اللاعب الجنوب أفريقي مييوا

الآلاف يشيعون جثمان اللاعب الجنوب أفريقي مييوا

حضر أكثر 20 ألف جنوب أفريقي اليوم السبت تشييع جثمان قائد المنتخب الوطني لكرة القدم بالبلاد سينزو مييوا الذي لقي حتفه رميا بالرصاص قبل ستة أيام أثناء عملية سطو على منزل صديقته.

وأظهر البث المباشر لجنازة اللاعب والذي نقلته قناة "إي إن سي آيه" التليفزيونية ، الجماهير وهم يبكون بشدة عندما خرج نعش مييوا ملفوفا بعلم جنوب أفريقيا. وتم حمل النعش عبر استاد بمدينة ديربان بمراقبة الشرطة.

ووصف جيف راديبي وزير الرئاسة في جنوب أفريقيا مييوا حارس مرمى نادي أورلاندو بايرتس ومنتخب جنوب أفريقيا بأنه كان "بطلا" وأنه كان يحظى بالشهرة والتقدير "خارج حدود القارة الأفريقية".

بينما وصف داني جوردان رئيس اتحاد الكرة الجنوب أفريقي مييوا بأنه كان لاعبا "متناغما مع نفسه" وأن "حياته انتهت بأكثر الطرق قسوة وعنفا".

ونفخ المشيعون ، الذي ارتدوا قمصان قطنية عليها صورة مييوا أو شعارات كرة قدم ، الأبواق أثناء مراسم تشييع جثمان اللاعب الراحل.

وكان مييوا أردي قتيلا يوم الأحد الماضي عندما اقتحم مهاجمان شقة صديقته بالقرب من مدينة جوهانسبرج. ولاذ المهاجمان ، ومعهما شخص ثالث كان ينتظرهما بالخارج ، بالفرار سيرا على الأقدام بعد أن سرقا هاتفا خلويا.

ونشرت الشرطة صورا مركبة للمشتبه بهما بحسب الدليل الذي جمعته من الأشخاص الذين كانوا بصحبة مييوا في المنزل.

ومثل أحد المشتبه بهما في قتل مييوا أمام المحكمة في بوكسبورج ، بالقرب من جوهانسبرج ، أمس الجمعة. وأوضحت الشرطة أنها تبحث عن مشتبه بهم آخرين.

وكانت الشرطة عرضت مكافأة مالية قدرها 250 ألف راند (800ر22 دولار) مقابل معلومات تؤدي إلى القبض على القتلة.

 

×