صورة ارشيفية أفرام غرانت

فرصة جديدة لمونتاري وبواتنغ مع غانا

قال المدرب الجديد لمنتخب غانا، أفرام غرانت، الخميس، إنه يفكر في إعادة الثنائي سولي مونتاري وكيفن برينس بواتنغ إلى صفوف الفريق، بعد طردهما من كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

وفي أول مقابلة له منذ توليه مسؤولية المنتخب المنتمي لغرب إفريقيا، الأسبوع الماضي، قال مدرب تشيلسي السابق إن كل لاعب يحق له تمثيل غانا سيتم التفكير في استدعائه، بغض النظر عن تاريخه السابق مع المنتخب.

وعتدى مونتاري على عضو في إدارة منتخب غانا، بسبب خلاف حول مكافآت في البرازيل، بينما اشتبك بواتنغ مع مدرب غانا السابق، كويسي أبياه.

وأبلغ غرانت موقع الاتحاد الغاني لكرة القدم على الإنترنت "المنتخب سيفتح أبوابه لأي لاعب يرغب في بذل قصارى جهده من أجل بلاده. أي لاعب سيفخر بارتداء قميص المنتخب الوطني، وسيتعهد بالإخلاص له، ويملك القدرات لذلك سينضم على الفور إلى الفريق".

وتابع "حينما تبدأ مهمة جديدة لا ترغب في النظر إلى الماضي. تحتاج إلى التطلع لبداية جديدة، لكن يتعين علينا أيضا أن نتعلم من الأشياء الطيبة والسيئة التي حدثت في الماضي من أجل التطور".

لكن المدرب الإسرائيلي حذر اللاعبين من أنه لن يقبل الخروج عن قواعد الانضباط.

وأضاف "لن اختار لاعبا لمجرد اتباعه لقواعد الانضباط، لكني في الوقت ذاته لن أقبل بلاعب يخرج عن هذه القواعد. إنها طريقة حياة، ولذلك سأحافظ على الانضباط من ناحيتي، وأتوقع ذلك منهم أيضا".

 

×