لاعبو تشلسي يحتفلون بالتسجيل في مرمى ماريبور في 21 اكتوبر 2014

الدوري الانجليزي: تشلسي يحل على يونايتد محروما من مهاجميه

يخوض تشلسي المتصدر قمة المرحلة التاسعة من الدوري الانكليزي لكرة القدم مع غريمه مانشستر يونايتد الاحد في ظل تفاقم الاصابات في خط هجوم الفريق اللندني.

متصدر ترتيب هدافي البرمير ليغ الاسباني دييغو كوستا (9 اهداف) تعرض لاصابة عضلية في فخذه، والفرنسي لويك ريمي عرج خلال سحق البلوز لماريبور السلوفيني 6-صفر الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا بعد ان افتتح التسجيل في الدقيقة 14، فيما أقر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ان العاجي المخضرم ديدييه دروغبا (36 عاما) لا يتمتع بلياقة بدنية كاملة.

قال مورينيو بعد الفوز الاخير على ملعب "ستامفورد بريدج": "لويك يعاني من اصابة عضلية، لا اعرف حجمها ولست قلقا"، وعن جهوزية كوستا، اجاب: "لا، لا اعتقد ذلك".

تشلسي حقق بداية صارخة في الدوري ففاز 7 مرات وتعادل مرة في ثماني مباريات مسجلا 23 هدفا، فيما استعاد يوناتيد توازنه بعد بداية بطيئة فتسلق الترتيب ليصبح سادسا برغم انه دعس دعسة ناقصة في مباراته الاخيرة عندما عادل له الهولندي دالي بليند في الدقيقة 87 امام مضيفه وست بروميتش البيون (2-2).

وعلق مورينيو على حال فريقه: "نلعب جيدا، ونحقق نتائج ايجابية. لا نبكي بسبب الاصابات. اصابة احد اللاعبين نرى فيها فرصة دخول احد اللاعبين الاخرين".

واللافت في مباراة "اولد ترافورد" ان مورينيو سيواجه المدرب الهولندي لويس فان غال بعد سنوات طويلة من عمله ضمن جهازه الفني في برشلونة الاسباني، وذلك بعدما جلبه اولا الى الفريق الكاتالوني المدرب الانكليزي الراحل بوبي روبسون.

وعلق فان غال على المواجهة: "الان يتعين علينا مواجهة تشلسي، وفي وهولندا نقول انه +كوتشي+ اضافي اي بسكويت آخر. لكن اعني هنا ان تشلسي في مستوى مختلف عن الباقين".

ويحوم الشك حول مشاركة جناح يونايتد الارجنتيني الدولي انخل دي ماريا المنتقل من ريال مدريد الاسباني مقابل 60 مليون جنيه بسبب الاصابة.

ويعود الفوز الاخير ليونايتد على تشلسي في الدوري الى تشرين الاول/اكتوبر 2012، عندما طرد لفريق العاصمة الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش والاسباني فرناندو توريس، فيما تعادلا ذهابا الموسم الماضي على ارض يونايتد وفاز تشلسي ايابا 3-1 بثلاثية للاعبه السابق الكاميروني صامويل ايتو.

وصحيح ان ساوثمبتون فقد نواة نجومه ومدربه الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في فترة الانتقالات ما دفع كثيرين للاعتقاد بان موسمه سيكون مخيبا، لكن هذا لم يمنع "ساينتس" في تسلق الترتيب واحتلال المركز الثالث بعد فوزه المدمر على سندرلاند 8-صفر.

ويستقبل ساوثمبتون، صاحب اقوى دفاع (5)، ستوك سيتي السبت على ملعبه "سانت ماري"، لكن مدربه الهولندي رونالد كومان يعتقد ان فريق الساحل الجنوبي لا يزال يملك مجالات للتحسن: "عرضنا لهم بعض الاشرطة من الدقائق العشرين الاولى امام سندرلاند. لا احب ان نبدأ المباريات هكذا على ارضنا. يعرفون ماذا حصل ولم تكن البداية جيدة".

ويفتتح مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن تشلسي المرحلة السبت بضيافة وست هام الرابع الذي حقق بداية طيبة.

ويسافر "سيتيزنز" الى ملعب "ابتون بارك" في العاصمة بعد ان اهدر تقدمه بهدفين على سسكا موسكو الروسي في دوري الابطال، ليعرض حظوظ تأهله الى الدور الثاني للخطر.

ويعول سيتي على الارجنتيني سيرخيو اغويرو صاحب رباعية في مرمى توتنهام (4-1) في الجولة السابقة وضعته على مسافة متساوية مع كوستا في صدارة ترتيب الهدافين.

وسحق رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني وست هام 9-صفر بمجموع مباراتي الموسم الماضي ضمن كأس انكلترا، لكن مدرب وست هام سام الاردايس جلب لاعبين جددا مذذاك الوقت ويعتقد ان الوقت مناسب لمواجهة الفريق الازرق: "لقد خاضوا مباراة في دوري الابطال، واذا كنا سنحقق اي شيء امامهم فالوقت مناسب للقيام بذلك".

ويبحث ارسنال السابع عن استعادة ثقته بنفسه بعدما تعادل خمس مرات من 8 مباريات، عندما يحل على سندرلاند الجريح من خسارة سيتي.

وحقق المدفعجية فوزا متأخرا على اندرلخت البلجيكي 2-1 في دوري الابطال الاربعاء، وقد يشارك في صفوفهم على ملعب "الضوء" الجناح الدولي ثيو الكوت لاول مرة منذ 10 اشهر بعد تعافيه من اصابة قوية في ركبته، لكن المدرب الفرنسي ارسين فينغر سيغيب عنه صانع اللعب الالماني مسعود اوزيل والفرنسيون المهاجم اوليفييه جيرو، الظهير ماتيو دوبوشي وقلب الدفاع لوران كوسيليني.

وقال مدرب سندرلاند الاوروغوياني غوستافو بوييت انه لا يعتزم اجراء تعديلات كبيرة بعد ثمانية سيتي وسيبقي على حارس المرمى الايطالي فيتو مانوني برغم اخطائه الفادحة في اللقاء: "عادة لا اغير الحارس اذا قدم مباراة سيئة. اما اذا قدم مباراتين سيئتين عندها يكون لديه مشكلة".

ويستقبل ليفربول الخامس هال سيتي بعد خسارته الموجعة امام ضيفه ريال مدريد 3-صفر في دوري الابطال.

ويعاني فريق المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز من ضعف دفاعه (12 هدفا)، ولم يحقق اي نتيجة بيضاء باستثناء قوزه على توتنهام 3-صفر في نهاية اب/اغسطس الماضي، فتلقى 19 هدفا في 12 مباراة في مختلف المسابقات بعدما ضم المدافعين الكرواتي ديان لوفرين من ساوثمبتون والاسباني البرتو مورينو من اشبيلية وخافيير مانكيو بالاعارة من اتلتيكو مدريد.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت وست بروميتش البيون مع كريستال بالاس، سوانزي سيتي مع ليستر سيتي، والاحد بيرنلي مع ايفرتون، وتوتنهام مع نيوكاسل والاثنين كوينز بارك رينجرز مع استون فيلا.

 

×