مهاجم روما، الصربي ادم لياييتش في اثناء مواجهة سسكا موسكو

دوري ابطال اوروبا: روما يفرط بنقطتين ثمينتين في موسكو

فرط روما الايطالي بفرصة ان يضع قدما في الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بعد ان تقدم على مضيفه سسكا موسكو الروسي حتى الوقت بدل الضائع قبل ان يخطف الاخير التعادل 1-1 الثلاثاء امام مدرجات خالية في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة السادسة.

واعتقد الجميع ان روما سيعود بالنقاط الثلاث وينفض عنه غبار مباراتيه الاخيرتين مع بايرن ميونيخ الالماني (1-7 على ارضه وصفر-2 في اليانز ارينا) ويقطع شوطا هاما الى الدور الثاني بعدما تقدم على مضيفه حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بهدف سجله القائد فرانشيسكو توتي في اواخر الشوط الاول لكن اليكسي بيريزوتسكي ابى ان يفقد فريقه الامل في البطاقة الثانية لهذه المجموعة وابقاه في دائرة المنافسة بتسجيله هدف التعادل في الوقت بدل الضائع.

واسدى الفريق الروسي خدمة كبيرة لمانشستر سيتي الانكليزي الذي سيصبح على المسافة ذاتها من روما وسسكا في حال فوزه لاحقا على ضيفه بايرن ميونيخ الذي سبق ان ضمن البطاقة الاولى الى الدور الثاني، اذ يملك حاليا نقطتين مقابل 5 لمنافسيه الايطالي والروسي.

وسيحل سيتي في الجولة الاخيرة ضيفا على روما، فيما يخوض سسكا موسكو اختبارا صعبا للغاية في "اليانز ارينا" ضد بايرن.

وخاض سسكا موسكو الذي لم يتمكن من البناء على نتيجة الجولة السابقة حين اسقط سيتي في معقله 2-1، المباراة دون جمهور بعد ان فرضت عليه عقوبة لثلاث مباريات بسبب اعمال الشغب والتصرفات العنصرية لجمهوره خلال مباراته الاولى مع روما.

وجاءت المباراة سريعة في بدايتها مع افضلية للفريق الروسي لكن دون ان يتمكن من تهديد مرمى الحارس مورغان دي سانكتيس، وفي المقابل كادت الفرصة الاولى الخطيرة لروما ان تكون مثمرة عندما تبادل توتي الكرة مع اليساندرو فلورنزي المتوغل في الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء الروسية لكنه سددها من زاوية صعبة جدا فمرت من امام المرمى دون ان تجد من يتابعها في الشباك (36).

ورد اصحاب الارض بفرصة خطيرة عبر العاجي سيدو دومبيا الذي وجد نفسه وحيدا بمواجهة دي سانكتيس بعد تمريرة بينية من النيجيري احمد موسى لكنه سدد في الحارس الايطالي (39).

وانتقل الخطر الى الجهة المقابلة حيث حصل الضيف الايطالي على ركلة حرة قريبة من حدود المنطقة انبرى له توتي وسددها قوية في شباك ايغور اكينفييف (43)، معززا الرقم القياسي المسجل باسمه كاكبر هداف في تاريخ المسابقة (38 عاما و59 يوما بعد ان كان الرقم السابق 38 عاما وثلاثة ايام حققه ضد مانشستر سيتي في 30 ايلول/سبتمبر الماضي حين حطم رقم الويلزي راين غيغز- 37 عام و289 يوما).

وكاد فريق المدرب الفرنسي رودي غارسيا ينهي الشوط الاول متقدما بهدفين لولا تألق الحارس الروسي ايغور اكينفييف الذي وقف في وجه تسديدة "طائرة" من فلورنزي (1+45).

وفي بداية الشوط الثاني حصل روما على فرصة اخرى لتعزيز تقدمه عبر البلجيكي راديا نيانغولان الذي قام بمجهود فردي مميز عند حدود المنطقة قبل ان يتوغل ويسدد بجانب القائم الايمن (60).

وتحسن بعدها اداء الفريق الروسي الذي حاصر ضيفه في منطقته دون ان يتمكن من الوصول الى مرمى دي سانكتيس، وكاد يدفع الثمن بهدف ثان للضيوف لولا تألق اكينفييف الذي وقف بوجه محاولة الصربي ادم لياييتش المتوغل في الجهة اليسرى اثر هجمة سريعة لرجال غارسيا (80).

وحاول سسكا موسكو في الدقائق الاخيرة ان ينقذ نقطة وحصل على بعض الفرص لكنه فشل في ترجمتها الى هدف حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عندما لعب بيريزوتسكي كرة عرضية من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء على امل ايجاد رأس احد زملائه لكن احدا لم يصل الى الكرة التي واصلت مسارها حتى دخلت شباك دي سانكتيس (3+90).