جوزيه مورينيو

الدوري الانكليزي: مورينيو يبحث عن ثأر امام سندرلاند ومواجهة صعبة لسيتي في ضيافة ساوثمبتون

يسعى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى تحقيق ثأره من سندرلاند عندما يحل مع فريقه تشلسي المتصدر ضيفا على "ستاديوم اوف لايت"، فيما يخوض مانشستر سيتي حامل اللقب اختبارا صعبا للغاية في ضيافة ساوثمبتون وذلك في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ويأمل تشلسي ان يستفيد من الموقعة المرتقبة بين ملاحقيه ساوثمبتون الثاني وسيتي الثالث لكي يبتعد في الصدارة او عن احدهما على اقله من خلال تغلبه على مضيفه سندرلاند غدا السبت في مباراة ثأرية له ولمدربه مورينيو الذي توقفت سلسلة المباريات التي خاضها في معقل النادي اللندني دون هزيمة عند 77 على التوالي عندما سقط النادي اللندني امام رجال المدرب الاوروغوياني غوستافو بويت (1-2 في المرحلة الخامسة والثلاثين من الموسم الماضي) في اللقاء الاخير بينهما، ما تسبب بضربة شبه قاضية لامال ال"بلوز" باللقب.

ومن المؤكد ان الفرصة سانحة امام تشلسي للثأر من لاعب وسطه السابق الذي دافع عن الوانه من 1997 حتى 2001، خصوصا ان الفريق اللندني لم يخسر في الدوري الممتاز منذ ذلك اليوم الواقع في 19 نيسان/ابريل 2014.

ويتصدر فريق مورينيو ترتيب الدوري الممتاز برصيد 32 نقطة وبفارق 6 نقاط عن ساوثمبتون، مستفيدا من اكتفاء الاخير بالتعادل مع استون فيلا (1-1) في المرحلة السابقة وفوز النادي اللندني على ضيفه وست بروميتش البيون 2-صفر.

ويدخل تشلسي الى هذا اللقاء الذي يجمعه بسندرلاند صاحب المركز الرابع عشر (فوزان و7 تعادلات مقابل 3 هزائم)، بمعنويات مرتفعة جدا وذلك بعدما احرج مدربه ولاعبه السابق الايطالي روبرتو دي ماتيو الذي قاده الى لقب دوري ابطال اوروبا عام 2012، باكتساح شالكه الالماني في معقله 5-صفر الثلاثاء الماضي ما سمح له بحجز مقعده في الدور الثاني من المسابقة القارية الام.

وسيسعى تشلسي بالطبع الى تحقيق فوزه الرابع على التوالي والعاشر هذا الموسم (مقابل تعادلين) والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة العشرين هذا الموسم في جميع المسابقات، خصوصا ان بانتظاره مواجهة صعبة الاربعاء المقبل على ارضه ضد جاره اللدود توتنهام.

"نحن نلعب كفريق في الوقت الحالي، ما زلنا في المراحل الاولى من الموسم وندرك ان بانتظارنا الكثير من المباريات قبل الوصول الى نهاية الموسم والفوز بالالقاب"، هذا ما قاله مدافع تشلسي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش، مضيفا "بانتظارنا الان مباراة كل ثلاثة ايام. نحن محافظون على رباطة جأشنا في الوقت الحالي والجميع يفكر بالاتجاه ذاته".

وفي المواجهة الثانية المقررة الاحد، يأمل مانشستر سيتي الاستفادة من المعنويات المرتفعة للاعبيه من اجل التخلص من مضيفه ساوثمبتون وازاحته عن الوصافة.

ويدخل فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الى هذه المواجهة مع رجال الهولندي رونالدو كومان وهو منتشي من الانتصار الذي حققه الثلاثاء على ضيفه بايرن ميونيخ الالماني (3-2) بفضل ثلاثية من الارجنتيني سيرخيو اغويرو، ما سمح بانعاش اماله في اللحاق بالنادي البافاري الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ولن تكون مهمة الابطال سهلة امام ساوثمبتون الذي لم يفرط سوى بنقطتين على ارضه بتعادله في المرحلة الثانية مع وست بروميتش البيون (صفر-صفر) فيما خرج فائزا من المباريات الخمس الاخرى التي لعبها حتى الان في معقله "سانت ماريز ستاديوم".

ومن المؤكد ان فريق كومان سيسعى جاهدا لمواصلة تألقه هذا الموسم وتجنب الهزيمة على اقل تقدير، خصوصا انه سيخوض ثلاثة اختبارات في غاية الصعوبة ستختبر فيها جديته بالتواجد بين الكبار، اذ سيحل ضيفا على ارسنال الاربعاء قبل ان يستضيف مانشستر يونايتد الاثنين المقبل.

وعلى ملعب "اولدترافورد"، يأمل مانشستر يونايتد مواصلة صحوته والتأكيد بان موسمه الفعلي انطلق الان بقيادة مدربه الهولندي لويس فان غال من خلال تحقيق فوزه الثالث على التوالي على حساب ضيفه المتواضع هال سيتي.

ويدخل "الشياطين الحمر" الى مباراتهم مع ضيفهم القابع في المركز السابع عشر بمعنويات مرتفعة تماما بعد فوزهم في المرحلة السابقة على الغريم ارسنال (2-1) في معقله "ستاد الامارات" ما جعلهم يصعدون في الترتيب الى المركز الرابع برصيد 19 نقطة بالتساوي مع نيوكاسل الخامس الباحث بدوره عن مواصلة تأقله وتحقيق فوزه السادس على التوالي من خلال التغلب على مضيفه وست هام يونايتد الذي لا يتخلف عنه سوى بفارق نقطة في المركز السادس.

وعلى ملعب "ذي هاوثورنز"، يأمل ارسنال تناسي هزيمته الصعبة في المرحلة السابقة امام يونايتد وفي تلك التي سبقتها امام سوانسي سيتي (1-2) واستغلال المعنويات التي حصل عليها لاعبوه بفوزهم على بوروسيا دورتموند الالماني (2-صفر) الاربعاء والتأهل الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا للمرة الخامسة عشرة على التوالي، من اجل العودة الى السكة الصحيحة على حساب مضيفه وست بروميتش البيون.

"يوم السبت يشكل فرصة جيدة لكي نظهر للجميع باننا ما زلنا على قيد الحياة"، هذا ما قاله قلب دفاع ارسنال الالماني بير ميرتيساكر بعد الفوز على دورتموند، مشيرا الى ان دوري ابطال اوروبا مسابقة مختلفة عن الدوري ودورتموند اكبر مثال على ذلك اذ انه يعاني ايضا في الدوري لكنه ضمن تاهله ايضا الى ثمن نهائي المسابقة القارية.

ولم ينعم فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر كثيرا بالانجاز القاري اذ تلقى خبرا سيئا لانه سيفتقد جهود جاك ويلشير لثلاثة اشهر بعد خضوعه لعملية في كاحله اثر اصابة تعرض لها الاسبوع الماضي ضد مانشستر يونايتد، كما تعرض "المدفعجية" لضربة اخرى في وسط ملعبهم بعد اصابة الاسباني ميكل ارتيتا في ربلة ساقه امام دورتموند.

ولا يختلف وضع ليفربول وصيف بطل الموسم الماضي كثيرا عن ارسنال الثامن (17 نقطة) اذ يقبع فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز في المركز الثاني عشر (14 نقطة) قبل استضافته ستوك سيتي غدا السبت، وذلك بعد تلقيه ثلاث هزائم متتالية في الدوري، كما وضع "الحمر" ليس افضل بكثير في دوري ابطال اوروبا لانهم بقبعون في المركز الثالث ضمن المجموعة الثانية وبفارق 11 نقطة عن ريال مدريد الاسباني حامل اللقب الذي ضمن تأهله الى الدور الثاني، ونقطتين عن بازل السويسري الثاني قبل جولة على نهاية منافسات دور المجموعات.

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت بيرنلي مع استون فيلا، وسوانسي سيتي مع كريستال بالاس، وكوينز بارك رينجرز مع ليستر سيتي، على ان يلتقي الاحد توتنهام العاشر (17 نقطة) مع ضيفه ايفرتون التاسع (17 نقطة) في مباراة قوية يسعى من خلالها الطرفان الى مواصلة صحوتهما قبل فوات الاوان.

 

×