توماس فيرمايلين

عملية ناجحة لفيرمايلين ستبعده عن برشلونة نحو 4 اشهر

اعلن نادي برشلونة، صاحب المركز الثاني في الدوري الاسباني لكرة القدم، الثلاثاء بان مدافعه الدولي البلجيكي توماس فيرمايلن خضع لعملية جراحيه ناجحة في الفخذ ستبعده عن الملاعب نحو 4 اشهر، وهي مدة اقل مما كان يعتقد سابقا.

وكان فيرمايلين انضم الى صفوف برشلونة الصيف الماضي قادما من ارسنال الانكليزي لقاء 15 مليون جنيه استرليني (نحو 19 مليون يورو).

واذاع النادي الاسباني بيانا اكد فيه "ان فيرمايلن (29 عاما و48 مباراة دولية) المصاب بعضلات الفخذ الايمن خضع لعملية جراحيه ناجحة تمت على يد طبيب جراح متخصص في فنلندا".

واضاف بيان النادي الذي سبق ان خمن فترة العلاج ما بين 4 و5 اشهر: "ان فترة شفائه قد تستغرق نحو 4 اشهر".

ومنذ وصول فيرمايلن الى النادي الكاتالوني لم يشارك في اي مباراة رسمية بل اكتفى بخوض مباراة ودية في صفوف الفريق البديل امام منتخب اندونيسيا تحت 19 عاما (6-صفر) منتصف ايلول/سبتمبر الماضي سجل خلالها هدفا واحدا.

وقد اضطر برشلونة امام تفاقم الاصابة التي يعاني منها فيرمايلن لاجراء العملية بالرغم من ان الفريق بحاجة اليه في متوسط الدفاع الذي كان مشكلة بالنسبة الى الفريق في الاعوام الاخيرة.

وكان فيرمايلن خسر مركزه كلاعب اساسي مع ارسنال بسبب تكرار تعرضه للاصابات حتى ان غيابه في موسم 2010-2011 كان شبه كامل.

ويتوقع عودة فيرمايلين الى الملاعب في نيسان/ابريل المقبل بحيث قد يتمكن من المشاركة في اول مباراة رسمية له مع برشلونة .

وقد شارك فيرمايلن مع منتخب بلاده في مونديال البرازيل حيث خرج من ربع النهائي بعد خسارته امام الارجنتين صفر-1، علما بأنه غاب عن تلك المباراة بعد تعرضه للاصابة في الجولة الاخيرة من الدور الاول والتي فازت فيها بلجيكا على روسيا 1-صفر.

وكان مدرب برشلونة لويس انريكه قد اكد السبت الماضي بان النادي الكاتالوني لا يخطط لضم اي مدافع لتعويض غياب فيرمايلين.

 

×