المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز

لويس سواريز: لست عنصريا ولم أقصد إهانة إيفرا عندما نعته بالأسود

أفادت صحيفة "ماركا" الأسبانية أن المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز تحدث في كتابه "اجتياز الخط، قصة حياتي" عن الموقف المثير للجدل الذي جمعه باللاعب الفرنسي باتريس إيفرا والذي كلفه عقوبة الحرمان من المشاركة مع فريقه القديم ليفربول لثماني مباريات.

وقال سواريز: "أنا لست عنصريا .. أشعر بالحزن والغضب في كل مرة أفكر فيها أن وصمة العار تلك ستلازمني للأبد".

وأضاف: "هو بدأ النقاش معي باللغة الأسبانية وأتذكر أنه حينها قال لي أيها الأمريكي الجنوبي ولم أستطع فهم ما قاله لي .. إيفرا جاء ليتحدث معي عند علامة الضربة الركنية وسألني لماذا اعتديت عليه بالضرب وهو الأمر الذي أعتبره نفاقا كبيرا من جانب مدافع لا يتوقف عن الضرب طوال المباراة".

وأوضح: "لم أستخدم كلمة أسود بالمعنى المفهوم باللغة الانجليزية .. لم أكن أقصد أيضا أن أكون مهذبا ورقيقا مع إيفرا عندما وجهت له هذه الكلمة ولكن في الوقت نفسه لم يكن هجوما عنصريا .. زوجتي تنعتني بالأسود أحيانا وجدتي كانت تقول نفس الشيء لجدي".

وتحدث سواريز عن لقائه الثاني بإيفرا بعد الواقعة المذكورة قائلا: "لم أطلب منه أن يسامحني بسبب شعوري أنني لم أرتكب شيئا سيئا ولكن هذا لم يمنعني من مصافحته عندما تقابلنا مجددا .. أتذكر أن إيفرا قام بمصافحة جميع زملائي في الصف وعندما حان دوري لم يرفع يده".

 

×