مشجعي فريق ديبورتيفو لاكورونا الأسباني

الدوري الأسباني: وفاة مشجع ديبورتيفو تخيم على أجواء مدريد

لقي أحد مشجعي فريق ديبورتيفو لاكورونا الأسباني لكرة القدم حتفه اليوم الأحد اثر إصابته خلال المصادمات بين مشجعي ديبورتيفو وأتلتيكو مدريد قبل مباراة الفريقين اليوم في الدوري الأسباني.

وأوضحت خدمة الطوارئ أن المشجع البالغ من العمر 43 عاما ، والذي لم تكشف عن هويته ، تعرض للاعتداء من قبل مشجعي أتلتيكو قبل ثلاث ساعات من انطلاق فعاليات المباراة التي انتهت بفوز أتلتيكو 2-صفر.

وعانى المشجع من أزمة قلبية وإصابات خطيرة في الرأس بعد إلقائه في نهر مانزارانيس بالقرب من استاد "فيسنتي كالديرون" معقل فريق أتلتيكو.

ورغم انتشاله من النهر وإجراء بعض الإسعافات له ، لقي المشجع حتفه في مستشفى "سان كارلوس" بعد انتهاء المباراة بقليل.

ومن بين 11 مصابا آخرين ، أوضحت التقارير أن ثلاثة منهم يعانون من إصابات بآلات حادة وأن ثلاثة آخرين يعانون من إصابات في الرأس كما تتراوح إصابات الآخرين بين جروح وإصابات طفيفة بخلاف كسر إصبع يد أحد رجال الشرطة.

وبدأت المصادمات بين مشجعي الفريقين قبل ثلاث ساعات من موعد انطلاق المباراة وامتدت على مدار نحو ساعة خارج استاد أتلتيكو.

وأوضحت التقارير أن الشرطة الأسبانية ألقت القبض على 14 من المشجعين المشاغبين.

وقال إنريكي سيريزو رئيس نادي أتلتيكو "نشجب بشدة هذه الأحداث. لا تمت لكرة القدم بأي صلة.. إنها مجموعات متطرفة لا علاقة لها بأي من الناديين. كرة القدم رياضة للاستمتاع مع عائلتك".

كما قال الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو "نشعر بحزن عميق لما حدث. هذه المواقف لا تمت للعبة بأي صلة. ندين هذا بكل قوة. ونأمل في عدم تكرار هذا مجددا".

 

×