الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة

ميسي "رفض" طلب لويس إنريكي بالخروج من الملعب في مباراة إيبار

الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة رفض طلب مدربه لويس إنريكي بالخروج من الملعب واستبداله بزميل آخر يوم السبت الماضي في مباراة الفريق الكتالوني أمام منافسه إيبار في الدوري الأسباني.

وحدثت الواقعة المذكورة في الدقيقة 76 من المباراة عندما كان برشلونة متقدما بثلاثة أهداف نظيفة وكان ميسي هو من أحرز الهدف الأخير، حينئذ طلب إنريكي من لاعبه الأرجنتيني الخروج من الملعب.

ويظهر إنريكي خلال المقطع المصور الذي نقل تلك الواقعة راجيا ميسي أن يعدل عن قراره بعدم ترك اللقاء ، فما كان من ميسي إلا أن أدار ظهره لمدربه متوجها إلى الناحية العكسية من الملعب.

وفي نهاية الأمر اضطر انريكي إلى إخراج نيمار وإشراك منير الحدادي بدلا منه.

ونجح ميسي بالهدف الذي سجله في مرمى إيبار في رفع رصيده من الأهداف في الدوري الأسباني إلى 250 هدفا، حيث يفصله هدفا واحدا فقط عن معادلة الرقم القياسي لأكثر اللاعبين إحرازا للأهداف في الدوري الأسباني والمسجل باسم تيلمو زارا منذ أكثر من ستة عقود.

وكان هدف ميسي دون شك من رفضه الخروج في تلك المباراة هو إعطاء نفسه فرصة إضافية لزيادة رصيده من الأهداف قبل أن يواجه ريال مدريد على ملعب سانتياجو بيرنابيو في المرحلة المقبلة من الدوري الأسباني.

ويعتبر ميسي هو اللاعب الوحيد في صفوف برشلونة الذي لعب كل المباريات التي خاضها الفريق هذا الموسم بشكل كامل.

وفي معرض رده عن سؤاله حول السبب وراء ما حدث، أجاب إنريكي بعد انتهاء اللقاء قائلا: "علي أن أقيم الموقف كله ولكنني أثق في صدق مشاعره وفي ما سيقوله لي عن هذا الموقف .. سيخلد للراحة خلال الموسم ولكن أعتقد أنه والفريق يمران بلحظة خاصة جدا".

 

×