الارجنتيني اريك لاميلا نجم توتنهام الانكليزي يحتفل بعد التسجيل في مرمى استيراس تريبوليس اليوناني

فيديو/ هدف لاميلا الرائع ينال الاعجاب ويشغل الملايين على الانترنت

شغل هدف الارجنتيني اريك لاميلا نجم توتنهام الانكليزي في مرمى استيراس تريبوليس اليوناني امس الخميس الملايين على شبكة الانترنت، حتى انه وصف بهدف العام.

وساهم الهاجم الارجنتيني (22 عاما) بفوز توتنهام على استيراس تريبوليس بخمسة اهداف مقابل هدف، سجل منها لاميلا هدفين في الدقيقتين 30 و66 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة الدوري الاوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ).

واحدث احد هدفي لاميلا ضجة كبيرة حيث لف قدمه اليسرى حول ساقه اليمنى لتسديد كرة رائعة من نحو 20 مترا استقرت في الزاوية اليسرى للمرمى.

ووضعت مكاتب المراهنات هدف لاميلا مباشرة في صدارة الترشيحات للفوز بجائزة بوشكاش التي يقدمها الفيفا لافضل هدف في العام.

واكد مهاجم توتنهام بنفسه انه قد يكون افضل هدف له على الاطلاق بقوله "اجل، اعتقد ذلك".

وتابع "لقد سجلت اهدافا مماثلة عندما كنت العب مع فريق ريفر بلايت للشباب، لقد حصل الامر بومضة"، مضيفا "لم اكن افكر في القيام بشيىء من هذا القبيل، اردت فقط ان اسجل، وكان الهدف الاكثر فعالية وتحقق بطريقة مريحة".

واوضح لاميلا ايضا "انه امر سأتذكره دائما لانه مختلف عن اي هدف آخر سبق ان سجلته"، معتبرا ان "اهدافا كهذه هي مجرد امر فطري، وقد كنت محظوظا بذلك، فربما قدمي اليمنى ليست جيدة جدا ولذلك كان علي استعمال اليسرى".

من جهته، اشاد مدرب توتنهام، الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بالنجم الارجنتيني الذي تعاقد معه النادي مقابل مبلغ قياسي بلغ 30 مليون جنيه استرليني (48 مليون دولار، 38 مليون يورو)، برغم بدايته البطيئة في الدوري الانكليزي الممتاز.

وقال بوكيتينو "لقد كان هدفا كبيرا جدا، هدفا رائعا ولا يصدق، وانا سعيد من اجله"، مشيرا الى انه قد يكون اجمل هدف يسجله احد لاعبيه.

واضاف "انه يتدرب على ذلك كل يوم، انه هدف يسجله فقط لاعب بمثل موهبته".

وقد اذهل لاميلا رفاقه في الفريق ايضا، اذ علق المهاجم الاخر هاري كاين الذي سجل ثلاثية امس على هدف زميله قائلا "كان الامر مجنونا، كان الامر مهما بالنسبة له لتحقيق ذلك في بطولة على مستوى كبير".

وكتب مهاجم منتخب انكلترا السابق مايكل اوين على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي "كان هدف لاميلا مذهلا!".

اما المهاجم الدولي الانكليزي الاخر الذي يعمل معلقا تلفزيونيا حاليا فعلق بدوره قائلا "في حال وجود هدف آخر هذا الموسم افضل من هدف اريك لاميلا فانا لا استطيع الانتظار لرؤيته".

وكان الارجنتيني الاخر ريكاردو اينفانتي اول من سجل هدفا بهذا الشكل عام 1948، كما قام الارجنتيني الاسطورة دييغو مارادونا والايطاليان روبرتو باجيو وجيانفرانكو زولا بذلك ايضا.

وفي حين ان لاميلا واجه صعوبات كبيرة لنيل رضى مشجعي الفريق منذ قدومه اليه من روما الايطالي العام الماضي، فان هدفه امس وضعه في دائرة الاهتمام على شبكة الانترنت اذ ان الملايين شاهدوا الاعادة.

وأمل لاميلا ان يحسن هذا الهدف وضعه مع مشجعي توتنهام بقوله "الهدف كان مهما بالنسبة لي لانني كنت بحاجة لتسجيل اي نوع من الاهداف"، مضيفا "انا سعيد لتسجيل هذا الهدف ولتحقيق الفوز، وآمل ان نستمر على هذا النحو ولكنها مباراة واحدة فقط بالنسبة لي".

 وختم "يجب التفكير في القيام بأمور اخرى بشكل جيد وبمواصلة التطور".

ووضع هذا الفوز توتنهام في صدارة المجموعة مع بشيكتاش التركي الذي حقق بدوره فوزا برباعية نظيفة على مضيفه بارتيزان بلغراد الصربي.

 

 

 

×