الإيفواري يايا توريه

يايا توريه يتحول إلى هدف "للإساءة العنصرية" على تويتر

تحقق الشرطة البريطانية في تقارير عن تعرض لاعب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم النجم الإيفواري يايا توريه للإساءة العنصرية على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وكان توريه /31 عاما/ أعاد تفعيل حسابه بموقع "تويتر" أمس الاثنين للمرة الأولى منذ خمسة أشهر.

وأخبرت منظمة "كيك إت آوت" أو "تخلصوا منها" لمكافحة العنصرية الشرطة بأن "تغريدات عنصرية" تم إرسالها إلى اللاعب الإيفواري الدولي.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن متحدث رسمي للمنظمة قوله : "لقد عاد يايا توريه إلى تويتر منذ ساعات فقط ، وقد استقبل حسابه بالفعل إساءات ذات طابع مروع".

وأضاف المتحدث الرسمي : "إننا منزعجون من مسألة أن يعامل شخص ما بهذه الطريقة. فهذا الأمر يدفع لاعبي كرة القدم للتفكير في عدم استخدام مثل هذه المنابر (للتواصل الاجتماعي) .. سنقدم ليايا توريه دعمنا الكامل".

 

×