-صفر، وتختتم الاحد فيلعب هامبورغ مع ماينتس، واينتراخت فرانكفورت مع فيردر بريمن.

 

×