جانب من المباراة

دوري الأبطال: برشلونة يعبر مفاجآت أياكس بثلاثية

حقق فريق برشلونة الأسباني فوزاً مهماً على حساب أياكس الهولندي بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت بملعب "كامب نو" في الجولة الثالثة للمجموعة السادسة ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

برشلونة تقدم بهدف مبكر عن طريق البرازيلي نيمار في الدقيقة 7 بينما أضاف الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 24 بينما انتفض لاعبو أياكس وسجل أنور الغازي المهاجم البديل وسجل هدف فريقه في الدقيقة 87 ولكن الصاعد ساندرو أحرز للبارسا في الدقيقة 93 خلال الوقت بدل الضائع.

الفوز رفع رصيد برشلونة إلى 6 نقاط ليتفرغ نجوم الفريق الكاتالوني لمواجهة ريال مدريد المرتقبة يوم السبت المقبل في كلاسيكو الكرة الأرضية بالدوري الأسباني بينما تجمد رصيد أياكس عند نقطتين فقط.

دخل برشلونة المباراة بحالة من التركيز الشديد رغم اقتراب موعد لقاء ريال مدريد في كلاسيكو الكرة الأسبانية ، ورفض المدرب لويس إنريكي المدير الفني إراحة لاعبيه الأساسيين بل لعب بتشكيلة كاملة عدا الحارس تيرشتيجن الذين يحمي العرين بدوري الأبطال إلى جانب ظهور بارترا على حساب جيريمي ماثيو.

وبدأ البارسا المباراة بهجوم كاسح من أجل إدراك هدف مبكر وهو ما ناله الفريق الكاتالوني بهدف عن طريق البرازيلي المتألق نيمار دا سيلفا في الدقيقة السابعة بعد أن تسلم تمريرة داخل منطقة الجزاء وسجل ببراعة في مرمى سيليسين ليعلن تقدم برشلونة.

اللافت في هدف التقدم للبارسا أنه أكد تألق الدويتو ميسي ونيمار بعد أن صنع الساحر الأرجنتيني تمريرة إلى المهاجم البرازيلي ليواصل هذا الثنائي مسلسل التألق.

أياكس حاول العودة للمباراة بتمريرات في وسط الملعب في محاولة لاكتساب الثقة ولكن أداء برشلونة كان أفضل بكثير وسط تركيز شديد من ظهيري الجنب داني ألفيس وخوردي ألبا.

وفي الدقيقة 24 ، أكد ميسي تفوق برشلونة بهدف ثانٍ من تمريرة رائعة للساحر إنييستا الذي أبدع في صناعة بينية متميزة تسلمها ميسي داخل منطقة الجزاء ويودعها المرمى.

ولجأ فالتمان مدافع أياكس للخشونة لإيقاف خطورة نيمار وميسي ليحصل على إنذار بعد عرقلته للمهاجم البرازيلي نيمار ، وشن كيشنا هجمة خطيرة لأياكس في الدقيقة 36 في أول ظهور هجومي حقيقي للفريق الهولندي ولكن بيكيه أبعد الخطورة عن مرمى شتيجن.

لم يرهق لاعبو برشلونة أنفسهم بعد الهدف الثاني واكتفوا بالتمرير القصير وسط صحوة لفريق أياكس من أجل تدارك الأمر والعودة للمباراة في أسرع وقت ، واستطاع البارسا أن يفرض سيطرته حتى نهاية الشوط الأول.

ميليك كان الخيار الأول لأياكس بقيادة مدربه فرانك دي بوير في بداية الشوط الثاني على حساب كيشنا ، وحرم التسلل فرصة هدف لميسي بينما بدا أداء أياكس أفضل بكثير في الشوط الثاني الذي شهد انتفاضة ملحوظة لأبناء المدرب فرانك دي بوير.

ودفع دي بوير بثاني أوراقه الهجومية بإشراك ريدوايلد على حساب زيميلنج بينما لجأ إنريكي لإراحة نجومه قبل الكلاسيكو حيث خرج نيمار في الدقيقة 62 لصالح الصاعد ساندرو ثم دخل منير الحدادي بدلاً من ميسي بعدها بأربع دقائق.

واصل أياكس تألقه في الشوط الثاني خاصة عن طريق ريكاردو فان راين ولكن برشلونة لجأ للتمرير للعودة للسيطرة بتألق لافت لإنييستا ، وأشرك دي بوير لاعبه أنور الغازي بدلاً من ساتروسون في الدقيقة 73.

وأهدر كلاسيين فرصة لأياكس وسط ضغط متواصل من الفريق الهولندي قبل أن يخرج إنييستا لصالح رافينها في محاولة من إنريكي لمنح الفرصة للبدلاء.

الدقائق العشر الأخيرة شهدت ضغطاً متواصلاً من جانب أياكس لإدراك هدف العودة للقاء وهو ما تحقق في الدقيقة 87 عن طريق أنور الغازي الذي سدد الكرة في مرمى تير شتيجن وسط ارتباك دفاعي من لاعبي برشلونة.

وازدادت الإثارة وسط ضغط أياكس ورغم ندرة الفرص إلا أن عشاق برشلونة كانوا يخشون تلقي هدف التعادل الذي يعقد موقفهم بالمجموعة إلا أن البديل الصاعد ساندرو سجل هدف الاطمئنان من هجمة سريعة قادها لاعبو البارسا ببراعة ليسجل الهدف الثالث ويمنح فريقه فوزاً مستحقاً.

 

×