بوسكيتس يتلقى التهنئة من الفيس

الدوري الاسباني: بوسكيتس يقود برشلونة الى فوز قاتل على فالنسيا

قاد لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس فريقه برشلونة الى فوز قاتل على مضيفه فالنسيا 1-صفر اليوم الاحد على ملعب "ميتايا" في فالنسيا في قمة المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وكانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة وتسير نحو التعادل عندما تلقى ليونيل ميسي كرة داخل المنطقة ورفعها امام المرمى فتابعها البرازيلي نيمار براسه ارتطمت بصدر حارس المرمى البرازيلي دييغو الفيش وتهيأت امام بوسكيتس فسددها بيسراه بقوة داخل المرمى في الثواني ال15 الاخيرة من الدقيقة الثالثة الاخيرة من الوقت بدل الضائع.

وعزز برشلونة موقعه في المركز الثاني برصيد 31 نقطة بفارق نقطتين امام ريال مدريد المتصدر والذي كان تغلب على مضيفه ملقة 2-1 امس السبت، فيما تراجع فالنسيا الى المركز الرابع برصيد 24 نقطة.

وقدم الفريقان مباراة جيدة وكان بامكانهما التسجيل في اكثر من مناسبة حتى ان مهاجم الفريق الكاتالوني الدولي الاوروغوياني لويس سواريز سجل هدفا صحيحا الغاه الحكم بداعي التسلل.

كما لعب حارس مرمى برشلونة الدولي التشيلي كلاوديو برافو دورا كبيرا في خروج فريقه منتصرا حيث انقذ مرماه في أكثر من محاولة خاصة انفراد الدولي الجزائري سفيان فغولي والمهاجم الدولي السابق الفارو نيغريدو.

وهي الخسارة الاولى لفالنسيا على ارضه هذا الموسم.

وكان فالنسيا البادىء بالتهديد من تسديدة قوية للبرازيلي مورينو رودريغو من داخل المنطقة تصدى لها برافو بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (11).

واهدر سواريز فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما هيأ له نيمار كرة داخل المنطقة فسددها من نقطة الجزاء بيمناه بيد ان الحارس دييغو الفيش ابعدها ببراعة الى ركنية (14).

وكاد القائد تشافي هرنانديز يفتتح التسجيل من ركلة حرة مباشرة ابعدها الحارس بصعوبة من باب المرمى (21).

وسدد البرتغالي اندريه غوميز كرة قوية بجوار القائم الايمن للمرى الكاتالوني (35)، قبل ان يهدر اللاعب نفسه فرصة ذهبية اثر هجمة منسقة تلقى على اثرها الكرة من رودريغيز داخل المنطقة فراوغ الحارس برافو وسددها في الشباك الخارجية (45+1).

وتابع سواريز مسلسل اهدار الفرص السهلة عندما تلقى كرة من ركلة ركنية وتابعها برعونة برأسه بجوار القائم الايمن (55)، ثم عندما تهيأت أمامه كرة مبعدة من المدافع الارجنتيني نيكولاس اوتاميندي فهيأها لنفسه وتابعها في الشباك الجانبية (58).

وانقذ جيرار بيكيه برشلونة من هدف محقق بابعاده كرة رودريغو من باب المرمى (60).

وسدد نيمار كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايمن (66).

وسجل سوريز هدفا الغاه الحكم بداعي التسلل (70).

وأهدر فغولي فرصة ذهبية اثر انفراد بالحارس برافو بعد كرة رائعة من نيغريدو حيث توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية ابعدها الدولي التشيلي بيسراه (71).

وانقذ برافو مرماه من هدف اخر بتصديه لتسديدة قوية على الطائر لنيغريدو وحولها الى ركنية لم تثمر (78).

ونجح بوسكيتس في احراز هدف الفوز عندما استغل كرة مرتدة من الحارس الفيش بعد رأسية نيكار من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من ميسي فتابعها بيسراه وبقوة من مسافة قريبة ايضا داخل المرمى (90+3).

وعزز اتلتيكو مدريد حامل اللقب موقعه في المركز الثالث اثر فوزه الصعب على ضيفه دبورتيفو لا كورونيا العائد الى الاضواء 2-صفر.

ورفع اتلتيكو مدريد رصيده الى 29 نقطة مقابل 10 لديبورتيفو الذي مني بخسارته السابعة ويحتل المركز الثامن عشر.

على ملعب فيسنتي كالديرون وامام 45 الف متفرج، قام اتلتيكو مدريد بمحاولات كثيرة وجدية لهز شباك ضيفه كان ابرزها تسديدة للكرواتي ماريو ماندزوكيش الذي اصاب برأسيته القائم الايمن (9).

في المقابل، كان ديبورتيفو ندا قويا ومقاتلا كبيرا على ارض الملعب رغم خسارته جهود مدافعه النشيط خوانفران بعد مرور 15 دقيقة فقط، واستبدله المدرب فيكتور فرنانديز بلاوري، علما بان تشكيلة اتلتيكو في الملعب تضم مدافعا بالاسم ذاته.

ولم يتمكن ديبورتيفو من تفادي الهدف الاول قبيل نهاية الشوط الاول بعد ركلة حرة وتمريرة رأسية من ماندزوكيتش الى ساوول نوغير الذي تابعها برأسه في شباك فابريسيو (43).

وفي الشوط الثاني، سقطت كرة التركي اردا توران على سطح الشبكة خلف العارضة بقليل (49)، وحصل اتلتيكو على ركلة ركنية نفذت من الجهة اليسرى وارتدت من رأس المدافع البرتغالي لوزينيو الى توران عند قوس المنطقة اطلقها قوية زاحفة استقرت في شباك فابريسيو (55).

واخرج المدرب الارجنتيني لاتلتيكو دييغو سيميوني ماندزوكيتش الذي بدا مصابا وادخل راوول خيمينيز (58)، وتابع الاخير برأسه كرة عرضية بين يدي الحارس (62).

واستمر التفوق الميداني المطلق الذي فرضه صاحب الارض منذ بداية هذا الشوط واستراح حارسه ميغل مويا تماما باستثناء ظهور واحد امسك خلاله كرة للبرازيلي سيدني هددت مرماه (85).

وعلى ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، استعاد اشبيلية توازنه وحقق فوزه الاول في المراحل الاربع الاخيرة وجاء بصعوبة ورغم النتيجة الكبيرة على ضيفه غرناطة بخمسة اهداف للكولومبي كارلوس باكا (24 و79) والارجنتيني ايفر بانيغا (56) والكاميروني ستيفان مبيا (89) والفرنسي كيفن غاميرو (90)، مقابل هدف للمغربي يوسف العربي (42 من ركلة جزاء).

ورفع النادي الاندلسي رصيده الى 26 نقطة في المركز الرابع مقابل 11 نقطة لغرناطة السادس عشر.

وعلى ملعب "نويفو اركانخل" في قرطبة، انتزع فياريال فوزا ثمينا من مضيفه قرطبة بهدفين نظيفين سجلهما الارجنتيني لوتشيانو فييتو (24) والنيجيري ايكيتشوكوو اوتشي (70).

وارتقى فياريال الى المركز السادس برصيد 21 نقطة بفارق الاهداف امام ضيفه ملقة الذي كان خسر امام ريال مدريد 1-2 امس السبت. اما قرطبة فبقي في المركز الاخير برصيد 7 نقاط.