جانب من مباراة سابقة بين الفريقين

دوري الأبطال: تشيلسي الإنجليزي لحسم التأهل امام مضيفه شالكه الألماني

ستكون مواجهة تشيلسي بمضيفه شالكه ضمن المرحلة الخامسة من مباريات المجموعة السابعة لدوري الأبطال حاسمة لضمان تأهل الأول.

يسافر الفريق الإنكليزي تشيلسي إلى غيلسنكيرشن للقاء شالكه الألماني في مواجهة ستجمعه بمدربه السابق الإيطالي روبرتو دي ماتيو الذي قاده إلى الفوز التاريخي بلقب المسابقة عام 2012.

وتعد المواجهة مميزة بين دي ماتيو ومدرب تشيلسي الحالي البرتغالي جوزيه مورينيو الذي فشل في قيادة البلوز إلى اللقب خلال مغامرتيه مع الفريق اللندني بالوقت الذي حقّق فيه دي ماتيو الإنجاز قبل أن يقال من منصبه سريعاً.

وكان دي ماتيو دون عمل منذ أن ترك تشيلسي في نوفمبر 2012 قبل أن يستعين به شالكه الشهر الماضي، وقد حقّق المدرب الإيطالي نتائج جيدة حتى الآن مع الفريق الألماني الذي خرج فائزاً بجميع المباريات الأربع التي خاضها بقيادته على أرضه.

وهو يأمل أن يضيف اليوم الثلاثاء فوزاً جديداً يجعل فريقه على المسافة ذاتها من ضيفه الذي يتصدر حالياً بثماني نقاط وانتصاره في غيلسنكيرشن سيضعه في الدور الثاني.

ورفض مورينيو الحديث عن مواجهة مع المدرب الإيطالي، قائلاً: "أنا لا ألعب ضده، إذا لعبت ضده فسيتغلب علي لأنّه أفضل مني كلاعب، انها مباراة بين تشيلسي وشالكه وليست بيني وبين دي ماتيو".

ويدخل تشيلسي إلى اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد أن حافظ السبت على سجله الخالي من الهزائم في الدوري المحلي للمباراة الثانية عشرة على التوالي بفوزه على وست بروميتش ألبيون بهدفين للإسباني دييغو كوستا والبلجيكي إدين هازار.

ويدرك تشيلسي أن المباراة لن تكون سهلة أمام شالكه خصوصاً أنّ الأخير تمكن من انتزاع نقطة من النادي اللندني في لقاء الذهاب عندما تعادل معه 1-1 في "ستامفورد بريدج".

وفي المجموعة ذاتها، يأمل سبورتينغ لشبونة البرتغالي استغلال عاملي الأرض والجمهور لكي يبقى في دائرة الصراع على إحدى بطاقتي المجموعة من خلال الفوز على ضيفه ماريبور السلوفيني، إذ يحتل المركز الثالث برصيد 4 نقاط مقابل 3 لضيفه.

 

×