صورة ارشيفية فيليب لام أثناء التمارين

الدوري الالماني: لام يستبعد عودته سريعا إلى الملاعب

لم يستبعد قائد بايرن ميونيخ الألماني فيليب لام احتمال ابتعاده عن الملاعب حتى مارس المقبل، لكنه أكد أنه سيعمل جاهدا للعودة في فبراير.

وتعرض لام (31 عاما) الذي اعتزل اللعب دوليا بعد قيادة منتخب بلاده إلى لقبه العالمي الرابع الصيف الماضي في مونديال البرازيل، لكسر في ساقه اليمنى مباشرة فوق الكاحل خلال حصة تمرينية مع فريقه في 18 نوفمبر الماضي، ما اضطره إلى وضع صفيحة معدنية مع 6 براغي من أجل معالجة الكسر الذي يعاني منه.

ومن المؤكد أن لام سيغيب عن المعسكر التدريبي لفريقه الشهر المقبل خلال العطلة الشتوية التقليدية واستعدادا لانطلاق الدوري المحلي مجددا في 30 يناير، وقد أكد أنه لن يستعجل عودته، قائلا "لن أتمكن من العودة في يناير في كافة الأحوال، ربما في فبراير أو أوائل مارس. من حسن حظي أني لست تحت ضغط زمني للمشاركة في كأس العالم أو كأس أوروبا".

ومن المؤكد أن مدرب بايرن الإسباني جوسيب غوارديولا ليس متأثرا بغياب لام على صعيد الدوري المحلي، لأن حامل اللقب يتصدر بفارق سبع نقاط عن أقرب ملاحقيه مع الوصول إلى منتصف الموسم.

كما ضمن النادي البافاري تأهله إلى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا كبطل لمجموعته رغم خسارته في الجولة قبل الأخيرة أمام مانشستر سيتي الإنجليزي (2-3)، قبل لقاء الجولة الختامية ضد سسكا موسكو الروسي الأربعاء المقبل.

وتوقع لام أن يتوج بايرن بلقب الدوري المحلي للمرة الخامسة والعشرين في تاريخه، مضيفا "الوقت ما زال مبكرا جدا للحديث عن حسم اللقب لكن إذا واصلنا اللعب بالطريقة التي نلعب فيها الآن فلن يكون هناك سوى بطل واحد هو بايرن ميونيخ".

 

×