ستيفن جيرارد خلال التمارين

بطولة انكلترا: جيرارد في دائرة ضوء مواجهة ليفربول وتشلسي

يصر المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز ان قائد وسطه المخضرم ستيفن جيرارد لن ينهار تحت الضغط عندما يلتقي ليفربول ضيفه تشلسي السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وعاش جيرارد (34 عاما) اسوأ لحظاته عندما واجه تشلسي في نيسان/ابريل من الموسم الماضي، وكلف انزلاقه هدفا للسنغالي ديمبا با بدد احلام ليفربول باحراز لقبه الاول منذ عام 1990.

وتراجع مستوى لاعب الوسط بعد خطئه الفادح على غرار فريقه الذي خسر اربع مرات هذا الموسم وتراجع في الترتيب الى المركز السابع، كما سقط مرة جديدة امام ريال مدريد الاسباني في دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا الثلاثاء الماضي حيث شارك جيرارد في اخر 20 دقيقة فقط.

واراح رودجرز عدة لاعبين مفاتيح في تشكيلة الحمر وقال انه حاول الحفاظ على جيرارد المنزعج من اصابات عضلية في فخذه قبل المواجهة المرتقبة مع تشلسي المتصدر.

لكن مهمة ليفربول ستكون بالغة الصعوبة على ملعبه "انفيلد رود"، اذ يقبع بفارق 12 نقطة عن تشلسي القادم مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو من دون ان يخسر في 16 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم.

وقال رودجرز عن الانزلاقة الشهيرة التي جسدها جمهور تشلسي باغنية لا شك انه سيرددها على مسامع جيرارد: "لقد عرف مواقف صعبة في مسيرته لكنه كان يرد بشكل رائع. لا لوم عليه ولم يكن محظوظا... لقد كان محوريا في مشوارنا الموسم الماضي".

وفضلا عن غلطة جيرارد، سال حبر كثير لانتقاد رودجرز طريقة لعب تشلسي الدفاعية في مباراة الموسم الماضي (2-صفر).

واعاد الصربي نيمانيا ماتيتش اشعال الفتيل هذا الاسبوع معتبرا ان اللوم يقع على ليفربول لفشله في فك شيفرة دفاع الفريق الازرق: "فرق كثيرة هذا الموسم حاولت ايقاف الحافلة امام مرماها لكننا فزنا. اذا دافعت يجب ان تعرف كيف تدافع. في تلك المباراة اظهرنا نوعيتنا. نلعب بطريقة مختلفة الان. نحن في الصدارة ونريد ان نبقى".

وكان تشلسي قادرا على حجز بطاقة تأهله الى الدور الثاني من دوري الابطال لكنه سقط بفخ التعادل مع ماريبور السلوفيني 1-1 واجل ذلك الى جولة اخرى.

وبحال نجح ليفربول في الثأر من تشلسي، سيكون مانشستر سيتي حامل اللقب من المستفيدين لتقليص الفارق الى ثلاث نقاط معه بحال فوزه على مضيفه كوينز بارك رينجيز السبت، بعد ان تلقى صفعة موجعة في دوري الابطال بخسارته امام ضيفه سسكا موسكو الروسي واقترابه من الخروج من المسابقة.

واقر قائد الفريق البلجيكي فنسان كومباني انه على لاعبي المدرب التشيلي مانويل بيليغريني التحسن بسرعة اذا ما ارادوا المنافسة محليا وتقويم المسيرة القارية: "النتائج تعبر عن حالها. لا يمكننا خسارة المزيد من النقاط امام فريق ينبغي ان نفوز عليه كل يوم. لن يحتاج اعضاء الفريق لوقت طويل كي يدركوا انه ينبغي ان نتحسن".

وتتركز الانظار مرة جديدة على مفاجأة الموسم ساوثمبتون صاحب 7 انتصارات وضعته على بعد 4 نقاط من تشلسي.

ويستقبل فريق المدرب الهولندي رونالد كومان ليستر سيتي الثامن عشر السبت والذي فشل بالفوز منذ خمس مباريات.

وخالف ساوثمبتون كل توقعات هبوطه الى الدرجة الاولى، بعد رحيل مدربه الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وخمسة من ابرز لاعبيه.

لكن كومان ليس واثقا من قدرة فريقه بالابقاء على ايقاع ثابت مع تشلسي وسيتي: "في مباراة واحدة يمكننا التغلب عليهم، لكن على المدى البعيد اعتقد ان سيتي وتشلسي افضل. الخطوة المقبلة لنا ستكون التأهل الى اوروبا وانا واثق من قدرتنا على ذلك".

ويأمل ارسنال الرابع بفارق تسع نقاط عن تشلسي متابعة مشواره الجيد في اخر مرحلتين وتخطي اهداره الفوز على اندرلخت البلجيكي بعدما كان متقدما بثلاثية نظيفة قبل ان يتعادل 3-3 في اخر 29 دقيقة، عندما يحل على سوانزي سيتي السادس الاحد.

وقال قلب الدفاع الالماني بير مرتيساكر: "كان انذارا قويا للجميع بانه يجب ان نرفع من مستوى لعبنا. هذه ضربة صغيرة ويجب ان نرد بسرعة".

ويستقبل مانشستر يونايتد عاشر الترتيب وحامل الرقم القياسي في عدد مرات احراز اللقب كريستال بالاس السابع عشر، باحثا عن تحقيق فوزه الاول في اربع مباريات.

ويقدم فريق المدرب الهولندي لويس فان غال اسوأ بداية له في 28 سنة عندما اقال مدربه رون اتكينسون وعين بدلا منه الاسطورة اليكس فيرغوسون.

ويلعب السبت وست هام مع استون فيلا، بيرنلي مع هال سيتي، والاحد سندرلاند مع ايفرتون، توتنهام مع ستوك سيتي، ووست بروميتش مع نيوكاسل.